English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 5 / 11 / 2015 1037
التاريخ: 16 / 3 / 2016 989
التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م 1021
التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 1096
مقالات عقائدية

التاريخ: 22 / 12 / 2015 1462
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1356
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1487
التاريخ: 2 / 12 / 2015 1306
الطب صحيح وعلمه ثابت وطريقة الوحي  
  
1611   03:02 مساءاً   التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م
المؤلف : أبي جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب
الكتاب أو المصدر : متشابه القرآن والمختلف فيه
الجزء والصفحة : ج1 ، ص 161-163


أقرأ أيضاً
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2008
التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م 1733
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1631
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1640

قوله تعالى : {وإِذٰا مَرِضْتُ فَهُو يَشْفِينِ} [الشعراء : 80] ، وقوله : {ونُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مٰا هُوشِفٰاءٌ} [الإسراء : 82] .

الطب صحيح ، وعلمه ثابت ، وطريقه الوحي . وإنما أخذوه عن الأنبياء . والطريق إلى حقيقة ذلك بالسمع . ومعرفة الدواء بالتوقيف .

وكان الصادقون -عليهم السلام- يأمرون بعض أصحاب الأمراض باستعمال ما يضر من كان المرض به ، فلا يضره وذلك لعلمهم بانقطاع المرض ، وذلك على سبيل المعجز لهم . والصحة ، والمرض من الله .

والمرضُ نوعان : مبتدأ يخلقه الله . وما يخلقه عند سبب . كما قال إبراهيم : {وإِذٰا مَرِضْتُ} أي : من تعد مني .

الصادق (عليه السلام) في خبر : إني رأيت الرجل منهم الماهر في طبه ، إذا سألته ، لم يقف على حدود نفسه . وتأليف بدنه ، وتركيب أعضائه . ومجرى الأغذية في جوارحه ، ومخرج نفسه ، وحركة لسانه ، ومستقر كلامه ، ونور بصره ، وانتشار ذكره ، واختلاف شهواته ، وانسكاب عبراته ، ومجمع سمعه ، وموضع عقله ، ومسكن روحه ، ومخرج عطشه ، وهيج غمومه ، وأسباب سروره ، وعلمه بما حدث فيه من بكم ، وصمم ، وغير ذلك ، لم يكن عندهم أكثر من أقاويل استحسنوها ، وعلل فيما بينهم جوزوها‌ (1) .

ودخل موسى بن جعفر (2) -عليهما السلام- على الرشيد ، فقال له الرشيد : يا ابن رسول الله ، أخبرني عن الطبائع الأربع .

فقال -عليه السلام- أما الريح ، فإنه ملك يداري . وأما الدم ، فإنه عبد‌ عاصٍ ، وربما قتل العبد مولاه . وأما البلغم ، فإنه خصم جدلٌ ، إن سددته من جانب ، انفتح من جانب آخر . وأما المرة ، فإنها الأرض إن اهتزت ، رجفت بما فوقها .

فقال هارون : يا ابن رسول الله ، تنفق على الناس من كنوز الله ورسوله.

_________________

1. الاحتجاج ، 2 : 85 .

2. عيون أخبار الرضا ، 1 : 81 ، 2 : 79 باختلاف في اللفظ يسير ، علل الشرائع : 106-107 . الاختصاص : 198 .

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4007
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3405
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3465
التاريخ: 11 / 12 / 2015 4119
التاريخ: 12 / 6 / 2016 3073
شبهات وردود

التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 2128
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2421
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2136
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 2132
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1877
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1901
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1503
التاريخ: 27 / 11 / 2015 1596

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .