جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11399) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 1 / 8 / 2016 232
التاريخ: 2 / 4 / 2016 301
التاريخ: 23 / 5 / 2017 93
التاريخ: 22 / 8 / 2016 246
مقالات عقائدية

التاريخ: 18 / 12 / 2015 516
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 539
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 632
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 535
«التشبيه» من أعظم الذنوب !  
  
620   11:41 صباحاً   التاريخ: 30 / 11 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القرآن
الجزء والصفحة : ج4 ، ص 164-165.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 503
التاريخ: 17 / 12 / 2015 487
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 602
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 543

إنّ تنزيه وتقديس الباري تعالى عن صفات المخلوقين المشوبة بالنقائص دائماً ، هو ما أكدّنا عليه كِراراً ، وهو ما حثّتْ عليه الأحاديث الإسلاميّة بصورةٍ مستمرة ، لأنّه لا يُمكن التوصُّل إلى حقيقة معرفة اللَّه تعالى بدونه ، أو بتعبيرٍ آخر سيكون التوحيد مقترناً مع الشرك.

ومن جهةٍ اخرى فإنّ فصل الصفات «الثبوتية» عن «السلبية» يحصل في افق أذهاننا فقط ، وإلّا فالذات الإلهيّة المقدّسة حقيقة واحدة ، فقد ننظر إليها من زاوية الوجود فنرى كماله المطلق ، وعلمه المطلق ، وقدرته المطلقة سبحانه ، وأحياناً من زاوية نزاهتها عن الحاجة والنقص ، فنراها منزّهة عن الجهل والعجز ، وكل ألوان النقصان.

لذا فعدم معرفة الصفات السلبيّة يؤدّي إلى عدم معرفة الصفات الثبوتيّة ، ونقصان المعرفة في مرحلة يؤدّي إلى نقصانها في مرحلةٍ اخرى.

وفي هذا المجال لابدّ لنا من التوجه إلى بعض الإشارات الواردة في الأحاديث الإسلامية التالية :

1- قال أمير المؤمنين علي عليه السلام في بداية خُطبةٍ له : «لا يَشْغَلُهُ شَأْنٌ وَلا يُغَيّرُهُ زَمانٌ وَلا يَحْويهِ مَكانٌ وَلا يَصِفهُ لِسانٌ» (1).

2- وقال عليه السلام في خطبةٍ اخرى ضمن إشارته إلى عجز الإنسان عن فهم المسائل المرتبطة بالحياة والموت : «كَيْفَ يَصِفُ إلهَهُ مَنْ يَعْجَزُ عَنْ صِفَةِ مَخْلُوقٍ مِثلِهِ؟» (2).

3- وورد في حديثٍ أنّ رجُلًا من أصحاب الإمام الصادق عليه السلام سأل الإمامَ عليه السلام : أخبرني أي الأعمال أفضل؟ فأجابه عليه السلام : «تَوْحِيدُكَ لِربّكَ» فسأل الرجل : «فما أعظم الذنوب» ؟

فقال عليه السلام : «تشبيهك لخالقك(3).

4- وورد في حديثٍ آخر عن الإمام الصادق عليه السلام أنّه قال : «إنّ اللَّه تبارك وتعالى لا يوصف بزمانٍ ولا مكانٍ ولا حركةٍ ولا انتقال ولا سكون بل هو خالق الزمان والمكان والحركة والسكون والإنتقال ، تعالى عمّا يقول الظّالمون علوّاً كبيراً» (4).

5- وورد أيضاً في حديثٍ آخر عن أمير المؤمنين عليه السلام في تفسير صفة (الصمد) أنّه قال :

«تأويل الصَّمدِ لا إسم ولا جسم ولا مثلَ ولا شبه ولا صورة ولا تمثالَ ولا حدَّ ولا حدود ولا موضعَ ولا مكان ولا كيف ولا أينَ ولا هنا ولا ثمةَ ولا ملأ ولا خلأ ، ولا قيام ولا قُعود ، ولا سكون ولا حركة ، ولا ظلماني ولا نوراني ، ولا روحاني ولا نفساني ولا يخلو منه موضع ولا يسعهُ موضعٌ ولا على‏ لون ، ولا على خطرِ قلْبٍ ، ولا على شمِّ رائحة ، منفيٌ عنه هذه الأشياء»  .

ولا يخفى‏ ، أنّ المقصود من نفي الاسم عن اللَّه سبحانه هو نفي أسماء المخلوقات.

وبهذه المعرفة الإجمالية التي حصلنا عليها عن الصفات السلبيّة ننطلق إلى معرفتها بالتفصيل.

___________________
(1) نهج البلاغة ، الخطبة 178.
(2) المصدر السابق ، الخطبة 112.
(3) بحار الأنوار ، ج 3 ص 287.
(4) المصدر السابق ، ص 309 ، ح 1.
(5) المصدر السابق ، ص 230 ، ح 21.

شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 934
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 885
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 1017
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 894
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 655
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 707
التاريخ: 13 / تشرين الثاني / 2014 726
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 776

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .