جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11464) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 2 / نيسان / 2015 م 441
التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 378
التاريخ: 16 / 3 / 2016 1737
التاريخ: 31 / كانون الثاني / 2015 423
مقالات عقائدية

التاريخ: 22 / 12 / 2015 558
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 625
التاريخ: 18 / 12 / 2015 581
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 729
المشروع الدائم للحياة  
  
700   10:59 صباحاً   التاريخ: 9 / آيار / 2015 م
المؤلف : الشيخ عبد الشهيد الستراوي
الكتاب أو المصدر : القران نهج وحضارة
الجزء والصفحة : ص11.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 774
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 736
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 795
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 789

العنصر الأكثر إثارة وقوة في الوجود في هذا الكون هو الإنسان، يجب أن يوجد شاء أم أبى، ويجب عليه أن يحيا. أجل إنها الحياة، ذلك هو السر في بقائه على مر العصور والأزمان، مهما طالت أيدي بعضنا بعضا، ومهما حاولت فئة أو طائفة أن تبيد الأخرى. إن الإنسان سوف يبقى إلى أن يأذن اللّه سبحانه له بأن يرحل من هذا الوجود.

الحياة إذا لفظة تعني الاستمرارية والبقاء والحركة. وهي ضد الموت، لأنها مركز وجود الإنسان، الذي هو أحد الأحياء الموجودة والمتنوعة والمختلفة، ولكنه أعظمها، لهذا نراه يسعى دائما إلى الرقي، وإلى الكمال، والذي يوصله إلى ذلك طموحه، وإيمانه الجبار بطاقاته وإمكانياته الكبيرة التي ما زالت ولا تزال تنمو وتكبر إلى أن خرق الأرض، واخرج كنوزها، وجاب البحار وعرف أسرارها، وارتفع إلى المجرات والكواكب ووصل إلى أبعدها، وذلك لم يتم لو لا فضله ورحمته علينا كما في قوله تعالى : {يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ} [الرحمن : 33] .

مع كل ذلك ولكي يحيا الإنسان حياة طيبة- تغمرها السعادة ويحدوها الأمل المشرق- لتحقيق طموحاته، فهو بحاجة إلى مشروع دائم، يتوافق مع هذه الحياة في كل مراحلها ، باعتبارها لا تنتهي، فهي تمتد من عالم الدنيا إلى عالم الآخرة. فليس الإنسان مجرد مادة أوجدت على هذه الكرة الأرضية وتنتهي بانتهائها بل خلقه اللّه عز وجل ليتجاوز مرحلة الدنيا إلى الآخرة وكلاهما حياة بالنسبة إليه.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1723
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1652
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1863
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1664
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1737
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 896
التاريخ: 18 / 5 / 2016 580
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 722
التاريخ: 13 / تشرين الثاني / 2014 705

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .