English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11659) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
مقالات عقائدية

التاريخ: 17 / 12 / 2015 1791
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1825
التاريخ: 17 / 12 / 2015 1925
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1876
الإيمان بتوحيد المالكية وتأثيراته التربوية  
  
1736   10:25 مساءاً   التاريخ: 17 / 12 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القران
الجزء والصفحة : ج3, ص287-288.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1822
التاريخ: 30 / أيلول / 2014 م 2377
التاريخ: 18 / 10 / 2015 1831
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1907

يتّضح جانب من تأثير الإيمان بهذا النوع من التوحيد وهو مدى تأثير الإعتقاد بحاكمية اللَّه في جميع الأبعاد ، وأنّ الحكومة وديعة إلهيّة عند الناس ، فعند التعيين سواء كان في المسؤوليات الكبيرة في الحكومة أو الصغيرة ينبغي أن يراعى فيه مبدأ الأمانة والوديعة الإلهيّة وعدم التضحية بالضوابط فداءً للعلاقات وعدم التضحية بمصالح المجتمع من أجل المصالح الشخصية.

وأمّا من جهة الحكّام فانّا نعلم بأنّ المشكلة الهامّة في العالم هي مشكلة الحكّام المستبدّين الذين أضرموا النيران طيلة التاريخ في مناطق واسعة من العالم ، أو في العالم بأسره وجلبوا المصائب والشقاء الكبير للبشرية.

في هذا العصر قام (هتلر) بقتل عشرات الملايين ، و (ستالين) مسؤول عن مقتل 30 مليون إنسان! حسب الإحصاءات المروّعة التي نشرت من قبل شعبه ، ولا تزال أوضاع العالم بهذا النحو وان كانت بصور اخرى.

في حين لو كان الإنسان ذا رؤية توحيدية لآمن بأنّ الحكومة المطلقة مختصّة باللَّه تعالى‏ وقد فوّضت إليه بإذنه عزّ وجلّ وإعانة عباده وأنّه خليفة اللَّه في الأرض وعليه يجب أن لا يكون إنساناً مستبدّاً مغروراً وظالماً أبداً ، وعندما يصل إلى الحكومة يقول كما قال علي عليه السلام: «... وما أخذ اللَّه على العلماء ألّا يقارّوا على كظَّة ظالم ولا سغب مظلوم لألقيت حبلها على غاربها ولسقيت آخرها بكأس أوّلها ، ولألفيتم دنياكم هذه أزهد عندي من عفطة عنز» «1».

أجل إنّه يرى الحكومة في كلّ الأحوال وديعة إلهيّة وهو أمينها ومسؤول أمام صاحبها الأوّل ، وهذه الرؤية يمكن لها أن تقلب صورة الحكومة في العالم بشرط أن تنفذ إلى أعماق الروح وتتلوّن الروح الإنسانية بلونها.

ولا يصدق هذا الأمر على المتصدين في الحكومة فحسب ، بل يصدق على‏ جميع العاملين في الحكومة والامراء والقادة والمدُراء والقضاة.

المعلوم من مجموع ما مرّ من أبحاث هو أنّ الحكومة في الإسلام ليس لها شكل استبدادي وليست من الطراز الديمقراطي الغربي ، بل هي نوع من الحكومة الشعبية التي تعمل في إطار العقيدة ولها لون إلهي في أساسها ، عن هذا الطريق تكتسب لوناً شعبياً وتنشأ كلّ امتيازاتها من هنا.

__________________________
(1) نهج البلاغة ، الخطبة 3.

 

 

 

سؤال وجواب

التاريخ: 13 / 12 / 2015 4543
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 5419
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4544
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 7069
التاريخ: 30 / 11 / 2015 7056
شبهات وردود

التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 2860
التاريخ: 23 / تشرين الثاني / 2014 3453
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2833
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2602
هل تعلم

التاريخ: 24 / 11 / 2015 2011
التاريخ: 25 / 11 / 2015 2105
التاريخ: 13 / تشرين الثاني / 2014 2158
التاريخ: 22 / كانون الاول / 2014 م 2294

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .