جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 22 / 11 / 2015 748
التاريخ: 27 / 10 / 2015 757
التاريخ: 30 / 7 / 2016 571
التاريخ: 2 / 4 / 2016 1184
مقالات عقائدية

التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1220
التاريخ: 11 / 3 / 2016 964
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1199
التاريخ: 1 / تشرين الاول / 2014 م 1167
العلاقة بين الذنوب والبلاء في الروايات الإسلاميّة :  
  
1115   11:08 مساءاً   التاريخ: 17 / 12 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القران
الجزء والصفحة : ج4 , ص 362- 364.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 1 / 12 / 2015 1151
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1069
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1111
التاريخ: 17 / 12 / 2015 1102

1- عن الإمام الصادق عليه السلام أنّه قال : «إن اللَّه تعالى إذا غضب على‏ أمّةٍ، ثم لم يُنزل بها العذاب أغلى أسعارها وقصّر أعمارها ولم تربح تجارتها ولم تغزُر أنهارها ولم تُزكّ ثمارها وسلّط عليها شرارها وحب  س عليها أمطارها» (1).

2- ورد في حديثٍ آخر عن الإمام الرضا عليه السلام أنّه قال : «كُلّما احدث العباد من الذنوب ما لم يكونوا يعلمون أحدث لهم من البلاء ما لم يكونوا يعرفون» (2).

3- في رواية اخرى عن الإمام الصادق عليه السلام أنّه قال : «من يموت بالذنوب أكثر ممّن يموت بالآجال، ومن يعيش بالإحسان أكثر ممّن يعيش بالأعمار» (3).

4- وعنه أيضاً عليه السلام : «إنّ الرجُل ليُذنب الذنب فيُحرمُ صلاة الليل وإنّ عمل الشّر أسرع في صاحبه من السكّين في اللحم!» (4).

يُمكن لهذه الأحاديث أن تكون شاهداً على‏ ...العلاقة الطبيعيّة بين الذنب والحوادث المُّرة، (تأمل جيداً).

5- عن الإمام الباقر عليه السلام أنّه قال : «وجدنا في كتاب رسول اللَّه صلى الله عليه و آله (الروايات النبويّة» أنّه قال : «إذا ظهر الزنا من بعدي كثر موت الفجأة، وإذا طفّف المكيال والميزان أخذهم اللَّه بالسنين والنقص، وإذا منعوا الزكاة منعت الأرض بركتها من الزرع والثمار والمعادن كُلّها، وإذا جاروا في الأحكام تعاونوا على‏ الظلم والعدوان، وإذا نقضوا العهد سلط اللَّه عليهم عدّوهم، وإذا قطعوا الأرحام جُعلت الأموال في أيدي الأشرار، وإذا لم يأمروا بالمعروف ولم‏ ينهُوا عن المنكر، ولم يتّبعوا الأخيار من أهل بيتي، سلط اللَّه عليهم شرارهم، فيدعوا خيارهم فلا يُستجاب لهم!» (5).

6- نُقِلَ- في تفسير سورة نوح عليه السلام- حديث لطيف في هذا المجال عن أمير المؤمنين علي عليه السلام : نقل القلانسي وهو (أحد كبار علماء أهل السُّنّة) في تفسيره أنّ رجُلًا جاء إلى علي عليه السلام وقال له : يا أمير المؤمنين! أذنبتُ كثيراً من الذنوب وسوّدت بها صحيفة أعمالي فادعوا ليغفر لي ربّي، فقال عليه السلام : «عليك بالاستغفار».

وجاءه رجلٌ آخر وقال : أصاب مزارعي الجفاف بسبب قلة المياه فادعو اللَّه ليُنزّل الغيث، فقال عليه السلام : «عليك بالاستغفار».

وجاءه آخر وقال : أنا رجل فقير وقد أنهكني الفقر فادعو اللَّه ليمنَّ عليٍّ من عميم لطفه، فقال له : «عليك بالاستغفار».

وجاءه رابعٌ وقال : لي ثروة طائلة ولكن لا ذريّة لي فادعو اللَّه سبحانه وتعالى ليهب لي ذريّة، فقال له : «عليك بالاستغفار!».

وقام إليه آخر وقال : يا سيّد الوصيين، إنّ بستاني شحيح الثمار، فادعو اللَّه ليبارك فيها، فقال عليه السلام : «عليك بالاستغفار».

وقال آخر : يا علي! جفّت عيون المياه في أرضنا، وشحّت فروع الأنهار، وحلّ بنا القحط، فأسألك الدعاء يا سيدي، فقال عليه السلام : «عليك بالاستغفار!».

يقول ابن عبّاس : كنت حاضراً عند أمير المؤمنين عليه السلام فقلت له : يا أمير المؤمنين سألوك أسئلة مختلفة وأجبتهم جواباً واحداً (ووصفت دواءً واحداً لجميع هؤلاء المرضى وهو الاستغفار!) فقال عليه السلام : «يا ابن عمّي! أولَمْ تسمع هذه الآيات‏ (عن لسان نوح عليه السلام) التي تقول : «فَقُلتُ اسْتَغفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً* يُرسِلِ السَّمَاءَ عَلَيكُمْ مِّدرَاراً* وَيُمِددكُم بِأَموَالٍ وَبَنِينَ وَيَجعَل لَّكُم جَنَّاتٍ وَيَجعَل لَّكُم أَنهَاراً» ...» (6).

وقد نقل جمعٌ من المفسّرين الحديث المذكور عن الحسن البصري، وإن كان منقولًا عنه حقّاً، فإنّه على‏ الأقوى قد سمعه عن أمير المؤمنين على عليه السلام مباشرةً لأنّه استفاض من نور الإمام عليه السلام كثيراً.

إنّ الروايات المذكورة والروايات الكثيرة الاخرى المنقولة في التواريخ وكتب الأخبار تُعدُّ من أفضل الشواهد على‏ وجود علاقة بين قسم من المصائب مع الذنوب والمعاصي (طبعاً إنّ قِسماً من هذه الروايات يشير إلى الأثر الوضعي للأعمال، وقسماً آخر يُشير إلى العقوبات الإلهيّة وبعضها الآخر يحمل كلا المعنيين).

______________________
(1) بحار الأنوار، ج 70، ص 353.

(2) المصدر السابق، ج 7، ص 345.

(3) المصدر السابق، ص 354.

(4) المصدر السابق، ص 358، ح 74.

(5) اصول الكافي، ج 2، ص 374، ح 2.

(6) تفسير منهج الصادقين، ج 10، ص 119، في تفسير الآية 12 في سورة نوح. (مع شي‏ء من الإختصار).

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 3658
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3160
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3439
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2734
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2537
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1865
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1696
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1809
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1662
هل تعلم

التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1218
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1230
التاريخ: 27 / أيلول / 2015 م 2127
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1274

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .