English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11659) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 28 / 5 / 2017 1056
التاريخ: 7 / 8 / 2017 888
التاريخ: 23 / 8 / 2016 1056
التاريخ: 22 / 4 / 2017 1097
مقالات عقائدية

التاريخ: 22 / 12 / 2015 1893
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1948
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 1890
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 2025
المدبر واحد هو الله  
  
1850   02:02 صباحاً   التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م
المؤلف : أبي جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب
الكتاب أو المصدر : متشابه القرآن والمختلف فيه
الجزء والصفحة : ج1 ، ص 207-208


أقرأ أيضاً
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1948
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2962
التاريخ: 1 / 12 / 2015 1743
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1757

قوله سبحانه : {قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمٰاءِ والْأَرْضِ ....} [يونس : 31] إلى قوله : {...فَسَيَقُولُونَ اللّٰهُ} [يونس : 31] .

 فيها دلالة على التوحيد لأن ما ذكره في الآية يوجب أن المدبر واحد لأنه لا يجوز أن يقع ذلك اتفاقا لإحالة العقل مع ذلك ولا يجوز أن يقع بالطبيعة لأنها في حكم الموات ولو كانت‌ معقولةً .

فلم يبق ذلك إلا أن الفاعل لذلك قادرٌ عالمٌ يدبرهُ على ما يشاء وهو الله تعالى مع أن الطبيعة مدبرةٌ مفعولةٌ فكيف تكون هي المدبرة ؟ .

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 5604
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4784
التاريخ: 22 / 3 / 2016 4803
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6497
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5566
شبهات وردود

التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2755
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2789
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3077
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2876
هل تعلم

التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 2060
التاريخ: 18 / 5 / 2016 1809
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 2083
التاريخ: 18 / 5 / 2016 1929

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .