English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11727) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 6 / 4 / 2016 1941
التاريخ: 10 / 10 / 2017 1250
التاريخ: 3 / 9 / 2017 5806
التاريخ: 10 / 4 / 2016 1678
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 4201
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2919
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 2586
التاريخ: 18 / 12 / 2015 2678
ضياء الشمس ونور القمر  
  
3388   12:51 صباحاً   التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م
المؤلف : أبي جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب
الكتاب أو المصدر : متشابه القرآن والمختلف فيه
الجزء والصفحة : ج1 ، ص 159


أقرأ أيضاً
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 3403
التاريخ: 18 / 5 / 2016 4393
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3373
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3554

قوله سبحانه : {هُوالَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيٰاءً والْقَمَرَ نُوراً} [يونس : 5] .

 الشمس ، والقمر، آيتان‌ من آيات الله ، لما فيها من عظم النور ، وغيرهما ، بغير علاقة ، ولا دعامة .

ونور الشمس - لما كان أضعف الأنوار - سماه ضياءً . كما قيل للنارِ ناراً ، لما فيها من الضياء . ولما كان نور القمر دون ذلك سماه نور الشمس وضياها يغلب عليه ولذلك لا يقال أضاء الليل بل يقالُ : أنار الليل ، وليلة منيرة . ويقولون : في قلبه نورٌ . ولا يقال : فيه ضياء.

سؤال وجواب

التاريخ: 27 / 11 / 2015 10575
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 10571
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 10937
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 11624
التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 12281
شبهات وردود

التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 5320
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5293
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5535
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5284
هل تعلم

التاريخ: 3 / 4 / 2016 3204
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 3943
التاريخ: 17 / تشرين الاول / 2014 م 3339
التاريخ: 18 / 5 / 2016 3332

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .