English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11727) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 7 / 5 / 2019 411
التاريخ: 12 / 4 / 2016 1617
التاريخ: 14 / 10 / 2015 1734
التاريخ: 18 / 3 / 2016 1595
مقالات عقائدية

التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 2558
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2759
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2608
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 2728
الأسماء الحسنى لله تعالى  
  
2577   07:52 مساءاً   التاريخ: 11 / 3 / 2016
المؤلف : الشيخ محسن قراءتي
الكتاب أو المصدر : دقائق مع القرآن
الجزء والصفحة : ص 74-76.

قال تعالى : {وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} [الأعراف : 180] .

- رغم أن جميع الأسماء والصفات الإلهية حسنة والله مستجمع جميع الكمالات غير القابلة للعدّ والإحصاء ، ولكن الروايات اعتمدت 99 اسماً ، وجاءت أيضا في كتب أهل السنة كصحيح مسلم والبخاري والترمذي ، ومن دعا الله تعالى بتلك الأسماء فدعاؤه مستجاب (1) ، ومن أحصاها كان من أهل الجنّة ، طبعاً ليس المقصود من الإحصاء الإحصاء اللفظي وتحريك اللسان بها ، بل  المقصود هو الالتفات والاستلهام من هذه الصفات والاتصاف بها .

وهذه الأسماء الحسنى هي : (الله ، الإله ، الواحد ، الأحد ، الصمد ، الأول ، الآخر ، السميع البصير ، القدير ، القاهر ، العليّ ، الأعلى ، الباقي ، البديع ، البارئ ، الأكرم ، الظاهر ، الباطن ، الحيّ ، الحكيم ، العليم ، الحليم ، الحفيظ ، الحقّ ، الحسيب ، الحميد ، الحفيّ ، الربّ ، الرحمن ، الرحيم ، النارئ ، الرازق ، الرقيب ، الرؤوف ، الرائي ، السلام ، المؤمن ، المهيمن ، العزيز ، الجبار ، المتكبر ، السيّد ، السبّوح ، الشهيد ، الصادق ، الصانع ، الطاهر ، العدل ، العفوّ ، الغفور ، الغنيّ ، الغيّاث ، الفاطر ، الفرد ، الفتّاح ، الفالق ، القديم ، الملك ، القدّوس ، القوي ، القريب ، القيوم ، القابض ، الباسط ، قاضي الحاجا ت ، المجيد ، المولى ، المنان ، المحيط ، المبين ، المقيت ، المصوّر ، الكريم ، الكبير ، الكافي ، كاشف الضرّ ، الوتر ، النور ، الوهاب ، الناصر ، الواسع ، الودود ، الهادي ، الوفيّ ، الوكيل ، الوارث ، البرّ ، الباعث ، التوّاب ، الجليل ، الجواد ، الخبير ، الخالق ، خير ، النصارين ، الديّان ، الشكور ، العظيم ، اللطيف ، الشافي) (2) .

- وقد جاء في القرآن الكريم 145 اسماً لله تعالى ، وإن العدد 99 جاء في الروايات ، إما لقابلية بعض الأسماء للإدغام في بعضها الآخر ، أو يكون المراد أن من تلك الأسماء ما هو موجود في القرآن لا أن هذا هو العدد فقط .

وفي بعض الآيات ورد مضمون هذه الأسماء ، مثلاً (صادق) بعنوانه اسماً لله لم يأت في القرآن ، ولكن جاءت آية {ومن أصدق من الله قِيلاً} [النساء : 122] . وقد بينّت بعض الروايات اسماءً أخرى لله سبحانه كدعاء الجوشن الكبير .

طبعاً لبعض الأسماء الإلهية الحسنى آثار وبركات وميزات خاصة .

ويقول الفخر الرازي : جميع صفات الله ترجع الى أمرين ، عدم احتياجه لأحد واحتياج كل شيء إليه (3) .

- قال الإمام الصادق (عليه السلام) : والله نحن الأسماء الحسنى (4) ، يعني أن صفات الله تعالى انعكست فينا فنحن الطريق الواقعي لمعرفة الله ، وطبق هذه الأحاديث فجملة {ذروا الذين يلحدُون ...} ، تقول لنا : لا تركنوا الى منكري فضائل أهل البيت (عليهم السلام) .

وفي رواية أخرى عن الإمام الرضا (عليه السلام) أنه قال : (نحن والله الأسماء الحسنى الذي لا يقبل الله من أحد عملاً إلا بمعرفتنا) (5) .

- وقد تكرّرت عبارة (الأسماء الحسنى) أربع مرّات في القرآن الكريم (6) ، والأسماء الحسنى لها ثلاثة مصاديق هي : الصفات الإلهية ، والأسماء الإلهية ، والأولياء الإلهيون (7) .

- قال الإمام الرضا (عليه السلام) : (إذا نزلت بكم شدة فاستعينوا بنا على الله ، وهو قول الله {واللهِ الأسماء الحُسْنى فادْعُوهُ بها} (8) .

- وعن الإمام الرضا (عليه السلام) أيضا : (إن الخالق لا يوصف إلا بما وصف به نفسه) (9) ، يعني لا يمكن أن يسمّى بغير ما سمّى به نفسه ، كأن يسمّى مثلاً العفيف والشجاع وأمثال ذلك .

- إن الاسم مبيّن للمسمّى ، وذات الله مقدّسة ، فيجب أن يكون اسمه مقدساً أيضاً ؛ وعليه يجب تنزيه ذات الله {سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ} [التوبة : 31] ، وتنزيه اسمه كذلك ، {سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى} [الأعلى : 1] ؛ لذا لا يجوز جعل أسماء الآخرين معادلة لأسماء الله تعالى ، ولا يمكن القول : باسم الله والخلق .

- يقول الشهيد مطهري : ليس لأسماء الله جنبة العلامة ، بل هي مبيّنة صفة وحقيقة من حقائق الذات المقدّسة (10) .

- قال الإمام الصادق (عليه السلام) في ذيل هذه الآية : لا تدعوا غير الله بأسمائه ، وعن قوله تعالى {يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ} [الأعراف : 180] قال : (يضعونها في غير مواضعها) ، أي إنهم يستعلمون أسماء الله تعالى في غير مواضعها ، وهم يشركون بذلك العمل ؛ ولذا فقد قال الله سبحانه : {وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وَهُمْ مُشْرِكُونَ} [يوسف : 106] (11) .

_________________

  1. ينظر تفسير الميزان ، ج8 ، ص 349 ، وتفسير الأمثل ، ج4 ، ص 580 .
  2. ينظر تفسير مجمع البيان ، ج4 ، ص 294 ، وتوحيد الصدوق ، ص 183 .
  3. تفسير الفخر الرازي ، ج1 ، ص 55 .
  4. تفسير نور الثقلين ، ج2 ، ص 103 ، الكافي ، ج1 ، ص 143 .
  5. تفسير كنز الدقائق ، ج5 ، ص 247 .
  6. الإسراء : 110 ، ط : 8 ، الحشر : 24 ، وهذه الآية .
  7. انظر : تفسير الفرقان ، ج9 ، ص 62 .
  8. بحار الأنوار ، ج91 ، ص 5 ح3 . وعن الإمام أبي عبد الله الصادق عليه السلام : (نحن والله الأسماء الحسنى الذي لا يقبل من أحد إلا بمعرفتنا ، قال : فادعوه بها) . المصدر السابق . (الناشر) .
  9. أصول الكافي : ج1 ، ص 137 ، ح3 .
  10. معرفة القرآن ، ص 14 .
  11. انظر : تفسير نور الثقلين ، ج2 ، ص 104 ، وتوحيد الصدوق ، ص 324 .
سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 12926
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 13777
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 11209
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 10632
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13395
شبهات وردود

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5680
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5219
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5051
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5302
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3495
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3519
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 3282
التاريخ: 26 / 11 / 2015 3195

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .