English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 9 / شباط / 2015 م 1481
التاريخ: 31 / 7 / 2016 1305
التاريخ: 8 / نيسان / 2015 م 1528
التاريخ: 8 / نيسان / 2015 م 1529
مقالات عقائدية

التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2221
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1960
التاريخ: 21 / 12 / 2015 1935
التاريخ: 6 / 4 / 2016 4086
المعجزات الباهرة لابي عبدالله الصادق ( عليه السلام)  
  
1519   03:30 مساءً   التاريخ: 17 / نيسان / 2015 م
المؤلف : ابي الحسن علي بن عيسى الأربلي
الكتاب أو المصدر : كشف الغمة في معرفة الائمة
الجزء والصفحة : ج3,ص230-233.

قال الراوندي الباب السابع في معجزات جعفر بن محمد الصادق ( عليه السلام) روي عن المفضل بن عمر قال : كنت أمشي مع أبي عبد الله بمكة أو بمنى إذ مررنا بامرأة بين يديها بقرة ميتة و هي مع صبية لها يبكون فقال : ما شأنك قالت كنت و صبياني نعيش من لبن هذه البقرة و قد ماتت فتحيرت في أمري قال : أفتحبين أن يحييها الله لك فقالت أو تسخر مني مع مصيبتي قال : كلا ما أردت ذلك ثم دعا بدعاء وركضها برجله و صاح بها فقامت البقرة مسرعة سوية فقالت عيسى ابن مريم و رب الكعبة فدخل الصادق ( عليه السلام) بين جمع من الناس فلم تعرفه المرأة.

قال علي بن أبي حمزة حججت مع الصادق ( عليه السلام) فجلسنا في بعض الطريق تحت نخلة يابسة فحرك شفتيه بدعاء لم أفهمه ثم قال  : يا نخلة أطعمينا مما جعل الله فيك من رزق عباده فنظرت إلى النخلة و قد تمايلت نحو الصادق و عليها أعذاقها و فيها الرطب فقال : ادن و سم و كل فأكلنا منها رطبا أعذب رطب و أطيبه و إذا نحن بأعرابي يقول ما رأيت كاليوم أعظم سحرا من هذا فقال : الصادق نحن ورثة الأنبياء ليس فينا ساحر و لا كاهن بل ندعو الله فيجيب و إن أحببت أن أدعو الله فيمسخك كلبا فتهتدي إلى منزلك فتدخل عليهم فتبصبص لأهلك فعلت قال : الأعرابي بجهله نعم فدعا الله فصار كلبا في الوقت و مضى على وجهه فقال : لي الصادق اتبعه فاتبعته حتى صار إلى حيه فدخل إلى منزله فجعل يبصبص لأهله و ولده فأخذوا له العصا حتى أخرجوه فانصرفت إلى الصادق فأخبرته بما كان فبينا نحن في هذا الحديث إذ أقبل حتى وقف بين يدي الصادق و جعلت دموعه تسيل و أقبل يتمرغ في التراب و يعوي فرحمه فدعا له فصار أعرابيا فقال : له الصادق هل آمنت يا أعرابي قال : نعم ألفا و ألفا.

ومنها ما روي عن يونس بن ظبيان قال : كنت عند الصادق ( عليه السلام) مع جماعة قلت قول الله لإبراهيم {فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ} [البقرة : 260] أكانت أربعة من أجناس مختلفة أو من جنس واحد قال : أ تحبون أن أريكم مثله قلت نعم قال : يا طاوس فإذا طاوس طار إلى حضرته فقال : يا غراب فإذا غراب بين يديه ثم قال : يا بازي فإذا باز بين يديه ثم قال : يا حمامة فإذا حمامة بين يديه ثم أمر بذبحها كلها و تقطيعها و نتف ريشها و أن يخلط ذلك كله بعضه ببعض ثم أخذ برأس الطاووس فقال : يا طاووس فرأينا لحمه و عظامه و ريشه يتميز من غيره حتى التزق ذلك برأسه و قام الطاووس بين يديه حيا ثم صاح بالغراب فقام حيا و بالبازي والحمامة فقامتا كذلك حتى قامت كلها أحياء بين يديه.

ومنها ما روى هشام بن الحكم أن رجلا من أهل الجبل أتى أبا عبد الله و معه عشرة آلاف درهم وقال : اشتر لي بها دارا أنزلها إذا قدمت و عيالي بعدي ثم مضى إلى مكة فلما حج و انصرف أنزله الصادق إلى داره و قال : اشتريت لك دارا في الفردوس الأعلى حدها الأول إلى رسول الله (صلى الله عليه واله) و الثاني إلى علي و الثالث إلى الحسن و الرابع إلى الحسين و كتبت الصك به فلما سمع الرجل ذلك قال : رضيت ففرق الصادق تلك الدنانير على أولاد الحسن و الحسين و انصرف الرجل فلما وصل إلى منزله اعتل علة الموت فلما حضرته الوفاة جمع أهل بيته و حلفهم أن يجعلوا الصك معه في قبره ففعلوا ذلك فلما أصبحوا و غدوا إلى قبره وجدوا الصك على ظهر القبر و على ظهره وفى لي ولي الله جعفر بن محمد بما وعدني .

ومنها أن حماد بن عيسى سأل الصادق أن يدعو له ليرزقه الله ما يحج به كثيرا و يرزقه ضياعا حسنة و دارا حسنة و زوجة حسنة من أهل البيوتات و أولادا أبرارا فقال : ( عليه السلام) اللهم ارزق حماد بن عيسى ما يحج به خمسين حجة و ارزقه ضياعا حسنة و دارا حسناء و زوجة صالحة من قوم كرام و أولادا أبرارا قال : بعض من حضره دخلت بعض السنين على حماد بن عيسى في داره بالبصرة فقال : أ تذكر دعاء الصادق لي قلت نعم قال : هذا داري و ليس في البلد مثلها و ضياعي أحسن الضياع و زوجتي أخذتها من قوم كرام و أولادي من تعرفهم و قد حججت ثمانيا وأربعين حجة قال : فحج حجتين بعد ذلك فلما خرج في الحجة الحادية و الخمسين و وصل إلى الجحفة و أراد أن يحرم دخل واديا ليغتسل فأخذه السيل و مر به فتبعه غلمانه فأخرجوه من الماء ميتا فسمي حماد غريق الجحفة.

سؤال وجواب

التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 4685
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4807
التاريخ: 8 / 12 / 2015 7574
التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 6013
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4961
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3042
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2973
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3213
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 3033
هل تعلم

التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 2262
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 2318
التاريخ: 26 / 11 / 2015 2513
التاريخ: 25 / 11 / 2015 6967

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .