جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
الاسرة و المجتمع
عدد المواضيع في القسم ( 3158) موضوعاً
السيرة النبوية

التاريخ: 9 / شباط / 2015 م 806
التاريخ: 1 / 8 / 2016 693
التاريخ: 22 / 8 / 2016 608
التاريخ: 31 / تموز / 2015 م 887
مقالات عقائدية

التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1210
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1035
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1153
التاريخ: 17 / 12 / 2015 1042
معرفة الوالدين مسؤوليتهما  
  
145   12:58 صباحاً   التاريخ: 12 / 1 / 2016
المؤلف : د. علي القائمي
الكتاب أو المصدر : تربية الأطفال واليافعين وإعادة تأهيلهم
الجزء والصفحة : ص263ـ264


أقرأ أيضاً
التاريخ: 1 / 11 / 2017 95
التاريخ: 14 / 5 / 2017 68
التاريخ: 8 / 1 / 2016 139
التاريخ: 9 / 1 / 2016 215

... إن الوالدين مسؤولان عن تصرفاتهما خاصة أمام أولادهما وهي ليست منفصلة عن المسؤولية أمام الله تعالى والمجتمع، فمن الممكن أن يصدر من المربي سلوك ما يترك اثره في الطفل بحيث قد يجذّر فيه ممارسة الشغب وربما يقللها.

ومثلما قلنا من ان كثيراً من حالات الإنحراف لدى الأشخاص عند الكبر تعود الى التصرف الخاطئ الذي صدر من الوالدين في مرحلة تربية الطفل، ومن المؤكد انهما سيكونان مسؤولين إذا ما ادت هذه الانحرافات الى الإضرار بالطفل أو بالمجتمع.

وفي عملية تأهيل الأطفال من المهم الإلتفات الى النقطة التالية وهي ان حالات الكسل والانحلال وانعدام النظام لا يمكن إصلاحها إلا إذا انتهجنا نحن سبيل النظام والعمل بالضوابط.

نعم الوالدان مسؤولان، مسؤولان عن عدم انصياع الأطفال للنظام وعن بذاءة اللسان وعن حالات التمرد التي تصدر منهم ومعنى ذلك ان عليهما مراقبة اعينهما وآذانهما وسمعهما وسائر أعضائهما سواء أكان ذلك من منطلق شرعي ام من زاوية تربوية.

سؤال وجواب

التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 2772
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 3576
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4183
التاريخ: 12 / 6 / 2016 2386
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3028
هل تعلم

التاريخ: 18 / 5 / 2016 1149
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1247
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1240
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1601

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .