English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11727) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 18 / 4 / 2017 1174
التاريخ: 13 / 5 / 2016 1246
التاريخ: 3 / نيسان / 2015 م 1534
التاريخ: 2 / 4 / 2017 1164
مقالات عقائدية

التاريخ: 17 / 12 / 2015 2052
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1990
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 3726
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2006
وجوه استعمال كلمة (فوق) ، ومعنى قوله {مِنْ فَوْقِهِمْ}  
  
1917   06:29 مساءاً   التاريخ: 1 / 12 / 2015
المؤلف : أبي جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب
الكتاب أو المصدر : متشابه القرآن والمختلف فيه
الجزء والصفحة : ج1 ، ص 278-279.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 6 / 12 / 2015 2013
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2332
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2788
التاريخ: 6 / 12 / 2015 2264

قوله سبحانه : { وهُو الْقٰاهِرُ فَوْقَ عِبٰادِهِ } [الأنعام : 18 ، 61] ، وقوله : {يد الله فوقَ أيديهم} [الفتح : 10] .

وكلَّ شيءٍ قهرَ ، فهو مستعلٍ عليه . ولّما كان العبادُ تحتَ تسخيره ، وتذليله ، وأمره ، ونهيه ، وصِفَ بأنهُ فوقهم . وقد نبهنا الله على ما أرادَ بقوله : {وهُو الْقٰاهِرُ فَوْقَ عِبٰادِهِ} .

أي : يخافون عقاب ربهم من فوقهم لأنه يأتي من فوق .

وقيل : إنه لما وصف بأنه متعالي ، بمعنى : قادرٌ لا قادر قدر منه فقيل : صفته في أعلى مراتب صفات القادرين حسن أن يقال : " مِنْ فَوْقِهِمْ " ليدل على هذا المعنى من الاقتدار الذي لا يساويه قادرٌ . ولو كان صفة الله تعالى لم يحصل به التخويف.

شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3152
التاريخ: 11 / 12 / 2015 3268
التاريخ: 11 / 12 / 2015 3094
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3163
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2448
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 2650
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 2313
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 2323

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .