English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11655) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 12 / 12 / 2017 1369
التاريخ: 22 / 11 / 2015 1626
التاريخ: 27 / 3 / 2019 78
التاريخ: 11 / نيسان / 2015 م 1852
مقالات عقائدية

التاريخ: 30 / 11 / 2015 1846
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1715
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 1966
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2015
موقف الشريعة من التطور  
  
2087   06:15 مساءاً   التاريخ: 10 / آيار / 2015 م
المؤلف : الشيخ عبد الشهيد الستراوي
الكتاب أو المصدر : القران نهج وحضارة
الجزء والصفحة : ص208-210


أقرأ أيضاً
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2409
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2036
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2214
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 2335

مشكلة الإنسانية ليست في نحت المصطلحات بل في تأويلاتها وتفسيرها، وحيث أن العقول متباينة والخلفيات مختلفة كان لا بد من الاستهداء بموقف سماوي إلهي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، وهكذا فان علينا أن نفهم كلمة التطوير من خلال الآيات القرآنية، فليس التطوير هو استحداث- شي‏ء أي شي‏ء- حتى ولو كان خارج الموازين والمفاهيم الشرعية، وليس ما يذهب إليه البعض من إدخال شي‏ء جديد في الدين لأن ذلك يعد بدعة وهي محرمة

فعن رسول اللّه (صلى الله عليه واله وسلم) : «كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة». (1)

إن القرآن ثابت لا يتغير فيه شي‏ء ولا يتطور، لان قيمه ثابتة، وسنن اللّه لا تتبدل ولا تتغير { ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ } [البقرة : 2]

{فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلًا} [فاطر : 43]

وهذه القيم الثابتة هي المحور الرئيسي في القرآن، وهي تشكل دائرة الأهداف السامية للشريعة والرسالة التي جاء بها النبي (صلى الله عليه واله وسلم)، فلا يكون فيها تغيير أو تبديل، وإنما التطوير في المناهج والأساليب والوسائل التي تكون ضمن دائرة الأهداف والقيم، وتتناسب معها، وضمن إطار الشريعة القرآنية.

إذا فالشريعة لا تمانع من التطور ما دام متوافقا مع روحها، ومع المبادئ والقيم التي جاءت في القرآن، وتكون انطلاقة الإنسان مبتدأها الهداية القرآنية التي يتوجه الإنسان من خلالها إلى معرفة افضل الأمور.

كما أن للعقل دور في عملية الابتكار والاختيار حينما يعمل الإنسان عقله، ويكون قد تغذى بالمفاهيم الإسلامية، فإنه يوصل صاحبه إلى أفضل النتائج، ويهديه إلى الأحسن والأفضل. فبنور العقل يكتشف بل يهتدي إلى كثير من الحقائق حينما تتوفر له أجواء الحرية الفكرية التي ينطلق فيها ليجول‏ ببصره في هذا العالم مكتشفا ومخترعا مما يساعد الإنسان على عملية النهوض الحضاري بتجاوز كل العقبات ، وتذليل الصعاب.

______________________

1.  بحار الأنوار(ج2) ص 301 .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6456
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 5089
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4646
التاريخ: 30 / 11 / 2015 7013
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 7642
شبهات وردود

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2681
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 2648
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2867
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2860
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2312
التاريخ: 26 / 11 / 2015 2744
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2279
التاريخ: 25 / 11 / 2015 2247

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .