English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 21 / 4 / 2016 1650
التاريخ: 19 / آيار / 2015 م 1456
التاريخ: 20 / 4 / 2016 1288
التاريخ: 10 / نيسان / 2015 م 1541
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1917
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1933
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2080
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 2091
سخاء الامام السجاد  
  
1475   04:22 مساءاً   التاريخ: 30 / 3 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي .
الكتاب أو المصدر : حياة الإمام زين العابدين (عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج‏1،ص84-86.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 20 / 10 / 2015 1450
التاريخ: 11 / نيسان / 2015 م 1679
التاريخ: 11 / نيسان / 2015 م 1615
التاريخ: 11 / نيسان / 2015 م 1654

السخاء كان عنصرا من عناصره و مقوما من مقوماته و قد أجمع المؤرخون على أنه كان من أسخى الناس و أنداهم كفا و أبرهم بالفقراء و الضعفاء و قد نقلوا نوادر كثيرة من فيض جوده و كرمه فقد روي ان محمد بن أسامة مرض فعاده الإمام و لما استقر به المجلس أجهش محمد بالبكاء فقال له الإمام: ما يبكيك؟

 - علي دين .

- كم هو؟ .

- خمسة عشر ألف دينار .

- هي علي .

و لم يقم الإمام (عليه السلام)  من مجلسه حتى دفعها له‏ و قد أزاح عنه كابوس الدين و همه.

و من كرمه و سخائه أنه كان يطعم الناس إطعاما عاما في كل يوم في يثرب و ذلك في وقت الظهر في داره‏ .

و من فيض جوده أنه كان يعول بمائة بيت بالمدينة في السر و كان في كل بيت جماعة من الناس‏ .

إن السخاء يدل على طهارة النفس من الشح و على الشعور برحمة الناس و على شكر الله على عطائه.

و من ذاتياته و عناصره العطف و الحنان على الفقراء و المحرومين و البؤساء .

كان (عليه السلام) يحتفي بالفقراء و يرعى عواطفهم و مشاعرهم فكان‏ إذا أعطى سائلا قبله لئلا يرى عليه أثر الذل و الحاجة و كان إذا قصده سائل رحب به و قال له: مرحبا بمن يحمل زادي إلى دار الآخرة .

إن تكريم الفقير بمثل هذا النحو من المودة و العطف مما يوجب تماسك المجتمع و شيوع المحبة بين أبنائه.

و كان (عليه السلام) كثير العطف و الحنان على الفقراء و المساكين و كان يعجبه أن يحضر على مائدة طعامه اليتامى و الأضراء و الزمنى و المساكين الذين لا حيلة لهم و كان يناولهم بيده‏ كما كان يحمل لهم الطعام أو الحطب على ظهره حتى يأتي بابا من أبوابهم فيناولهم إياه‏ و بلغ من مراعاته لجانب الفقراء و العطف عليهم أنه كره اجتذاذ النخل في الليل و ذلك لعدم حضور الفقراء في هذا الوقت فيحرمون من العطاء فقد قال (عليه السلام) لقهرمانه و قد جذ نخلا له من آخر الليل : لا تفعل أ لا تعلم أن رسول الله (صلى الله عليه و آله) نهى عن الحصاد و الجذاذ بالليل و كان يقول : الضغث تعطيه من يسأل فذلك حقه يوم حصاده‏ .

شبهات وردود

التاريخ: 29 / 11 / 2015 3110
التاريخ: 13 / 12 / 2015 3426
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4678
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 3136
هل تعلم

التاريخ: 8 / 12 / 2015 2361
التاريخ: 26 / 11 / 2015 2483
التاريخ: 18 / 5 / 2016 2317
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 2483

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .