English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7487) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 15 / 10 / 2015 1314
التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م 1155
التاريخ: 9 / 4 / 2016 1272
التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م 1132
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2195
التاريخ: 18 / 12 / 2015 1735
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1612
التاريخ: 21 / 12 / 2015 1802
الزحف الى كربلاء  
  
1147   04:43 مساءاً   التاريخ: 28 / 3 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي .
الكتاب أو المصدر : حياة الامام الحسين
الجزء والصفحة : ج3, ص102.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 28 / 3 / 2016 1125
التاريخ: 29 / 3 / 2016 1269
التاريخ: 28 / 3 / 2016 1222
التاريخ: 8 / نيسان / 2015 م 1374

التحق الصحابي الجليل انس بن الحرث بالامام وقد حدث الامام بما سمعه من رسول اللّه (صلى الله عليه واله) انه قال : ان ابني هذا ـ يعني الحسين يقتل بأرض يقال لها كربلاء فمن شهده منكم فلينصره وظل انس ملازما للامام حتى رزق الشهادة بين يديه.

ولما علم ابن مرجانة أن الحر قد حاصر الحسين في كربلاء بعث إليه رسالة دلت على مدى طيشه وغروره وهذا نصها : أما بعد : يا حسين فقد بلغني نزولك بكربلاء وقد كتب إلي امير المؤمنين يزيد أن لا أتوسد الوثير ولا اشبع من الخمير أو الحقك باللطيف الخبير او تنزل على حكمي وحكم يزيد .

أنت يا ابن مرجانة وسيدك يزيد خليقان بأن لا تشبعا من الخمر وخليقان بأن تقترفا كل منكر في الاسلام ولما قرأ الامام رسالة ابن مرجانة رماها من يده استهانة به واحتقارا لهذا الانسان الممسوخ وراح يقول : لا افلح قوم اشتروا مرضاة المخلوق بسخط الخالق ، وطالبه الرسول بجواب يرجع به الى ابن زياد فقال (عليه السلام) : ماله عندي جواب لأنه قد حقت عليه كلمة العذاب ، وقفل الرسول راجعا فاخبر ابن مرجانة بمقالة الامام فاستشاط غضبا وأخذ يتهيأ للحرب ويزج بجميع ما لديه من القوى العسكرية لحرب ريحانة رسول اللّه (صلى الله عليه واله).

حينما اذيع النبأ باستيلاء جيش ابن زياد على الامام الحسين وفرض الحصار عليه في كربلاء سادت موجات رهيبة من الذعر والخوف في جميع أوساط الكوفة وتخدرت الجماهير تحت ضغط هائل من قوة السيوف والرماح فقد اشاع ابن زياد الارهاب واعلن الاحكام العرفية في جميع أنحاء الكوفة فكان يحكم بالموت والاعدام لمجرد الظنة والتهمة وصار الناس لا يملكون من أمرهم شيئا.

لقد تمت بوارق ابن مرجانة وتحققت احلامه حينما ظفر بابن فاتح مكة ومحطم أوثان قريش ليتقرب بقتله إلى حفيد أبي سفيان زعيم الأحزاب المناوئة للاسلام ويتخذ من ذلك وسيلة لاقرار نسبه اللصيق ببني أمية الذي شهد به ابو مريم الخمار ؛ وانفق ابن مرجانة جميع وقته لتهيئة الحرب واتخاذ جميع الوسائل الاحتياطية للتغلب على مجريات الأحداث وقد احتف به الوجوه والاشراف من الذين باعوا ضمائرهم عليه لوضع المخططات الرهيبة في عمليات الحرب.

سؤال وجواب

التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 3842
التاريخ: 8 / 4 / 2016 4427
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5023
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5217
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3674
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2519
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2673
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 2595
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2552
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2970
التاريخ: 25 / 11 / 2015 1758
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 2062
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2529

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .