جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11389) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 14 / 4 / 2016 322
التاريخ: 11 / 8 / 2016 206
التاريخ: 8 / 8 / 2016 245
التاريخ: 4 / 8 / 2016 221
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 599
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 509
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 603
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 566
لا تسع مساحة الأرض لحشر جميع البشر؟  
  
909   02:40 مساءاً   التاريخ: 13 / 12 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القران
الجزء والصفحة : ج5 , ص274-275


أقرأ أيضاً
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 946
التاريخ: 30 / 11 / 2015 925
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 881
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 852

شبهة - لقد شغلت هذه المعضلة أذهان الكثيرين أيضاً وهي إذا كان المعاد يتحقق بالجسم‏ ويشمل جميع البشر الذين وطأوا الأرض منذ ظهور الحياة عليها حتى‏ نهايتها فلن تسعهم مساحة سطح الأرض، وخلاصة ما يمكن أن يقال : إنّنا إذا تمكنا من حل جميع المعضلات في مجال المعاد الجسماني فسوف تبقى‏ معضلة شحة المكان على‏ قوتها، وذلك لأنّ بعض المناطق من الكرة الأرضية تضيق حالياً من تحمل سكانها الذين يعيشون عليها، وقد حذّر الخبراء المتخصصون من مغبّة استمرار النمو السكاني على‏ هذا السياق وقالوا : إنّ تزايد السكان إذا ما استمر على‏ هذا المنوال فسوف تضيق الأرض بسكانها خلال فترة وجيزة.

وهنا يُطرح هذا السؤال : ماذا سيحدث إذا بُعث جميع البشر السابقين واللاحقين على‏ هذه الكرة الأرضية؟!

فلو كان المعاد يتحقق بالروح فقط فإننا لن نواجه مثل هذه المعضلة من ناحية المكان، لأنّ الأرواح غير متميزة فهي لا تحتاج إلى‏ مكان ولا تتميز بمكان.

الجواب :

لقد فات الذين طرحوا هذا الإشكال أنّ القرآن قد صرّح في آياته المختصة بالمعاد بأنّ المعاد لا يتحقق على‏ الكرة الأرضية بصورتها الحالية، بل سوف تتبدّل بغيرها، قال تعالى‏ : {يَوْمَ تُبَدَّلُ الْارْضُ غَيْرَ الارضِ وَالسَّموَاتُ} (إبراهيم/ 48) .

وجاء في القرآن أيضاً أنّ عَرض الجنّة يسع السماوات والأرض، قال تعالى‏ : {سَابِقُوا الَى‏ مَغْفِرَةٍ مِّنْ رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرضِ السَمَاءِ وَالارضِ} (الحديد/ 21) .

يستفاد من هذه الآيات وعدد من الآيات الاخرى‏ أنَّ هنالك احتمالين :

وهما : إمّا أن تتسع الأرض ويصبح حجمها بحجم السماوات والأرض فتضم فيها الجّنة والنار وجميع البشر، وإمّا أن ينتقل الناس يوم القيامة من الكرة الأرضية إلى‏ مكان آخر.

وفي كلتا الحالتين ترتفع مشكلة شحة المكان في مجال المعاد الجسماني لجميع البشر ولا تبقى‏ هناك مشكلة في اسكان أهل الجنّة وأهل النار ... هذه المشكلة التي شغلت اذهان «ذوي اللجاج والعناد»!.

 

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 1736
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1401
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1574
التاريخ: 11 / 12 / 2015 1475
التاريخ: 30 / 11 / 2015 1807
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 890
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 855
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 991
التاريخ: 13 / 12 / 2015 829
هل تعلم

التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 649
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 855
التاريخ: 12 / 6 / 2016 506
التاريخ: 5 / 4 / 20ص448.16 563

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .