English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11675) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 20 / 10 / 2015 1324
التاريخ: 9 / 5 / 2016 1337
التاريخ: 7 / 4 / 2016 1327
التاريخ: 14 / 4 / 2016 1104
مقالات عقائدية

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1810
التاريخ: 21 / 12 / 2015 1737
التاريخ: 3 / 12 / 2015 1823
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 2029
الله هو محدث القرآن  
  
1853   04:51 مساءاً   التاريخ: 1 / 12 / 2015
المؤلف : أبي جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب
الكتاب أو المصدر : متشابه القرآن والمختلف فيه
الجزء والصفحة : ج1 ، ص249-250 .


أقرأ أيضاً
التاريخ: 1 / 12 / 2015 1809
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2306
التاريخ: 22 / 12 / 2015 1850
التاريخ: 18 / 12 / 2015 1880

قوله سبحانه : {مٰا نَنْسَخْ مِنْ آيَةٍ أَونُنْسِهٰا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِنْهٰا أَو مِثْلِهٰا} [البقرة : 106] .

فيه دليل على : أن القرآن ، غير الله وأن الله هو المحدث له ، والقادر عليه ، لأن ما كان بعضه جزءاً من بعضٍ فهو غير الله لا محالة .

وفيها دليل على أن الله قادر عليه وما كان داخلا تحت القدرة ، فهو فعلٌ . والفعل لا يكون إلا محدثاً ، وأنه لو كان قديماً لما صح وجود النسخ فيه لأنه إذا كان الجميع حاصلا فيما لم يزل فليس بعضه بأن يكون ناسخاً والآخر منسوخاً بأولى من العكس.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 4500
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4207
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4496
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4719
التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 5559
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2898
التاريخ: 13 / 12 / 2015 3221
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 3399
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2790
هل تعلم

التاريخ: 25 / 11 / 2015 1976
التاريخ: 17 / 4 / 2016 2280
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2933
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 2253

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .