جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11289) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 146
التاريخ: 4 / 5 / 2016 101
التاريخ: 16 / 3 / 2016 109
التاريخ: 12 / 5 / 2016 96
مقالات عقائدية

التاريخ: 2 / 12 / 2015 205
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 275
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 265
التاريخ: 22 / 12 / 2015 188
الموانع من نبوة موسى عليه السلام على ما في العهدين.  
  
235   03:06 مساءاً   التاريخ: 11 / 12 / 2015
المؤلف : السيد ابو القاسم الخوئي
الكتاب أو المصدر : نفحات الاعجاز في رد الكتاب المسمى (حُسن الإيجاز)
الجزء والصفحة : ص14-16.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 212
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 315
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 205
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 204

لو لم تعلمنا الشريعة المقدّسة الإسلامية بنبوّة موسى عليه السلام ، ونزول الوحي والكتاب له ، لكُنّا من المنكرين لذلك أشد الإنكار ، لما نجد في نبوّته، وفي كون العهدين المسمّيين بالكتاب المقّدس ، اللذين يزعمهما النصارى كتب وحي وإلهام ، من الموانع المذكورة في تلك الكتب البالغة فوق حدّ الإحصاء ، ولا بأس أن نشير إلى بعض تذكرة للعلماء منهم وتبصرة لجهلائهم ، فنقول :

الموانع من نبوّة موسى عليه السلام ـ على ما في العهدين ـ كثيرة منها ما وجدناه في الفصل العاشر من يوحنّا ما يقدح بعمومه في  رسالته ورعايته للاُمة ، قال في/ عدد 7 : "الحق أقول لكم ، إنّي أنا باب الخراف (8) جميع الذين أتوا قبلي هم سرّاق ولصوص".

ومنها ما وجدناه في تعليم التوراة عن قول الله عز وجل في الإصحاح الثالث والعشرين من سفر الخروج / عدد 13 : "ولا تذكروا اسم آلهة اُخرى ، ولا يسمع من فمك".

وفي الرابع من سفر التثنية/ عدد 35 : "لتعلم أنّ الربّ هو الإله ليس آخر سواه".

ووجدنا أيضاً في التوراة عن قول الله عزّ وجلّ في رابع الخروج/ عدد 16 : "إنّ موسى يكون إلهاً لهارون".

وفي سابع الخروج / عدد 1 : "أنا جعلتك إلهاً لفرعون".

ومنها ما في التوراة أيضاً ، في رابع الخروج / عدد 10 إلى 14 ، أنّ موسى استعفى عن الرسالة بخطاب مع الله بغير أدب ولم يثق بوعد الله حتى حمي غضب الرب عليه.

وفي خامس الخروج / عدد 22 : "وقال لله : لماذا أسأت إلى هذا الشعب؟ لماذا أرسلتني؟!".

وفي الإصحاح الحادي عشر من سفر العدد/ عدد 11 : "لماذا أسأت إلى عبدك؟!".

وفي الثاني والثلاثين من الخروج / عدد 32 ، قال في شأن عبدة العجل : "والآن إنْ غفرت لهم وإلاّ فامحني من كتابك الذي كتبت".

وفي الحادي عشر من العدد / عدد 22 و 23 ، أنّه شكّ في قدرة الله على إشباع بني إسرائيل من اللحم ، وخاطب الله بما يشبه الإنكار لذلك.

وذكرت التوراة أنّ موسى وهارون لم يؤمنا بالله كما في العشرين من العدد / 12.

وعصيا قوله ، كما في السابع والعشرين / عدد14.

وخاناه ، كما في الثاني والثلاثين من سفر التثنية / عدد 51.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 664
التاريخ: 30 / 11 / 2015 524
التاريخ: 8 / 12 / 2015 581
التاريخ: 12 / 6 / 2016 387
التاريخ: 22 / 3 / 2016 387
شبهات وردود

التاريخ: 29 / 11 / 2015 332
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 396
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 361
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 405
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 357
التاريخ: 18 / 5 / 2016 161
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 313
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 282

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .