English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 3 / آب / 2015 م 1058
التاريخ: 19 / 4 / 2016 825
التاريخ: 20 / 3 / 2016 806
التاريخ: 11 / كانون الاول / 2014 م 1109
مقالات عقائدية

التاريخ: 22 / 12 / 2015 1943
التاريخ: 1 / 12 / 2015 1540
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 1424
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1415
حريز بن عبد اللّه السجستاني وحمران بن أعين الشيباني  
  
1439   03:20 مساءً   التاريخ: 17 / نيسان / 2015 م
المؤلف : الشيخ عباس القمي
الكتاب أو المصدر : منتهى الآمال في تواريخ النبي والآل
الجزء والصفحة : ج2,ص220-222.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 17 / نيسان / 2015 م 1268
التاريخ: 17 / نيسان / 2015 م 1169
التاريخ: 17 / نيسان / 2015 م 1150
التاريخ: 17 / نيسان / 2015 م 1583

حريز بن عبد اللّه من أصحاب الامام الصادق (عليه السلام)  المعروفين وله كتب في العبادات منها كتاب الصلاة المشهور الذي إليه مرجع الأصحاب وعليه اعتمادهم، وفي حديث حمّاد المعروف انّه قال للصادق (عليه السلام) : أنا أحفظ كتاب حريز في الصلاة .

وهومن أهل الكوفة لكن اشتهر بالسجستاني لذهابه إليها للتجارة، وقد حارب خوارج‏ سجستان في زمن الامام الصادق (عليه السلام) ، وفي رواية انّ الامام (عليه السلام) حجبه عنه‏.

ونقل عنه يونس بن عبد الرحمن فقها كثيرا.

اما حمران بن أعين الشيباني : أخو زرارة، ومن حواري الامامين محمد الباقر وجعفر الصادق (عليهما السّلام)، وفي رواية انّ الباقر (عليه السلام) قال له : أنت لنا شيعة في الدنيا والآخرة .

ولما مات قال الصادق (عليه السلام) فيه : مات واللّه مؤمنا ، ولما قال للامام الصادق (عليه السلام)  : ما أقلّنا، لو اجتمعنا على شاة ما أفنيناها فأجابه (عليه السلام) أ لا أخبرك بأعجب من ذلك؟ قال : قلت : بلى، قال : المهاجرون والانصار ذهبوا وأشار بيده إلا ثلاثة ، يعني سلمان وأبا ذر والمقداد كما في الرواية الشريفة عن الامام الباقر (عليه السلام)  :  ارتد الناس الّا ثلاثة : سلمان وأبو ذر والمقداد.

قال الراوي : فقلت : عمّار، قال (عليه السلام)  : كان جاض جيضة  ثم رجع، ثم قال (عليه السلام)  : إن أردت الذي لم يشك ولم يدخله شي‏ء فالمقداد .

وروي عن زرارة قال : قدمت المدينة وأنا شاب أمرد فدخلت سرادقا لأبي جعفر (عليه السلام) بمنى فرأيت قوما جلوسا في الفسطاط وصدر المجلس ليس فيه أحد ورأيت رجلا جالسا ناحية يحتجم، فعرفت برأيي انّه أبوجعفر (عليه السلام) فقصدت نحوه فسلمت عليه فردّ السلام عليّ فجلست بين يديه والحجّام خلفه.

فقال : أمن بني أعين أنت؟ فقلت : نعم أنا زرارة بن أعين، فقال : إنمّا عرفتك بالشبه، أحجّ حمران؟ قلت : لا وهو يقرئك السلام فقال : انّه من المؤمنين حقا لا يرجع أبدا، إذا لقيته فاقرأه‏

منّي السلام، وقل له : لم حدثت الحكم بن عيينة عنّي أن الأوصياء محدّثون، لا تحدثه وأشباهه بمثل هذا الحديث، فقال زرارة ؛ فحمدت اللّه تعالى وأثنيت عليه فقلت : الحمد للّه ... إلى آخر الحديث‏ .

وفي رواية أخرى انّ الامام (عليه السلام) سأل حال حمران من بكير بن أعين؟ فقال بكير : لم يحج العام على شوق شديد منه إليك وهو يقرأ عليك السلام، فقال : عليك وعليه السلام، حمران مؤمن من أهل الجنة لا يرتاب أبدا لا واللّه لا واللّه ولا تخبره‏ .

 وفي رواية انّ اسمه في كتاب أصحاب اليمين، وروي انّه كان موالي الامام الصادق (عليه السلام) عنده يناظرون وحمران بن أعين ساكت فقال (عليه السلام)  : ما لك لا تتكلم يا حمران، فقال : يا سيدي انّي لا أتكلم في مجلس أنت فيه، فقال (عليه السلام)  : انّي قد اذنت لك في الكلام فتكلّم‏ .

وعن يونس بن يعقوب انّ حمران كان يحسن الكلام‏ ، وقد أمر الامام (عليه السلام) الشامي الذي جاء لمناظرته أن يناظر حمران فقال الشامي : انما أريدك أنت لا حمران، فقال أبوعبد اللّه (عليه السلام)  : إن غلبت حمران فقد غلبتني، فأقبل الشامي يسأل حمران حتى ضجر وملّ وعرض وحمران يجيبه، فقال أبوعبد اللّه (عليه السلام) كيف رأيت يا شامي؟! قال : رأيته حاذقا ما سألته عن شي‏ء إلّا أجابني فيه ...  والروايات من هذا القبيل في مدحه كثيرة.

 وروى الحسن بن عليّ بن يقطين عن بروك بن عبيد عن محمد بن مقرن الكوفي قال حدّثني المشايخ من أصحابنا : انّ حمران وزرارة وعبد الملك وبكير وعبد الرحمن بني أعين كانوا مستقيمين، مات منهم أربعة في زمن أبي عبد اللّه (عليه السلام) ، وكانوا من أصحاب أبي جعفر (عليه السلام) وبقي زرارة الى عهد أبي الحسن فلقى ما لقى‏ .

وقيل انّ حمران من التابعين وذلك لروايته عن أبي الطفيل عامر بن واصلة وهو آخر صحابي مات.

يقول المؤلف : ويروي حمران عن عبد اللّه بن عمر الذي عدّه اهل السنة من الصحابة أيضا، وروى الشيخ الطبرسي في مجمع البيان في سورة المزمل بعد قوله تعالى : { إِنَّ لَدَيْنَا أَنْكَالًا وَجَحِيمًا * وَطَعَامًا ذَا غُصَّةٍ وَعَذَابًا أَلِيمًا} [المزمل : 12، 13] قال : وروي عن حمران بن أعين عن عبد اللّه بن عمر انّ النبي (صلى الله عليه واله) سمع قارئا يقرأ هذه فصعق‏ .

 وروي ان حمران كان يجلس مع أصحابه، فلا يزال معهم في الرواية عن آل محمد (صلى الله عليه واله) فإن خلطوا في ذلك بغيره ردّهم إليه، فان صنعوا ذلك عدل ثلاث مرّات قام عنهم وتركهم‏ .

يقول المؤلف : حكي ما يقرب من هذا عن السيد الحميري فقد ذكر بعض الفضلاء : كنت جالسا عند أبو عمر وعلاء نتذاكر فدخل علينا السيد الحميري فخضنا في ذكر الزرع والنخل ساعة فقام السيد فقلنا : يا أبا هاشم لم قمت؟ فأنشد:

انّي لأكره أن أطيل بمجلس‏                 لا ذكر فيه لآل محمد

لا ذكر فيه لأحمد ووصيّه‏                  وبنيه ذلك مجلس قصف رد

انّ الذي ينساهم في مجلس‏                حتى يفارقه لغير مسدّد

وكان ابناء حمران، حمزة ومحمد وعقبة من أهل الحديث.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3482
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5519
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3253
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 3555
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3125
شبهات وردود

التاريخ: 9 / تشرين الاول / 2015 م 2066
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2279
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2480
التاريخ: 13 / 12 / 2015 2294
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1747
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 1839
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1971
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1846

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .