English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 31 / تموز / 2015 م 1569
التاريخ: 1 / 5 / 2016 1463
التاريخ: 19 / 3 / 2016 1467
التاريخ: 7 / آذار / 2015 م 28174
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1932
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2110
التاريخ: 22 / 12 / 2015 2254
التاريخ: 7 / 4 / 2016 2062
مأتم عبد اللّه بن جعفر  
  
1464   11:23 صباحاً   التاريخ: 16 / 3 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي .
الكتاب أو المصدر : حياة الامام الحسين
الجزء والصفحة : ج3, ص419-420.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 3 / نيسان / 2015 م 1739
التاريخ: 3 / نيسان / 2015 م 1653
التاريخ: 3 / نيسان / 2015 م 1532
التاريخ: 18 / 4 / 2019 224

أقام عبد اللّه بن جعفر مأتما للعزاء على ابن عمه الحسين فجعل الناس يفدون عليه يعزونه بمصابه الأليم ويقول المؤرخون : انه كان له مولى يسمى ابا السلاسل فقال له : هذا ما لقينا من الحسين ؛ وقد حسب الغبي أنه يتقرب إليه بذلك لأنه لو لا الحسين لما استشهد ولداه ولما سمع ابن جعفر مقالته فقد أهابه وحذفه بنعله قائلا : يا بن اللخناء تقول ذلك في الحسين؟ واللّه لو شهدته لأحببت أن لا افارقه حتى اقتل معه واللّه انه لمما يسخي نفسي عن ولدي ويهون علي المصاب بهما أنهما اصيبا مع أخي وابن عمي مواسيين له صابرين معه.

وأقبل على حضار مجلسه فقال لهم : الحمد للّه لقد عزّ علي المصاب بمصرع الحسين أن لا اكون واسيته بنفسي فقلد واساه ولداي .

ورزأ ابن عباس كأشد ما تكون الرزية محنة وألما حينما سمع بقتل الامام وكان في البيت الحرام فقد أسر إليه شخص وعرفه بالحادث المؤلم فذعر وفقد أهابه فقال له محمد بن عبد اللّه : ما حدث يا أبا العباس؟ مصيبة عظيمة نحتسبها عند اللّه ؛ ثم اجهش بالبكاء وانصرف الى منزله حزينا كثيبا وأقام مأتما في بيته فأقبل عليه الناس يعزونه بمصابه العظيم ويشاركونه المآسي واللوعة .

ولما جاء نعي الحسين إلى مكة التقى مسور بابن الزبير فقال له مسور : قد جاء ما كنت تتمنى من موت الحسين بن علي ، فراوغ ابن الزبير وقال : يا أبا عبد الرحمن تقول لي هذا؟ فو اللّه ليته ما بقي بالجما  حجر واللّه ما تمنيت ذلك

ورد عليه مسور : أنت اشرت عليه بالخروج الى غير وجه .

- نعم أشرت عليه ولم ادر أنه يقتل ولم يكن بيدي أجله ، ولقد جئت ابن عباس فعزيته فعرفت أن ذلك يثقل عليه مني ولو اني تركت تعزيته قال : مثلي يترك لا يعزيني بحسين فما اصنع؟ اخوالي وغرت صدورهم علي وما ادري على أي شيء؟

فأسدى له مسور النصيحة وقال له : ما حاجتك الى ذكر ما مضى دع الأمور تمضي وبر أخوالك فأبوك أحمد عندهم منك .

شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3362
التاريخ: 30 / 11 / 2015 3031
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3909
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3254
هل تعلم

التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 2707
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 2222
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 2277
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2513

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .