English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7360) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 12 / كانون الاول / 2014 م 1136
التاريخ: 1 / 8 / 2016 955
التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م 1322
التاريخ: 9 / 4 / 2016 1014
مقالات عقائدية

التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1642
التاريخ: 21 / 12 / 2015 1665
التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 1523
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1686
علة غيبة الامام المهدي (عليه السلام)  
  
1181   02:17 مساءً   التاريخ: 2 / آب / 2015 م
المؤلف : الشيخ عباس القمي
الكتاب أو المصدر : الأنوار البهية في تواريخ الحجج الالهية
الجزء والصفحة : ص310-312


أقرأ أيضاً
التاريخ: 3 / آب / 2015 م 1181
التاريخ: 2 / آب / 2015 م 1335
التاريخ: 3 / آب / 2015 م 1177
التاريخ: 2 / آب / 2015 م 1328

روى الصدوق عن سعيد بن جبير قال: سمعت سيد العابدين علي بن الحسين (عليه السلام) يقول في القائم منا سنن من سنن الأنبياء (عليهم السلام) سنة من آدم وسنة من نوح وسنة من ابراهيم وسنة من موسى وسنة من عيسى وسنة من ايوب وسنة من محمد (صلى اللّه عليه وآله) فأما من آدم (عليه السلام) ومن نوح (عليه السلام) فطول العمر وأما من ابراهيم (عليه السلام) فخفاء الولادة واعتزال الناس واما من موسى (عليه السلام) فالخوف والغيبة واما من عيسى (عليه السلام) فاختلاف الناس فيه وأما من ايوب (عليه السلام) فالفرج بعد البلوى واما من محمد (صلى الله عليه واله) فالخروج بالسيف .

وعن عبد اللّه بن الفضل الهاشمي قال: سمعت الصادق جعفر بن محمد (صلوات اللّه عليه) يقول: ان لصاحب هذا الأمر غيبة لا بد منها يرتاب فيها كل مبطل فقلت له ولم جعلت فداك؟ قال لأمر لم يؤذن لنا في كشفه لكم قلت فما وجه الحكمة في غيبته؟ قال وجه الحكمة في غيبته وجه الحكمة في غيبات من تقدمه من حجج اللّه تعالى ذكره ان وجه الحكمة في ذلك لا ينكشف الا بعد ظهوره كما لم ينكشف وجه الحكمة فيما اتاه الخضر (عليه السلام) من خرق السفينة وقتل الغلام واقامة الجدار لموسى ( عليه السلام) الا وقت افتراقهما ، يا ابن الفضل ان هذا الأمر امر من أمرِ اللّه وسر من سر اللّه وغيب من غيب اللّه ومتى علمنا انه عز وجل حكيم صدقنا بأن افعاله كلها حكمة وان كان وجهها غير منكشف لنا .

وعن حنان بن سدير عن ابيه عن ابي عبد اللّه (عليه السلام) قال ان للقائم منا غيبة يطول امدها فقلت له: ولِمَ ذاك يا ابن رسول اللّه؟ قال: ان اللّه عز وجل ابى إلا ان يجري فيه سنن الأنبياء (عليهم السلام) في غيباتهم وإنه لا بد له يا سدير من استيفاء مدد غيباتهم قال اللّه عز وجل {لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ} [الانشقاق: 19] اي سنناً عن سنن من كان قبلكم .

وعن ابي عمير عمن ذكره عن ابي عبد اللّه (عليه السلام) قال قلت له: ما بال امير المؤمنين (عليه السلام) لم يقاتل مخالفيه في الأوّل؟ قال لآية في كتاب اللّه عز وجل {لَوْ تَزَيَّلُوا لَعَذَّبْنَا الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا} [الفتح: 25]  قال قلت: وما يعني بتزايلهم؟ قال ودائع مؤمنون في اصلاب قوم كافرين فكذلك القائم (عليه السلام) لن يظهر ابداً حتى تخرج ودائع اللّه عز وجل فاذا خرجت ظهر على من ظهر من اعداء اللّه عز وجل فقتلهم .

عن الاحتجاج عن اسحاق بن يعقوب انه ورد عليه من الناحية المقدسة على يد محمد بن عثمان (رضي اللّه عنه): واما علة ما وقع من الغيبة فان اللّه عز وجل يقول: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ} [المائدة: 101] انه لم يكن احد من آبائي الا وقعت في عنقه بيعة لطاغية زمانه وإني اخرج حين اخرج ولا بيعة لأحد من الطواغيت في عنقي واما وجه الانتفاع بي في غيبتي فكالانتفاع بالشمس اذا غيَّبها عن الابصار السحاب وإنّي لأمان لأهل الأرض كما ان النجوم أمان لأهل السماء فاغلفوا ابواب السؤال عما لا يعنيكم ولا تتكلفوا على ما قد كفيتم واكثروا الدعاء بتعجيل الفرج فان ذلك فرجكم والسلام عليك يا اسحاق بن يعقوب وعلى من اتبع الهدى .

روى الشيخ الصدوق بإسناده عن علي بن جعفر عن اخيه موسى بن جعفر (عليهما السلام) قال: اذا فقد الخامس من ولد السابع فاللّه اللّه في اديانكم ولا يزيلكم احد عنها يا بني انه لا بد لصاحب هذا الأمر من غيبة حتى يرجع عن هذا الأمر من كان يقول به انما هي محنة من اللّه عز وجل امتحن بها خلقه ولو علم آباؤكم واجدادكم دينا اصح من هذا لاتَّبعوه فقلت: يا سيدي من الخامس من ولد السابع؟ قال يا بني عقولكم تصغر عن هذا وأخلاقكم تضيق عن حمله ولكن ان تعيشوا فسوف تدركونه .

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 4476
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4797
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 3658
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3523
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4497
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2965
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2394
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 2468
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 2363
هل تعلم

التاريخ: 26 / 11 / 2015 1799
التاريخ: 27 / أيلول / 2015 م 1868
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 2047
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1970

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .