قال تعالى  : {بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلى‏ أُمَّةٍ..." />
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11380) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 7 / آذار / 2015 م 390
التاريخ: 12 / 4 / 2016 306
التاريخ: 3 / 8 / 2016 234
التاريخ: 23 / 3 / 2017 460
عبادة الأصنام دين أجدادنا!  
  
515   08:41 صباحاً   التاريخ: 22 / 12 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القران
الجزء والصفحة : ج3, ص187-188.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 512
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 572
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 622
التاريخ: 22 / 12 / 2015 476

قال تعالى  : {بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلى‏ أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى‏ آثارِهِم مُّهْتَدُونَ* وَكَذَلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ فِى قَريَةٍ مِّنْ نَّذيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آباءَنَا عَلَى‏ امَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُّقتَدُونَ}. (الزخرف/ 22- 23)

إعتقدت طائفة من مشركي العرب أنّ الملائكة بنات اللَّه وعكفت على عبادتها ، والآية الاولى في هذا البحث تردّ على هذا الفكر الجاهلي من جوانب مختلفة فتخاطبهم تارةً : إنّكم تفرحون بالوليد إذا كان ذكراً ولكن تحزنون إذا كان أُنثى‏ فكيف تنسبون إلى اللَّه البنات؟ (هذا الجواب يناسب طبعاً- درجة فهمهم وأفكارهم) وتذكر تارةً اخرى حججهم الواهية لهذه العبادة وتردّهم وتصل إلى هذا الدليل أخيراً : {بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى امَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثارِهِم مُّهتَدُونَ} «1» ولكن القرآن يخاطب النبي الأكرم صلى الله عليه و آله مباشرةً ويقول : إنّ التقليد الأعمى هذا والإتّباع اللامشروط واللامقيّد يمثّل عقيدة سلفية وهذه الأعذار الواهية التي لا أساس لها لا تنحصر في مشركي العرب فحسب بل : {وَكَذَلِكَ مَا أَرسَلْنَا مِنْ قَبلِكَ فِى قَريَةٍ مِّن نَذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُترَفُوهَا إِنَّا وَجَدنَا آبَاءَنَا عَلَى امَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقتَدُونَ}.

وبذلك أشاروا إلى أنّ أحد العوامل الرئيسة في إنتشار خرافة الشرك جيلًا بعد جيل هو التقليد الأعمى واللامشروط واللامقيّد والتحجير على العقل والإدراك وعدم بذل جهود في التحقيق والتدبّر والإستسلام أمام خرافات الأسلاف.

والاستناد إلى عنوان (مترفون) كما يقول بعض المفسّرين فيه إشارة إلى أنّ التشبّث بالدنيا والإستمتاع باللذائذ المادّية والمتنوّعة والكسل أو الجزع من جهود التحقيق والاستدلال هو السبب لهذا التقليد الأعمى القبيح ، فلو أنّهم تخلّصوا من هذا الحجاب المظلم لم يصعب عليهم رؤية وجه الحقيقة ، ولهذا يقول النبي الكريم صلى الله عليه و آله : «حبّ الدنيا رأس كلّ خطيئة» «2».

والجدير ذكره أنّ ذيل الآية الاولى تنقل عنهم قولهم : {إِنَّا عَلَى‏ آثَارِهِم مُّهتَدُونَ} وقولهم في ذيل الآية الثانية {إِنَّا عَلَى‏ آثَارِهِم مُّقتَدُونَ} وهذا الاختلاف في التعبير قد يكون من قبيل (العلّة والمعلول) بمعنى أنّهم ادّعوا إنّنا إنّما نقتدي بأسلافنا لأنّ ذلك هو طريق الهدى والوصول إلى الحقّ!

على كلّ حال فإنّ القرآن الكريم في طول هذه الآيات يرد على هذا الفكر الباطل بشكل منطقي جميل ومحكم وينقل عن الأنبياء السابقين قولهم للمشركين المقلّدين الخرافيين :

{قَالَ أَوَلَو جِئتُكُم بِأَهدَى‏ مِمَّا وَجَدتُّم عَلَيهِ آبَاءَكُم قَالُوا إِنَّا بِمَا أُرْسِلتُم بِهِ كَافِرُونَ} (الزخرف/ 24).

وللتقليد أنواع وأقسام ، فبعضه منطقي ويكون سبباً لانتقال العلوم من جيل إلى جيل آخر ، وبعضه خرافة وحمق وسبب لانتقال الخرافات والقبائح ولكلّ ذلك علامات سوف نشير إليها لاحقاً.

__________________________
(1) «امّة» في الآية- كما يعتقد جمع من المفسّرين - عبارة عن المنهج المتّفق عليه لدى طائفة وقد فسّرها بعض ‏المفسّرين بمعنى الجماعة والفئة ، والمعنى الأوّل هو المشهور وإن وردت (امّة) في آيات اخرى بمعنى الجماعة وقد تأتي بمعنى المدّة الزمنية.

(2) التفسير الكبير ، ج 27 ، ص 206 ، كما توجد إشارة إلى هذا الأمر في تفسير روح البيان وتفسير الميزان في ذيل آية البحث.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1581
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1545
التاريخ: 12 / 6 / 2016 1193
التاريخ: 13 / 12 / 2015 1420
التاريخ: 27 / 11 / 2015 1156
هل تعلم

التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 657
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 743
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 696
التاريخ: 26 / 11 / 2015 601

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .