جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7231) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 7 / 4 / 2016 352
التاريخ: 13 / 4 / 2016 330
التاريخ: 17 / نيسان / 2015 م 524
التاريخ: 12 / 4 / 2016 483
موقفُ الإمام الحُسين (عليه السّلام) من بيعة يزيد  
  
342   09:52 صباحاً   التاريخ: 17 / 3 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي .
الكتاب أو المصدر : حياة الامام الحسين
الجزء والصفحة : ج2, ص222-223.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 7 / 11 / 2017 25
التاريخ: 22 / 11 / 2017 22
التاريخ: 17 / 3 / 2016 381
التاريخ: 17 / 3 / 2016 403

كان موقف الإمام الحُسين (عليه السّلام) مع معاوية يتّسم بالشدّة والصرامة فقد أخذ يدعو المسلمين بشكل سافر إلى مقاومة معاوية ويحذّرهم مِنْ سياسته الهدّامة الحاملة لشارات الدمار إلى الإسلام.

أخذت الوفود تترى على الإمام (عليه السّلام) مِنْ جميع الأقطار الإسلاميّة وهي تعجّ بالشكوى إليه وتستغيث به ممّا ألمّ بها مِن الظلم والجور وتطلب منه القيام بإنقاذها مِن الاضطهاد ، ونقلت الاستخبارات في يثرب إلى السّلطة المحلية تجمّع الناس واختلافهم على الإمام الحُسين (عليه السّلام) وكان الوالي مروان ففزع مِنْ ذلك وخاف إلى حدٍّ بعيدٍ ، ورفع مروان مذكّرة لمعاوية سجّل فيها تخوّفه مِنْ تحرك الإمام (عليه السّلام) واختلاف الناس عليه وهذا نصها : أمّا بعد فقد كثُر اختلاف الناس إلى حُسين والله إنّي لأرى لكم منه يوماً عصيباً .

أمره معاوية بعدم القيام بأيّ حركة مضادّة للإمام (عليه السّلام) فقد كتب إليه : اترك حُسيناً ما تركك ولمْ يُظهر لك عداوته ويبد صفحته وأكمن عنه كمون الثرى إنْ شاء الله والسّلام .

لقد خاف معاوية مِنْ تطور الأحداث فعهد إلى مروان بعدم التعرّض له بأيّ أذى أو مكروه.

واقترح مروان على معاوية إبعاد الإمام (عليه السّلام) عن يثرب وفرض الإقامة الجبرية عليه في الشام ؛ ليقطعه عن الاتصال بأهل العراق ولمْ يرتضِ معاوية ذلك فردّ عليه : أردت والله أنْ تستريح منه وتبتليني به فإنْ صبرت عليه صبرت على ما أكره وإنْ أسأت إليه قطعت رحمه .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1971
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 1826
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 1775
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2088
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2364
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 974
التاريخ: 13 / 12 / 2015 1224
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1117
التاريخ: 11 / 12 / 2015 1045
هل تعلم

التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 835
التاريخ: 17 / 7 / 2016 814
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 817
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 867

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .