جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1239
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1268
التاريخ: 31 / 5 / 2016 1016
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1348
أوجه قدرة الله  
  
1165   01:35 صباحاً   التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م
المؤلف : أبي جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب
الكتاب أو المصدر : متشابه القرآن والمختلف فيه
الجزء والصفحة : ج1 ، ص 201-203


أقرأ أيضاً
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1134
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1195
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1113
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1191

قوله تعالى : {يٰا أَيُّهَا النّٰاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ ...} [الحج : 73] إلى قوله : {...عَزِيزٌ} [الحج : 74] ، وقوله : {فَانْظُرْ إِلىٰ آثٰارِ رَحْمَتِ اللّٰهِ ....} [الروم : 50] إلى قوله : {...قَدِيرٌ} [الروم : 50] وقوله : {أَلٰا هُوالْعَزِيزُ الْغَفّٰارُ} [الزمر : 5] ، {إِنَّ اللّٰهَ عَلىٰ كُلِّ شَيْ‌ءٍ قَدِيرٌ} [البقرة : 20 ، 106 ، 109 ، 148 ، 259] .

عامٌ . فهو قادر على الأشياء كلها على ثلاثة أوجه :

على المعدومات بإيجادها وإنشائها .

وعلى الموجودات بتغييرها وإفنائها .

وعلى مقدورات غيره بأن يقدر عليها ، أو يمنع منها .

وقيل : خاص في مقدوراته . ولفظ " كل " يستعمل للتخصيص ، كقوله : {تُدَمِّرُ كُلَّ شَيْ‌ءٍ} [الأحقاف : 25] ، {وأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْ‌ءٍ} [النمل : 23] .

سأل أبو شاكر (1) الديصاني هشام بن الحكم : أمن قدرة الله - تعالى - أن يدخل السماوات ، والأرضين ، وما بينهما في بيضة ، ولا تصغر الدنيا .

قال : فذكرت ذلك لأبي عبد الله -عليه السلام- فقال : كم لك من الحواس ؟ قلت : خمسٌ .

قال : فأيهن أضعف ؟ قلت ك العين .

قال : العين بما تبصر ؟ قلت : بالناظر .

قال : فكم مقدار الناظر في رأي العين ؟

قلت : أقل من عدسةٍ .

قال : فأبصر ما ترى أمامك ؟ صف لي .

قلت دوراً ، وقصوراً ، وأنهاراً ، وأشجاراً ، والسماء والأرض . قال : إن الذي أراك ذلك ، بأقل من عدسة ، وكذلك يحكم في البيضة .

وسئل الصادق (2) -عليه السلام- عن ذلك بعينه ، فقال : إن الله لا يُنسَبُ إلى العجز ، والذي سألتني لا يكونُ .

وجمع الجعد (3) بن درهم ماءً ، وتراباً في قارورة فاستحال دوداً ، فقال : أنا خلقت ذلك .

فبلغ ذلك الصادق -عليه السلام- فقال : فليقل ك كم هو ؟ وكم الذكران منه ، والإناث ؟ وكم وزن كل واحدة منها ؟ وليأمر الذي يسعى إلى هذا الوجه أن ينصرف إلى غيره . فانقطع.

____________________

1 . التوحيد : 132-133 . الكافي 1 : 316 باختلاف اللفظ عن الصادق (عليه السلام) .

2. التوحيد : 130 منسوباً الى أمير المؤمنين (عليه السلام) عن أبي عبد الله الصادق (عليه السلام) .

3. التوحيد : 295-296 منسوباً الى ابن أبي العوجاء . أمالي المرتضى 1 : 284 .

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4148
التاريخ: 12 / 6 / 2016 2583
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3864
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3236
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 2758
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1496
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1429
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1380
التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م 1496

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .