English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11727) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 21 / كانون الثاني / 2015 2328
التاريخ: 11 / نيسان / 2015 م 2380
التاريخ: 3 / آب / 2015 م 1667
التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 1578
مقالات عقائدية

التاريخ: 6 / 4 / 2016 2010
التاريخ: 2 / 12 / 2015 2213
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2222
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2173
المالك المتصرف بكل شيء  
  
2276   01:27 صباحاً   التاريخ: 6 / آيار / 2015 م
المؤلف : السيد عبد الله شبر
الكتاب أو المصدر : الجوهر الثمين في تفسير الكتاب المبين
الجزء والصفحة : ج1 , ص 55- 56.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2246
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2189
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2402
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2544

قال تعالى : {مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ} [الفاتحة : 4]. قراءة عاصم والكسائي، ويؤيده يوم لا تملك نفس لنفس شيئا، والأمر يومئذ للّه. وقرأ الباقون ملك وبه قرأ الصادق (عليه السلام) ما لا يحصى، كما قرأ بالأول. ويؤيده لمن الملك اليوم، للّه الواحد القهار، وأنه أدخل في التعظيم وانسب بالإضافة إلى يوم الدين، كملك العصر، وبوصفه تعالى بالملكية بعد الربوبية في خاتمة الكتاب، ليوافق الافتتاح الاختتام، والمالك من له التصرف فيما في حوزته، والملك من له التصرف في الأمور بالأمر والنهي بالغلبة.

والدين الجزاء، وعن الباقر والصادق (عليهما السّلام) الحساب، وعن الرضا (عليه السلام) مالك يوم الدين، إقرارا له بالبعث والمجازاة وإيجاب ملك الآخرة له، كإيجاب ملك الدنيا. وعن السّجاد (عليه السلام) انه إذا قرأ مالك يوم الدين، يكرّرها حتى يكاد ان يموت. وفي اختياره‏ «1» على سائر الأسامي، رعاية للفاصلة، وافادة للعموم، فان الجزاء يتناول جميع احوال القيامة إلى السرمد، واضافة اسم الفاعل إلى الظرف لإجرائه مجرى المفعول به توسعا، وسوّغ وصف المعرفة به قصد معنى المضيّ، تنزيلا لمحقق الوقوع منزلة ما وقع أو قصد به الاستمرار الثبوتي، والمعنى ملك الأمر كلّه في ذلك اليوم، أو له الملك «بكسر الميم» فيه فاضافته حقيقية، وكذا اضافة ملك إذ لا مفعول للصفة المشبهة، وتخصيص اليوم بالإضافة، مع أنه تعالى مالك وملك لجميع الأشياء في كل الأوقات، لتعظيم ذلك اليوم أو لتفرده تعالى بالملك فيه، كما في لمن الملك اليوم.

قيل : وفي التعبير باسم الذات الدال على استجماع الكمالات وتعقيب بتلك الصفات المنفيّة عما سواه تعالى، دلالة على انحصار استحقاق الحمد فيه، وقصر العبادة والاستعانة عليه تعالى، وإرشاد إلى المبدأ والمعاد، وتنبيه على أن من يحمده الناس، إما أن يحمدوه لكماله الذاتي، او لأنعامه عليهم، أو لرجائهم إحسانه في المستقبل، او لخوفهم من كمال قهره، فكأنه تعالى يقول: يا ايّها الناس ان كنتم تحمدون للكمال الذاتي، فانا اللّه، أو للأنعام والتربية، فانا رب العالمين، او للرجاء في المستقبل فانا الرّحمن الرحيم، أو للخوف من كمال القهر فانه مالك يوم الدين.

_______________________
(1) اي في اختيار كلمة (الدين) على سائر الأسامي كالقيامة وأمثالها لهذه الأسباب.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 8167
التاريخ: 8 / 12 / 2015 7453
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 7605
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 7774
التاريخ: 8 / 12 / 2015 8752
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2728
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2667
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 2823
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2834

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .