جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 10 / 4 / 2016 845
التاريخ: 5 / نيسان / 2015 م 1155
التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م 965
التاريخ: 3 / نيسان / 2015 م 928
مقالات عقائدية

التاريخ: 22 / 12 / 2015 1386
التاريخ: 7 / 4 / 2016 1185
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1171
التاريخ: 3 / 12 / 2015 1324
القرآن وصفات القاضي  
  
1473   04:48 مساءاً   التاريخ: 25 / 11 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القرآن
الجزء والصفحة : ج10 ، ص152- 154.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1394
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1419
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 1340
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1359

لم ترد الصفات والشروط بشكل مفصل ومبسوط في القرآن الكريم ، ولكن وردت‏ تعبيرات جمعت فيها أكثر الشروط المذكورة.

1- ففي موضع نجد القرآن الكريم يعتبر أنّ اتّباع الهوى‏ يمنع من الحكم بالعدل ، حيث يقول تعالى‏ :

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ للَّهِ وَلَو عَلَى‏ أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالاقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيّاً أَوْ فَقِيراً فَاللَّهُ أَولَى‏ بِهِما فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوى‏ أَنْ تَعْدِلُوا} (النساء/ 135).

2- ونفس هذا المعنى‏ جاء بشكل آخر في قصه حكومة وقضاء داود عليه السلام ، حيث خوطب داود بقوله تعالى‏ :

{يَا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِى الأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى‏ فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ} (ص/ 26).

وبذلك يعتبر القرآن أنّ الورع عن‏ «أمِّ المفاسد»- وهو اتباع هوى‏ النفس- يمثِّل أحد الشروط الأساسيّة للحكومة بالحق ، والنقطة المقابلة لها ، هي الدرجة العالية من التقوى‏ والمانعة من الانحراف عن مسير العدالة والحق ، إلى‏ درجة أنَّ أقوى‏ العواطف الإنسانية كالعلاقات الأُسرية لا تستطيع أن تؤثر سلباً في تلك التقوى‏.

3- وفي موضع آخر من القرآن- نجد أنّه يعتبر الحكم بما أنزل اللَّه من شروط الإيمان والعدالة (1) ، ويؤكد على‏ نبي الإسلام صلى الله عليه و آله أن يكون حكمه مطابقاً لما علّمه اللَّه‏ {إِنَّا أَنْزَلَنَا الَيكَ‏ الْكِتَابَ بِالحَقِّ لِتَحْكُمَ بِيْنَ النَّاسِ بِمَا أَراكَ اللَّهُ} (النساء/ 105).

4- وفي موضع آخر نجد القرآن الكريم يُحذّرُ النبي صلى الله عليه و آله من اتباع أهواء الناس ، فيقول :

{وأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِما أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ ما أَنْزَلَ اللَّهُ الَيْكَ} (المائدة/ 49).

5- كما ويحذرهُ من أن تؤثر العداءات الشخصية في القاضي فيحكم بغير عدل ، بل لابدّ أن يكون الحكم والشهادة مطابقين دائماً للعدل والحق ، سواءً كانا في حق الصديق أو كانا في حق العدو ، يقول تعالى‏ : {وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَومٍ عَلَى‏ الَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أقْرَبُ لِلتَّقْوَى} (المائدة/ 8).
______________________
(1) المائدة ، 44 ، 45 ، 47.

سؤال وجواب

التاريخ: 12 / 6 / 2016 2706
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2780
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4012
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3978
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4610
هل تعلم

التاريخ: 26 / 11 / 2015 1427
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1809
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2143
التاريخ: 20 / 5 / 2016 1325

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .