جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11373) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 22 / 8 / 2016 174
التاريخ: 1 / 6 / 2017 33
التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 312
التاريخ: 2 / 4 / 2016 237
مقالات عقائدية

التاريخ: 5 / 4 / 2016 407
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 432
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 477
التاريخ: 5 / تشرين الاول / 2014 م 497
نسبة الله التسيير في البرِّ والبحر الى نفسه  
  
426   08:20 صباحاً   التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م
المؤلف : أبي جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب
الكتاب أو المصدر : متشابه القرآن والمختلف فيه
الجزء والصفحة : ج1 ، ص 128-129


أقرأ أيضاً
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 421
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 406
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 634
التاريخ: 21 / 12 / 2015 401

قوله سبحانه : {هُو الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ والْبَحْرِ} [يونس : 22] .

 نسبهُ إلى نفسهِ ، أما في البحر ، فلأنه بالريح ، والله المحركُ لها دون غيره ، وأما في البر ، فلأنه ، كان باقتداره ، وتمكينه ، وتسبيبه .

و‌قال رجلٌ للصادق - عليه السلام - : ما الدليل على الله ؟ ولا تذكر لي العالم ، والجوهر ، والعرض ز

فقال -عليه السلام- :هل ركبت في البحر ؟ قال : نعم .

قال : فهل عصفت بكم الريحُ حتّى خفُتُم الغرقَ ؟ قال : نعم .

قال : فهل انقطع رجاؤُك من المركبِ والمَّلاحينَ ؟ قال : نعم .

قال : فهل تتبَّعتَ نَفسكَ أن ثمَّ من يُنجيكَ ؟ قال : نعم .

 قال : فإن ذلك هوالله تعالى . قال تعالى : {ثُمَّ إِذٰا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْئَرُونَ} [النحل : 53].

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1317
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1327
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1572
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1053
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1259
شبهات وردود

التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 752
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 698
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 672
التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 770

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .