جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7279) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 22 / 11 / 2015 578
التاريخ: 10 / 4 / 2016 455
التاريخ: 23 / 5 / 2017 266
التاريخ: 5 / 5 / 2016 487
مقالات عقائدية

التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 831
التاريخ: 7 / تشرين الاول / 2014 م 873
التاريخ: 13 / 12 / 2015 1187
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 865
علم الامام الرضا (عليه السلام)  
  
738   04:10 مساءً   التاريخ: 19 / آيار / 2015 م
المؤلف : الشيخ عباس القمي
الكتاب أو المصدر : الانوار البهية في تواريخ الحجج الالهية
الجزء والصفحة : ص183-185.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 30 / 7 / 2016 441
التاريخ: 30 / 7 / 2016 436
التاريخ: 30 / 7 / 2016 364
التاريخ: 31 / 7 / 2016 405

عن محمد بن عيسى اليقطيني انه جمع من مسائله (عليه السلام) مما سأل عنه واجاب عنه خمسة عشر الف مسألة .

 وفي رواية اخرى ثمانية عشر الف مسألة .

الشيخ الطبرسي عن ابي الصلت قال : ما رأيت اعلم من عليّ بن موسى الرضا (عليه السلام) ولا رآه عالم الا شهد له بمثل شهادتي، ولقد جمع المأمون في مجالس له ذوات عدد علماء الاديان وفقهاء الشريعة والمتكلمين فغلبهم عن آخرهم حتى ما بقي احد منهم الا اقر له بالفضل واقر على نفسه بالقصور، ولقد سمعت علي بن موسى الرضا (عليه السلام) يقول : كنت اجلس في الروضة والعلماء بالمدينة متوافرون فاذا اعيى الواحد منهم عن مسألة اشاروا اليّ باجمعهم وبعثوا الي بالمسائل فأجيب عنها .

قال ابو الصلت : ولقد حدثني محمد بن اسحاق بن موسى بن جعفر عن ابيه ان موسى بن جعفر (عليه السلام) كان يقول لبنيه : هذا اخوكم عليّ بن موسى عالم آل محمد (عليهم السلام) فاسألوه عن اديانكم واحفظوا ما يقول لكم، فانّي سمعت ابي جعفر بن محمد (عليه السلام) غير مرة يقول لي : ان عالم آل محمد (عليه السلام) لفي صلبك وليتني ادركته فانه سميُّ امير المؤمنين عليّ (عليه السلام) .

قال شيخنا الصدوق (رحمه اللّه) كان المأمون يجلب إلى الرضا (عليه السلام) من متكلمي الفرق واهل الاهواء المضلّة كل من سمع به، حرصاً على انقطاع الرضا (عليه السلام) عن الحجة مع واحد منهم وذلك حسداً منه له ولمنزلته من العلم فكان لا يكلمه احد الا اقر له بالفضل وألزم الحجة له عليه .

وروي عن علي بن محمد بن الجهم، قال : حضرت مجلس المأمون وعنده الرضا علي بن موسى (عليه السلام)، فقال له المأمون : يا ابن رسول اللّه اليس من قولك ان الانبياء معصومون، قال : بلى قال : فما معنى قول اللّه عز وجل { وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى } [طه: 121] فأجابه (عليه السلام) ثم سأله عن آية اخرى فأجابه فلم يزل يسأله ويجيبه (عليه السلام) الى ان قال عليّ بن محمد بن الجهم، فقام المأمون الى الصلاة واخذ بيد محمد بن جعفر بن محمد (عليه السلام) وكان حاضراً المجلس وتبعتهما قال له المأمون كيف رأيت ابن اخيك، فقال : عالم ولم نره يختلف الى أحد من اهل العلم، فقال المأمون : ان ابن اخيك من اهل بيت النبي (صلى الله عليه واله)الذين قال فيهم : الا ان ابرار عترتي واطايب ارومتي احلم الناس صغاراً وأعلم الناس كباراً لا تعلّموهم فانهم اعلم منكم، لا يخرجونكم من باب هدى ولا يدخلونكم في باب ضلال وانصرف الرضا (عليه السلام) الى منزله، فلما كان من الغد غدوت عليه واعلمته ما كان من قول المأمون وجواب عمه محمد بن جعفر له فضحك ثم قال : يا ابن الجهم لا يغرنك ما سمعته منه فانه سيغتالني واللّه ينتقم لي منه.

وفي الدر النظيم عن يحيى بن اكثم قال كنت يوماً عند المأمون وعنده عليّ بن موسى الرضا (عليه السلام) ودخل الفضل بن سهل ذو الرياستين فقال للمأمون : قد وليت الثغر الفلاني فلاناً التركي فسكت المأمون، فقال الرضا (عليه السلام) : ما جعل اللّه تعالى لإِمام المسلمين وخليفة رب العالمين القائم بأمور الدين ان يولي شيئاً من ثغور المسلمين احداً من سبي ذلك الثغر، لأن الانفس تحن الى اوطانها، وتشفق على اجناسها، وتحب مصالحها وان كانت مخالفة لأديانها، فقال المأمون : اكتبوا هذا الكلام بماء الذهب .

اقول : من أراد أن يقف على بعض ما يخبر عن علمه (عليه السلام) فعليه بان يراجع الخطب المروية عنه (عليه السلام) واحتجاجه (عليه السلام) مع الجاثليق ورأس الجالوت ورؤساء الصابئين والهربذ الأكبر واصحاب الزردشت ونسطاس الرومي والمتكلمين في مجلس المأمون وجوابه (عليه السلام) لاسئلة عمران الصابيء واسلام عمران ببركته، وكان عمران جدلاً لم يقطعه عن حجته احد قط واحتجاجه (عليه السلام) على سليمان المروزي واحد خراسان وغير ذلك .

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 2403
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2157
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2150
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3170
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1839
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1368
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1431
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1392
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1519
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 969
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 992
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1148
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 1043

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .