English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 4 / 5 / 2016 1928
التاريخ: 25 / كانون الثاني / 2015 1593
التاريخ: 7 / آذار / 2015 م 1917
التاريخ: 6 / 4 / 2016 1814
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2769
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2497
التاريخ: 21 / 12 / 2015 2490
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 2584
رأفة الحسين وعطفه  
  
1822   11:50 صباحاً   التاريخ: 16 / 3 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي .
الكتاب أو المصدر : حياة الامام الحسين
الجزء والصفحة : ج1, ص126-127.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 13 / 4 / 2019 402
التاريخ: 13 / 4 / 2019 397
التاريخ: 18 / 4 / 2019 432
التاريخ: 19 / 10 / 2015 1913

من صفات أبي الأحرار أنّه كان شديد الرأفة بالناس يمدّ يده لكل ذي حاجة ويسعف كل ذي لهفة ويجير كل مَن استجار به وقد فزع مروان إليه وإلى أخيه وهو من ألدّ أعدائهم بعد فشل واقعة الجمل وطلب منهما أن يشفعا له عند أبيهما فخفّا إليه وكلّماه في شأنه وقالا له : يبايعك يا أمير المؤمنين.

فقال (عليه السّلام) : أوَلم يبايعني قبل قتل عثمان لا حاجة لي في بيعته ؛ إنها كف يهودية لو بايعني بيده لغدر بسبابته أما أنّ له إمرة كلعقة الكلب أنفه وهو أبو الأكبش الأربعة وستلقى الاُمّة من ولده يوماً أحمر.

وما زالا يلطفان به حتّى عفا عنه إلاّ أنّ هذا الوغد قد تنكّر لهذا المعروف وقابل السّبطين بكل ما يملك من وسائل الشرّ والمكروه فهو الذي منع جنازة الإمام الحسن أن تدفن بجواز جدّه وهو الذي أشار على الوليد بقتل الإمام الحسين إن امتنع من البيعة ليزيد كما أظهر السرور والفرح بمقتل الإمام (عليه السّلام) وحسب مروان أنّه من تلك الشجرة التي لم تثمر إلاّ الخبيث الدنس وما يضرّ الناس.

ومن ألوان تلك الصور الخالدة لعطف الإمام ورأفته بالناس أنّه لمّا استقبله الحر بجيشه البالغ ألف فارس وكان قد اُرسل لمناجزته وقتاله فرآه الإمام وقد أشرف على الهلاك من شدّة العطش فلم تدعه أريحيته ولا سموّ ذاته أن لا يقوم بإنقاذهم ؛ فأمر (عليه السّلام) غلمانه وأهل بيته أن يسقوا القوم عن آخرهم ويسقوا خيولهم فسقوهم عن آخرهم وكان فيهم علي بن الطعان المحاربي الذي اشتدّ به العطش فلم يدرِ كيف يشرب فقام (عليه السّلام) بنفسه فسقاه وكانت هذه البادرة من أروع ما سجّل في قاموس الإنسانية من الشرف والنبل.

 

شبهات وردود

التاريخ: 19 / تموز / 2015 م 5886
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5572
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 6415
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5342
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3260
التاريخ: 25 / 11 / 2015 3869
التاريخ: 13 / تشرين الثاني / 2014 3322
التاريخ: 26 / 11 / 2015 3308

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .