English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11727) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 1491
التاريخ: 7 / 8 / 2016 1247
التاريخ: 23 / 12 / 2015 1738
التاريخ: 3 / نيسان / 2015 م 1545
مقالات عقائدية

التاريخ: 18 / 10 / 2015 2026
التاريخ: 3 / 12 / 2015 2049
التاريخ: 3 / 12 / 2015 2273
التاريخ: 22 / 12 / 2015 1997
العالم متغيّر وكلّ متغيّر حادث‏  
  
2326   11:05 مساءاً   التاريخ: 17 / 12 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القران
الجزء والصفحة : ج3, ص29-30.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 1 / 12 / 2015 1995
التاريخ: 1 / 12 / 2015 2080
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2046
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2377

استند الكثير من المتكلّمين (علماء العقيدة) على هذا الدليل (دليل التغيّر) لإثبات وجود اللَّه دون ملاحظة نظرية الحركة الجوهرية لأنّ التغيّرات التي تشاهد في ظاهر الموجودات في العالم باستمرار تكفي لإثبات آرائهم.

ولتوضيح ذلك نقول : لا يبقى في عالم المادّة شي‏ء على حالة واحدة ، فكلّ الأشياء - دون استثناء - في حالة تغيّر.

ومن جهة اخرى ، أنّ التغيّر والحركة حادثان ، وبما أنّ المادّة متعرّضة لهذه التغيّرات والتحوّلات دائماً فينبغي أن تكون حادثة أيضاً فمن غير الممكن أن تكون المادّة أزلية وتتعرّض للحدوث والتغير منذ الأزل لأنّ ذلك يستلزم اجتماع (الحدوث) و (الأزلية) وهما متضادّان كما نعلم.

إنَّ هذا الاستدلال ومن خلال ملاحظة النظريات الجديدة بشأن المادّة يَرِدُ بصورة أوضح ، فكلّ مادّة- وفق النظرية الفيزيائية الجديدة- تتركّب من ذرّات ، والذرّة عبارة عن مجموعة من الحركات ، وكلّ حركة حادثة ، فالمادّة- إذن- والتي هي عبارة عن مجموعة حركات (الالكترونات) و (البروتونات) لا يمكن أن تكون أزلية ، وبعبارة اخرى أنّ كلّ حركة لها بداية ونهاية ، وكلّ ما له بداية ونهاية لا يكون أزلياً.

هذه المسألة جاءت بشكل ملفت للنظر في حديث عن الإمام الصادق عليه السلام في مناظرة مع (ابن أبي العوجاء) حيث قال له الإمام عليه السلام : اسأل ما شئت ، فقال (ابن أبي العوجاء) : ما الدليل على حدث الأجسام؟ فقال الإمام عليه السلام : «إنّي ما وجدت شيئاً صغيراً ولا كبيراً إلّا إذا ضُمّ إليه مثله صار أكبر ، وفي ذلك زوال وانتقال عن الحالة الاولى ، ولو كان قديماً ما زال‏ ولا حال ، لأنّ الذي يزول ويحول يجوز أن يوجد ويبطل ، فيكون بوجوده بعد عدمه دخول في الحدث ، وفي كونه في الأزل دخوله في القدم ، ولن تجتمع صفة الأزل والحدوث والقدم والعدم في شي‏ء واحد» «1».

_________________

(1) بحار الأنوار ، ج 3 ، ص 46؛ اصول الكافي ، ج 1 ، ص 77 باب حدوث العالم.

 

 

شبهات وردود

التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 3069
التاريخ: 11 / 12 / 2015 3685
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3286
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 3424
هل تعلم

التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 2236
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2415
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 2571
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 2329

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .