English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
الاسرة و المجتمع
عدد المواضيع في القسم ( 3358) موضوعاً
السيرة النبوية

التاريخ: 23 / 5 / 2017 554
التاريخ: 6 / 10 / 2017 503
التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 875
التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 1002
مقالات عقائدية

التاريخ: 17 / 12 / 2015 1390
التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 1439
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1322
التاريخ: 30 / 11 / 2015 1533
عمل المرأة  
  
212   11:07 صباحاً   التاريخ: 19 / 1 / 2016
المؤلف : د. علي القائمي
الكتاب أو المصدر : دور الأم في التربية
الجزء والصفحة : ص262ـ263


أقرأ أيضاً
التاريخ: 19 / 1 / 2016 200
التاريخ: 19 / 1 / 2016 191
التاريخ: 19 / 1 / 2016 183
التاريخ: 19 / 1 / 2016 312

يمكن أن يكون عمل المرأة خدمة للمجتمع بشرط أن لا يستفاد من ذلك الملاك الطاهر المليء بالحنان كوسيلة للدعاية والاعلام وكسب الزبائن، وآلة في خدمة المال. صحيح ان عمل المرأة خدمة للمجتمع ولكن متى كانت مثل خدمة الأمومة وتربية الأطفال؟ وهل من المعقول ان تترك طفلها يتعذب لفقدانه حنان الأمومة من اجل العمل؟! ولماذا تعرضه لصدمات روحية وجسمية؟. فسيلحق عمل الام في الدوائر والمجتمع ومهما كانت اسبابه اضراراً نتناول بعضها في ما يلي :

1ـ الأضرار على الحياة الأسرية :

تضطر الام التي تعمل خارج المنزل الى اهمال شؤون البيت بشكل يفقده دفأه ويظهر فيه الخراب، الضجر، الملل والشجار في الحياة اليومية، وتشعر الام نتيجة لكسبها المادي من العمل خارج المنزل بالاستقلالية والتحرر فلا تنصاع للقيام بمسؤولياتها وواجباتها المنزلية. ولهذا يبدأ التناقض والشجار بين الزوجين مما لا يعود بنفع على الأسرة فحسب بل يخلق من محيطها جهنما لا يطاق، وستصبح الزوجة نِدا لزوجها بسبب ما تكسبه من المال وشعورها بالاستقلال وتخرج عن كونها شريكا موافقاً لحياته لأنها ستكون ردفه وزميلته لا سكنا وطمأنينة له .

يبعث شغل الام وعدم وجود فرصة للاهتمام بشؤون الأطفال على ان ينشأ اكثرهم بلا هدف وكالأعشاب الضارة لا يبالون بأي قيمة في الحياة وتفقد الام دورها كمربية حنون يستأنس الطفل بها ويركن اليها، ولا تتحكم بالجوانب الانضباطية له.

تخرج الأم من المنزل ومكرهة للدوام الرسمي في الوقت الذي لا يشعر الطفل بهذا الاضطرار وسوف يتعلق بأذيال ثيابها كي يمنعها من الخروج مما يضطرها لكي تسحب يديه ليس من اذيال ثيابها فحسب بل ومن رأفتها وعاطفتها وعنايتها وتوجه اليه طعنة نفسية بليغة الأثر.

ومن جانب اخر فان شعورها بالتقصير لعدم تواجدها ساعات من اليوم في المنزل ولكي تتلافى ذلك تقتني اللعب الكثيرة وتقدمها للطفل عند عودتها من العمل وتتجاوز الحدود في ابراز حبها وتبالغ في الاهتمام به مما يؤدي الى تهيئة الأجواء المناسبة لنشأته مدللا كثير التوقعات وفي نفس الوقت بروح يشوبها عدم الشعور بالرضى. فلا يمكن للام العمل خارج المنزل من سنين الطفل الأولى لان غذاءه الطبيعي والسالم يرتبط بوجودها وحاجته الى حمايتها وقيمومتها ماسة.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3242
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4212
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2982
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3604
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3950
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2125
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2041
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1982
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2083
هل تعلم

التاريخ: 25 / 11 / 2015 1642
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 1509
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1647
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2144

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .