جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 11 / نيسان / 2015 م 1067
التاريخ: 20 / 10 / 2015 915
التاريخ: 6 / 9 / 2017 421
التاريخ: 19 / 3 / 2016 760
مقالات عقائدية

التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1250
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 1317
التاريخ: 3 / 12 / 2015 1269
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1341
من دلائل وجود الله  
  
1146   03:40 مساءاً   التاريخ: 1 / 12 / 2015
المؤلف : أبي جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب
الكتاب أو المصدر : متشابه القرآن والمختلف فيه
الجزء والصفحة : ج1 ، ص230-232.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 3 / 12 / 2015 1237
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1269
التاريخ: 11 / 12 / 2015 1271
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 1223

قوله تعالى : {اللّٰهُ لٰا إِلٰهَ إِلّٰا هُو الْحَيُّ الْقَيُّومُ} [البقرة : 255] ، {الم اللّٰهُ لٰا إِلٰهَ إِلّٰا هُو الْحَيُّ الْقَيُّومُ} [آل عمران : 1 ، 2] ، {هُو الْحَيُّ لٰا إِلٰهَ إِلّٰا هُوَ} [غافر : 65] ، {هُو الَّذِي يُحْيِي ويُمِيتُ} [غافر : 68] .

جاء عبد الملك (1) بن أبي العوجاء إلى الصادق -عليه السلام- فقال : يا أبا عبد الله ، إن المجالس بالأمانات ، ولا بد لكل من به سؤال أن يسأل فتأذن لي بالكلام ؟

فقال : تكلم بما شئت .

فقال : إلى كم تدوسون هذا البيدر وتلوذون بهذا الحجر وتعبدون هذا البيت المرفوغ بالطوب والمدر وتهرولون هرولة البعير إذا نفر ؟ من فكر فيها ، أو قدر علم أن هذا أسسه غير حكيم ، ولا ذو نظر .

فقال -عليه السلام- : إن يكن الأمر على ما تقول وليس كما تقول نجونا ونجوت ، وإن لم يكن الأمر على ما تقول وهو كما نقول نجونا وهلكت .

فقال : ما قولي ، وقولهم ، إلا واحد .

فقال -عليه السلام- : كيف يكون ذلك . وهم يقولون : إن لهم معاداً وثواباً وعقاباً ويدينون أن للسماء إلها وأنها عمران وأنتم تزعمون أنها خراب ؟

فقال : ما منعه أن يظهر لخلقه ويدعوهم إلى عبادته حتى لا يختلف منهم اثنان ولم احتجب عنهم وأرسل إليهم الرسل ؟

فقال -عليه السلام- : ويلك وكيف احتجب عنك من أراك قدرته في نفسك ونشئك ولم تكن وكبرك بعد صغرك وقوتك بعد ضعفك وضعفك بعد قوتك وسقمك بعد صحتك وصحتك بعد سقمك ورضاك بعد غضبك وغضبك بعد رضاك وحزنك بعد فرحك وفرحك بعد حزنك وحبك بعد بغضك وبغضك بعد حبك وعزمك بعد إبائك وإبائك بعد عزمك وشهوتك بعد كراهتك وكراهتك بعد شهوتك ورغبتك بعد رهبتك ورهبتك بعد رغبتك ورجاءك بعد يأسك ويأسك بعد رجائك وخاطرك بما لم يكن في وهمك وغروب ما لم تكن معتقدة عن ذهنك وما زال يعد عليه قدرته حتى ظننت أنه سيظهر.
________________

1. الكافي 1 : 75-76 . التوحيد : 127 ، 252 . أمالي الصدوق : 522-553 الإرشاد : 315 الاحتجاج 2 : 74-75 .

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 4 / 2016 3178
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3584
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4416
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3656
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3791
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1958
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1923
التاريخ: 11 / 12 / 2015 1952
التاريخ: 13 / 12 / 2015 1974

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .