جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11598) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 1 / 5 / 2016 400
التاريخ: 10 / 8 / 2016 461
التاريخ: 6 / 4 / 2016 462
التاريخ: 4 / 4 / 2017 314
مقالات عقائدية

التاريخ: 30 / 11 / 2015 948
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 831
التاريخ: 22 / كانون الاول / 2014 م 858
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 881
أول من أظهر الجبر في هذه الأمة معاوية  
  
1002   01:04 مساءاً   التاريخ: 30 / 11 / 2015
المؤلف : أبي جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب
الكتاب أو المصدر : متشابه القرآن والمختلف فيه
الجزء والصفحة : ج2 ، ص 45.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 856
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 968
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 878
التاريخ: 21 / 12 / 2015 897

أول من أظهر الجبر في هذه الأمة معاوية . ذلك أنه خطب فقال : يا أهل الشام أنا خازن من خُزانِ ربي أعطي‌ من أعطاه الله وأمنع من منعه الله بالكتاب والسنة .

فقام أبو ذَرٍّ - رحمة الله عليه - وقال : كذبت والله ! إنك لتعطي من منعه الله بالكتاب والسنة وتمنع من أعطاه الله .

فقام عبادةُ بنُ الصَّامت ثم أبو الدرداء ، وقالا : صدق أبو ذر ! صدق أبو ذر !

فنزل معاوية عن المنبر ، وقال : فنعم إذن ! فنعم إذن ! .

وفي روايةٍ : أنه خطب ، فقال : قال اللهُ تعالى : {وإِنْ مِنْ شَيْ‌ءٍ إِلّٰا عِنْدَنٰا خَزٰائِنُهُ} [الحجر : 21] . فلا نُلامُ نحنُ .

فقام الأحنَفُ ، فقال : إنّا والله لا نلُومك على ما في خزائن الله ولكن نلومك على ما أنزل الله علينا من خزائنه وأغلقت بابك علينا دونه .

شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1252
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1363
التاريخ: 13 / 12 / 2015 1256
التاريخ: 13 / 12 / 2015 1459
هل تعلم

التاريخ: 26 / 11 / 2015 1045
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1105
التاريخ: 5 / 4 / 2016 998
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1027

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .