English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7641) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 30 / 3 / 2016 1423
التاريخ: 6 / آذار / 2015 م 1408
التاريخ: 30 / 7 / 2016 1257
التاريخ: 23 / 10 / 2015 1365
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1796
التاريخ: 8 / 7 / 2016 1564
التاريخ: 21 / 12 / 2015 2124
التاريخ: 18 / 10 / 2015 1876
مواراته للجثث الطاهرة  
  
1288   04:27 مساءاً   التاريخ: 30 / 3 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي .
الكتاب أو المصدر : حياة الإمام زين العابدين (عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج‏1،ص167.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 30 / 3 / 2016 1378
التاريخ: 1 / 11 / 2017 851
التاريخ: 30 / 3 / 2016 1239
التاريخ: 30 / 3 / 2016 1423

عمد الأجلاف اللئام من أهل الكوفة إلى مواراة جيف قتلاهم و تركوا جثمان ريحانة رسول الله (صلى الله عليه و آله) و جثث أهل بيته و أصحابه الممجدين على رمضاء كربلاء و انبرى قوم من بني أسد من الذين لم يشتركوا في الحرب فحفروا القبور لتلك الجثث الزواكي و كانوا متحيرين في معرفتها لأن الرؤوس قد فصلت عنها و بينما هم كذلك إذ أطل عليهم الإمام زين العابدين فأوقف بني أسد على شهداء أهل البيت و غيرهم من الأصحاب و بادر بنفسه إلى حمل جثمان أبيه فواراه في مثواه الأخير و هو يذرف أحر الدموع قائلا: طوبى لأرض تضمنت جسدك الطاهر فإن الدنيا بعدك مظلمة و الآخرة بنورك مشرقة أما الليل فمسهد و الحزن سرمد أو يختار الله لأهل بيتك دارك التي أنت بها مقيم و عليك مني السلام يا ابن رسول الله و رحمة الله و بركاته .

و رسم على القبر الشريف هذه الكلمات: هذا قبر الحسين بن علي ابن أبي طالب الذي قتلوه عطشانا غريبا و دفن عند رجلي الإمام فلذة كبده ولده علي الأكبر و دفن بقية الشهداء من هاشميين و غيرهم في حفرة واحدة ثم انطلق مع الأسديين إلى نهر العلقمي فحفر قبرا و وارى فيه قمر بن هاشم أبا الفضل العباس بن أمير المؤمنين (عليه السلام) و جعل يبكي أمر البكاء و هو يقول: على الدنيا بعدك العفا يا قمر بن هاشم و عليك مني السلام من شهيد محتسب و رحمة الله و بركاته .

و أصبحت تلك القبور الطاهرة رمزا للكرامة الإنسانية و رمزا لكل تضحية تقوم على الشرف و العدل و الحق و قد أصبحت من أقدس مراكز العبادة و أفضلها في الإسلام.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4136
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4520
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5998
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4819
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5233
هل تعلم

التاريخ: 18 / 5 / 2016 1918
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 2048
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2111
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2294

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .