جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11631) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 2 / 7 / 2017 290
التاريخ: 29 / 3 / 2016 666
التاريخ: 5 / 4 / 2016 627
التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م 668
مقالات عقائدية

التاريخ: 10 / 7 / 2016 854
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1026
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 959
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1151
معنى {اللّٰهُ نُورُ السَّمٰاوٰاتِ والْأَرْضِ}  
  
1000   03:33 مساءاً   التاريخ: 2 / 12 / 2015
المؤلف : أبي جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب
الكتاب أو المصدر : متشابه القرآن والمختلف فيه
الجزء والصفحة : ج1 ، ص353-355.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 996
التاريخ: 13 / 3 / 2016 951
التاريخ: 21 / 12 / 2015 911
التاريخ: 4 / 12 / 2015 1227

قوله سبحانه {اللّٰهُ نُورُ السَّمٰاوٰاتِ والْأَرْضِ} [النور : 35] .

لم يقل : الله نور . ولو كان نوراً في الحقيقة لم يكن للإضافة معنى . لأن ما كان نورا في الحقيقة فهو نور لأي شي‌ء كان .

ولو أراد على معنى الضياء لوجب أن لا يكون في شي‌ء من السماوات والأرض ظلمة بحال لأنه دائم لا يزول . ولوجب أن يكون الاستضاءة به دون الشمس .

وبيّن أنه خالق النور ، فقال : {وجَعَلَ الظُّلُمٰاتِ والنُّورَ} [الأنعام : 1] ، فكيف يكون نورا مع كون النور مخلوقاً .

وقال في آخرها : {يَهْدِي اللّٰهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشٰاءُ} [النور : 35] ، فلو أراد بذلك الضياء لما كان له معنى .

وجعل لنوره مثلا وهو المصباح في ضعفه وكيف يكون نورا والأرض والسماء في ضوئهما .

ولو كان نورا لوجب أن يكون ذا أجزاء كثيرة لأن النور هو المضي‌ء والمضي‌ء لا يكون إلا بأن ينفصل منه أجزاء يضي‌ء غيره بتلك الأجزاء .

ولو كان نورا لم يخل من أن يحجبه الظلمة والحجاب أولا يحجبه شي‌ء فإن لم يحجبه شي‌ء وجب أن تكون السماوات والأرض في جميع الأوقات مضيئة . وإن حجبه حجاب أو منعه مانع كان كسائر الأنوار .

ثم إن ذلك تحقيق قول الثنوية (1) في زعمهم بالأصلين : النور والظلمة .

ابن عباس (2) ، والزجاج (3) : {اللّٰهُ نُورُ السَّمٰاوٰاتِ والْأَرْضِ} : مدبر أمورهما .

السدي (4) : بنوره أضاءت السماء والأرض .

الضحاك (5) : به تكونت الأشياءُ .

ويقالُ : الله واحدٌ في سمائه وأرضه ويسمي الفردُ : نوراً .

قال الرضا (6) -عليه السلام- هاد لأهل السماء وهاد لأهل الأرض .

________________

1- الملل والنحل 1 : 618 .

2- جامع البيان 18 : 135 . أيضاً : مجمع البيان 4 : 142 . باختلاف اللفظ . الدر المنثور 6 : 196 .

3- معاني القرآن وإعرابه 4 : 43 .

4- في جامع البيان 18 : 135 . ورد هذا القول بلا نسبةٍ الى أحد .

5- في مجمع البيان 4 : 142 نسب الى الضّحاك قولهُ : {اللهُ نُورُ السَّماواتِ وَالأَرْضِ} بالشمس والقمرِ ، والنجوم .

6- الكافي 1 : 115 . التوحيد : 155 . وفي الاحتجاج 2 : 251 معزواً الى علي بن محمد الهادي (عليه السلام) باختلاف يسير في اللفظ .

سؤال وجواب

التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 2398
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2447
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3191
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2240
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 3200
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1566
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1670
التاريخ: 11 / 12 / 2015 1600
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1584
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1204
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1230
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1167
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 1151

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .