English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 5 / آذار / 2015 م 1690
التاريخ: 16 / 3 / 2016 1666
التاريخ: 19 / 3 / 2016 1706
التاريخ: 7 / 5 / 2019 329
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2848
التاريخ: 21 / 12 / 2015 2514
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2486
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2794
منع سبُّ أمير المؤمنين (عليه السَّلام)  
  
1726   03:37 مساءً   التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م
المؤلف : جعفر السبحاني
الكتاب أو المصدر : سيرة الائمة-عليهم السلام
الجزء والصفحة : ص279-280.

كان عمر بن عبد العزيز بالمقارنة بينه و بين الخلفاء الأمويين الآخرين رجلاً عادلاً نسبياً وعلى الرغم من عدم تأييد حكمه من قبل المعصومين (عليهم السَّلام) ووضعه في قائمة الطغاة، غير انّه وعلى أيّة حال فقد كافح الكثير من مظالم أسلافه، ولم يكن حكمه خالياً من نفع وخدمة للمسلمين.

إنّ من أهمّ إنجازاته وخدماته للإسلام والإنسانية والتي تتألّق من بين صحيفة أعماله الشخصية و الحكومية هو إلغاء بدعة سبّ أمير المؤمنين (عليه السَّلام) ، وقد قدّم خدمة عظيمة للشيعة، بل للإنسانية جمعاء من خلال إلغاء بدعة شائنة جاوز عمرها 60 عاماً.

كانت هذه البدعة من تراث معاوية المشؤوم، معاوية الذي قرّر بعد استشهاد أمير المؤمنين عام 40 هجرية وسيطرته على الأوضاع أن يقدّم علياً ومن خلال إعلامه المضاد، ويعرّفه بأنّه من أبغض شخصيات العالم الإسلامي، ولأجل تحقيق هذا الهدف ضيّق الخناق على أتباع أمير المؤمنين ومواليه وضغط عليهم من جهة وبسطوة السيف والرماح منع من تناقل فضائله ومناقبه، ولم يسمح حتى بأن ينقل حديث أو رواية أو بيت واحد في مدح وفضل الإمام علي (عليه السَّلام) ؛ ومن ناحية أُخرى ولأجل تشويه شخصية الإمام (عليه السَّلام) المتألّقة حثّ المحدّثين من مرتزقة جهاز الحكم الأموي بأن يضعوا أحاديث في طعن علي (عليه السَّلام) ، ومن خلال ذلك وضعت أحاديث كثيرة وانتشرت بين الناس، ولم يكتف معاوية بذلك بل أصدر أمراً بأن يلعن ويسب على المنابر في كلّ خطبة من خطب أيام الجمعة في أرجاء العالم الإسلامي، فشاعت هذه البدعة المشؤومة وأثرت في الرأي العام وتحوّلت إلى أمر ذي جذور، لدرجة أصبح الأطفال يتربّون على بغض علي (عليه السَّلام) ، والكبار يرحلون عن الدنيا وهم يحملون له مشاعر الكراهية ؛ وبعد معاوية اتبع الخلفاء الأمويون هذه البدعة أيضاً، واستمرت حتى نهاية القرن الأوّل الهجري حيث تولى عمر بن عبد العزيز الخلافة.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 8929
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 11637
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 13409
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 9760
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 8767
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4812
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4975
التاريخ: 13 / 12 / 2015 4476
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4777
هل تعلم

التاريخ: 25 / 11 / 2015 2959
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3048
التاريخ: 26 / 11 / 2015 5266
التاريخ: 26 / 11 / 2015 3166

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .