جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7231) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 28 / 6 / 2017 132
التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م 471
التاريخ: 2 / 4 / 2017 203
التاريخ: 14 / 8 / 2016 337
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 708
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 753
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 669
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 659
اخبار وبراهين الامام العسكري(عليه السلام)  
  
447   04:35 مساءً   التاريخ: 31 / تموز / 2015 م
المؤلف : ابي الحسن علي بن عيسى الأربلي
الكتاب أو المصدر : كشف الغمة في معرفة الائمة
الجزء والصفحة : ج4,ص81-86


أقرأ أيضاً
التاريخ: 31 / تموز / 2015 م 508
التاريخ: 31 / تموز / 2015 م 565
التاريخ: 31 / تموز / 2015 م 591
التاريخ: 31 / تموز / 2015 م 474

عن محمد بن عبد الله قال لما أمر سعيد بحمل أبي محمد إلى الكوفة قد كتب إليه أبو الهيثم جعلت فداك بلغنا خبر قلقنا و بلغ منا فكتب بعد ثلاث يأتيكم الفرج فقتل المعتز يوم الثالث قال و فقد له غلام صغير فلم يوجد فأخبر بذلك و قال اطلبوه من البركة فطلب فوجد في بركة الدار ميتا .

قال وانتهبت خزانة أبي الحسن بعد ما مضى فأخبر بذلك فأمر بغلق الباب ثم دعا بحرمه و عياله فجعل يقول لواحد واحد رد كذا و كذا و يخبره بما أخذ فردوا حتى ما فقد شيئا .

حدث هارون بن مسلم قال ولد لابني أحمد ابن فكتبت إلى أبي محمد و ذلك بالعسكر اليوم الثاني من ولادته أسأله أن يسميه و يكنيه و كان محبتي أن أسميه جعفرا و أكنيه بأبي عبد الله فوافاني رسوله في صبيحة اليوم السابع و معه كتاب سمه جعفرا و كنه بأبي عبد الله و دعا لي .

وحدثني القاسم الهروي قال خرج توقيع من أبي محمد إلى بعض بني أسباط قال كتبت إليه أخبره عن اختلاف الموالي و أسأله إظهار دليل فكتب إلي و إنما خاطب الله عز و جل العاقل وليس أحد يأتي بآية و يظهر دليلا أكثر مما جاء به خاتم النبيين و سيد المرسلين فقالوا ساحر و كاهن و كذاب و هدى الله من اهتدى و غير أن الأدلة يسكن إليها كثير من الناس و ذلك أن الله عز و جل يأذن لنا فنتكلم و يمنع فنصمت ولو أحب أن لا يظهر حقا ما بعث النبيين مبشرين و منذرين يصدعون بالحق في حال الضعف و القوة و ينطقون في أوقات ليقضي الله أمره و ينفذ حكمه الناس في طبقات شتى المستبصر على سبيل نجاة متمسك بالحق متعلق بفرع أصل غير شاك و لا مرتاب لا يجد عنه ملجأ و طبقة لم تأخذ الحق من أهله فهم كراكب البحر يموج عند موجه و يسكن عند سكونه و طبقة استحوذ عليهم الشيطان شأنهم الرد على أهل الحق و دفع الحق بالباطل حسدا من عند أنفسهم فدع من ذهب يذهب يمينا و شمالا فالراعي إذا أراد أن يجمع غنمه جمعها في أهون السعي و ذكرت ما اختلف فيه موالي فإذا كانت الرفعة و الكبر فلا ريب ومن جلس مجالس الحكم فهو أولى بالحكم أحسن رعاية من استرعيت و إياك و الإذاعة و طلب الرئاسة فإنهما يدعوان إلى الهلكة ذكرت شخوصك إلى فارس فاشخص خار الله لك و تدخل مصر إن شاء الله آمنا و اقرأ من تثق به من موالي السلام و مرهم بتقوى الله العظيم و أداء الأمانة و أعلمهم أن المذيع علينا حرب لنا قال فلما قرأت و تدخل مصر إن شاء الله آمنا لم أعرف معنى ذلك فقدمت بغداد و عزيمتي الخروج إلى فارس فلم يتهيأ ذلك فخرجت إلى مصر.

وعن علي بن محمد بن زياد أنه خرج إليه توقيع أبي محمد فتنة تخصك فكن حلسا من أحلاس بيتك قال فنابتني نائبة فزعت منها فكتبت إليه أ هي هذه فكتب لا أشد من هذه فطلبت بسبب جعفر بن محمد و نودي على من أصابني فله مائة ألف درهم حدث محمد بن علي السمري قال دخلت على أبي أحمد عبيد الله بن عبد الله و بين يديه رقعة أبي محمد (عليه السلام) فيها إني نازلت الله في هذا الطاغي يعني الزبيري و هو أخذه بعد ثلاث فلما كان في اليوم الثالث فعل به ما فعل .

وعنه قال كتب إلي أبو محمد فتنة تظلكم فكونوا على أهبة فلما كان بعد ثلاثة أيام وقع بين بني هاشم و كانت لهم هنة لها شأن فكتبت إليه أهي هذه قال لا و لكن غير هذه فاحترسوا فلما كان بعد أيام كان من أمر المعتز ما كان .

وعن أبي هاشم الجعفري قال كنت عند أبي محمد إذ دخل عليه شاب حسن الوجه فقلت في نفسي من هذا فقال أبو محمد هذا ابن أم غانم صاحبة الحصاة التي طبع فيها آبائي و قد جاءني أطبع فيها هات حصاتك فأخرج حصاة فإذا فيها موضع أملس فطبع فيها بخاتم معه فانطبع قال واسم اليماني مهجع بن سفيان بن علم ابن أم غانم اليمانية .

قال : خرج أبو محمد في جنازة أبي الحسن و قميصه مشقوق فكتب إليه أبو عون قرابة نجاح بن سلمة من رأيت أو بلغك من الأئمة شق ثوبه في مثل هذا فكتب إليه أبو محمد يا أحمق و ما يدريك ما هذا قد شق موسى على هارون .

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1853
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2593
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1610
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2238
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1854
شبهات وردود

التاريخ: 23 / تشرين الثاني / 2014 1109
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1145
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1197
التاريخ: 11 / 12 / 2015 1080
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 828
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 820
التاريخ: 26 / 11 / 2015 8674
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 844

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .