English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 17 / نيسان / 2015 م 1117
التاريخ: 15 / 11 / 2015 1161
التاريخ: 26 / كانون الثاني / 2015 1039
التاريخ: 18 / 10 / 2015 1206
مقالات عقائدية

التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1749
التاريخ: 21 / 12 / 2015 1572
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1743
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1485
تعدّي حدود اللَّه‏ توجب دخول النار.  
  
1518   10:30 صباحاً   التاريخ: 21 / 12 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القران
الجزء والصفحة : ج6 ,ص 288-289.

هذا واحد من العناوين العامّة التي وعد القرآن بأنّ جزاءَها النّار : {وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدخِلْهُ نَاراً خَالِداً فِيهَا وَلَهُ عَذابٌ مُّهِينٌ} (النساء/ 14).

إنّ المقصود من الحدود الإلهيّة قوانينه وأحكامه وتعاليمه، وإن كان أهل اللغة قد نقلوا ثلاثة معانٍ مختلفة لكلمة «الحد» وهي : المنع، ونهاية كل شي‏ء، والشدّة «1»، ولكن يبدو أنّها تعود بأجمعها إلى‏ معنى‏ «المنع» لأنّ انتهاء الشي‏ء يمنع اختلاطه بغيره كما أنّ حدود البيت والحقل والبلد تمنع اختلاطها مع غيرها من البيوت والحقول والبلدان، وبما أنّ مفهوم المنع يخفي بين طيّاته نوعاً من الشدّة، فقد استخدم أحياناً بمعناها أيضاً.

ولهذا اطلق على‏ الأحكام الإلهيّة اسم‏ «الحدود» التي تعيّن للإنسان «المناطق الممنوعة» التي لا يجوز له دخولها، وهذا هو السبب في تسمية العقوبات الشرعية بالحد لأنّها تحول دون تكرارها.

وعلى‏ أيّة حال فقد وردت عبارة «تلك حدود اللَّه» في عدّة مواضع من القرآن الكريم وكلها جاءت بعد تبيان سلسلة من الأحكام الإلهيّة.

وقد جاءت في الآية التي نحن بصدد بحثها بعد بيانها لأحكام الإرث، وفي الآيتين (229، 230) من سورة البقرة والآية الاولى‏ من سورة الطلاق بعد تبيان قسم من أحكام الطلاق، وجاءت في الآية 187 من سورة البقرة بعد تحريم الجماع خلال الاعتكاف وبعض أحكام الصوم، ووردت في الآية 4 من سورة المجادلة بعد بيان كفّارة الظهار، ويفهم من مجموعها أنّ (حدود اللَّه) كلمة ذات مدلول واسع يشمل كل حكم من هذا القبيل.

فنحن نعلم من جهة أنّ ارتكاب أي ‏جرم كان لا يستدعي الخلود في النّار وعلى‏ هذا قد يكون القصد من الآية أعلاه، الأشخاص الذين يتعدّون حدود اللَّه بالطغيان والعناد والتمّرد وانكار آيات اللَّه، أو كل من يتجاهل هذه الحدود وينغمس في المعاصي حتّى‏ يذهب من هذه الدنيا من غير أن يدخل الإيمان قلبه، وإلّا فنحن نعلم أنّ فريقاً من العاصين يشملهم‏ العفو الإلهي، وفريقاً آخر تشملهم الشفاعة، وفريقاً آخر تغفر لهم صغائر الذنوب، وكذلك يغفر للتوابين‏ «2».

وقد استدلت فئة من (الوعيدية) الذين يعتقدون بخلود مرتكب الكبيرة في النّار بهذه الآية وأمثالها، إلّاأنّ جواب ذلك واضح من خلال ماذكرناه.

________________________
(1) مقاييس اللغة؛ ومفردات الراغب؛ والتحقيق في كلمات القرآن الكريم، مادة (حد).

(2). أورد العلّامة المجلسي في بحار الأنوار بحثاً مفصلًا في هذا الصدد وهو أنّ أهل الإيمان لا يخلدون في النّار، فمن أراد الاطلاع عليه فسيجده بحار الأنوار، ج 8، ص 351 وما بعدها (باب 27 وهو باب من يخلد في النّار ومن يخرج منها).

 

 

سؤال وجواب

التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 3735
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4729
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3798
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5744
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 3464
هل تعلم

التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1803
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1940
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1816
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2003

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .