جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 22 / 11 / 2015 713
التاريخ: 2 / 8 / 2016 615
التاريخ: 19 / 8 / 2017 391
التاريخ: 8 / 4 / 2017 461
مقالات عقائدية

التاريخ: 18 / 12 / 2015 1055
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1104
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 1231
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1154
نظم عثمان الإداريّة  
  
699   09:31 صباحاً   التاريخ: 28 / 3 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي .
الكتاب أو المصدر : حياة الامام الحسين
الجزء والصفحة : ج1, ص339-340.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 2 / نيسان / 2015 م 780
التاريخ: 22 / 3 / 2016 809
التاريخ: 22 / 3 / 2016 762
التاريخ: 2 / نيسان / 2015 م 5555

النظم الإدارية السائدة في حكومة عثمان فإنّها كانت تعني بمملاة القرشيين ومصانعة الوجوه والأعيان والتسامح واللين مع ذوي النفوذ والقوة والغض عما يقترفونه من المخالفات القانونية ؛ فقد تعمد عبيد الله بن عمر جريمة القتل فقتل بغير حق الهرمزان وجُفينة وبنت أبي لؤلؤة وقد أقفل معه عثمان سير التحقيق وأصدر مرسوماً خاصاً بالعفو عنه ؛ مملاة لأسرة عمر ؛ وقد قوبل هذا الإجراء بمزيد من الإنكار فقد اندفع الإمام أمير المؤمنين (عليه السّلام) إلى الإنكار عليه وطالبه بالقود من ابن عمر وكذلك طالبه المقداد ولكن عثمان لم يعن بذلك وكان زياد بن لبيد إذا لقى عبيد الله يقول له :

ألا يا عبيدَ الله ما لك مهربٌ           ولا ملجأٌ من ابن أروى ولا خفرْ

أصبت دماً والله في غير حلّهِ            حراماً وقتلُ الهرمزانِ له خطرْ

على غير شيءٍ غير أن قال قائلٌ         أتتّهمون الهرمزان على عُمرْ

فقال سفيهٌ والحوادث جمّة                    نعم أتّهمهُ قد أشار وقد أمرْ

وكان سلاحُ العبد في جوف بيتِهِ               يقلّبهُ والأمر بالأمر يُعتبرْ

وشكا عبيد الله إلى عثمان فدعا زياداً فنهاه عن ذلك إلاّ أنّه لم ينته وتناول عثمان بالنقد فقال فيه :

أبا عمرٍو عبيدُ الله رهنٌ             فلا تشكك بقتل الهرمزان

فإنّك إن غفرتَ الجُرمَ عنهُ         وأسبابَ الخطا فرسا رهانِ

أتعفو إذ عفوت بغير حقٍّ             فما لك بالذي تخلي يدانِ

وغضب عثمان على زياد فنهاه وحذّره العقوبة حتّى انتهى ؛ وأخرج عبيد الله من يثرب إلى الكوفة وأقطعه بها أرضاً فنسب الموضع إليه فقيل : كوفية ابن عمر ، وقد أثارت هذه البادرة عليه نقمة الأخيار والمتحرّجين في دينهم فقد رأوا أنّ الخليفة عمد بغير وجه مشروع إلى تعطيل حدود الله ؛ ارضاءً لعواطف آل الخطاب وكسباً لودهم ، وعلى أي حال فإن النظم الإدارية السائدة في أيام عثمان كانت خاضعة لمشيئة الاُمويِّين ورغباتهم ولم تسرِ على ضوء الكتاب والسنة فقد عمد الاُمويّون جاهدين إلى العبث بمقدّرات الاُمّة وإشاعة الجور في البلاد ويرى كرد علي أن غلطات عثمان الإدارية كانت من أهم الأسباب في قتله .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3073
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3397
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3553
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2923
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3160
شبهات وردود

التاريخ: 13 / 12 / 2015 1689
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1942
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1776
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1843
هل تعلم

التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 1371
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 1447
التاريخ: 22 / كانون الاول / 2014 م 1567
التاريخ: 27 / 11 / 2015 1537

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .