جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11549) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 19 / 10 / 2015 500
التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 389
التاريخ: 4 / آب / 2015 م 490
التاريخ: 19 / آيار / 2015 م 430
مقالات عقائدية

التاريخ: 1 / 12 / 2015 689
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 716
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 673
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 775
في ما يعمل لانقياد الدابة الصعبة  
  
899   06:40 مساءاً   التاريخ: 10 / آيار / 2015 م
المؤلف : ضياء الدين الأعلمي
الكتاب أو المصدر : خواص القران وفوائده
الجزء والصفحة : ص 243.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 819
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 852
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 808
التاريخ: 21 / 7 / 2016 660

تقرأ في أذنها اليمنى : {وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ} [آل عمران : 83] ‏ ، الآية.

- وقيل : أيما دابة استصعب على صاحبها من لجام أو نفار ، فليقرأ في أذنها : {أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ} [آل عمران : 83] وليقل : «اللّهم سخرها وبارك فيها بحق محمد وآل محمد» واقرأ {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ} [القدر : 1].

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1988
التاريخ: 30 / 11 / 2015 2438
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2045
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1622
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1853
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1055
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1022
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1180
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1083
هل تعلم

التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 872
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 926
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 854
التاريخ: 13 / تشرين الثاني / 2014 819

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .