جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 16 / 3 / 2016 449
التاريخ: 16 / 10 / 2015 539
التاريخ: 5 / 10 / 2017 135
التاريخ: 21 / 6 / 2017 232
مقالات عقائدية

التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 900
التاريخ: 21 / 12 / 2015 838
التاريخ: 31 / 5 / 2016 764
التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 811
استشهاد بعض من اصحابه  
  
702   03:46 مساءً   التاريخ: 8 / نيسان / 2015 م
المؤلف : الشيخ عباس القمي
الكتاب أو المصدر : منتهى الآمال في تواريخ النبي والآل
الجزء والصفحة : ج1,ص510-511.

جاء الفتيان الجابريان- سيف بن الحارث بن سريع، و مالك بن عبد بن سريع، و هما ابنا عم و اخوان لأمّ- فأتيا الحسين (عليه السلام) فدنوا منه و هما يبكيان.

فقال : أي بني أخي ما يبكيكما، فو اللّه انّي لأرجو أن تكونا ساعة قريريّ العين.

قالا : جعلنا اللّه فداك لا واللّه ما على انفسنا نبكي ولكنّا نبكي عليك، نراك قد أحيط بك ولا نقدر ان نمنعك.

فقال : جزاكما اللّه يا ابني أخي بوجدكما من ذلك ومواساتكما اياي بأنفسكما، أحسن جزاء المتقين.

ثم و دعا الحسين (عليه السلام) و قاتلا حتى قتلا.

وجاء حنظلة بن اسعد الشباميّ، فقام بين يدي الحسين (عليه السلام) يقيه السهام والرماح و السيوف بوجهه و نحره و أخذ ينادي: {يَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ مِثْلَ يَوْمِ الْأَحْزَابِ * مِثْلَ دَأْبِ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِلْعِبَادِ * وَيَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ يَوْمَ التَّنَادِ* يَوْمَ تُوَلُّونَ مُدْبِرِينَ مَا لَكُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ } [غافر: 30 - 33] «يا قوم لا تقتلوا الحسين فيسحتكم اللّه بعذاب و قد خاب من افترى» .

وقد أشار بهذا الى نصائح مؤمن آل فرعون الى قومه.

وفي بعض المقاتل انّ الحسين (عليه السلام) قال: يا ابن أسعد رحمك اللّه انّهم قد استوجبوا العذاب حين ردوا عليك ما دعوتهم إليه من الحق ونهضوا إليك ليستبيحوك وأصحابك فكيف بهم الآن وقد قتلوا اخوانك الصالحين.

قال: صدقت جعلت فداك أفلا نروح الى الآخرة و نلحق باخواننا.

فقال : بلى رح الى ما هو خير لك من الدنيا وما فيها و الى ملك لا يبلى.

فقال : السلام عليك يا ابا عبد اللّه صلى اللّه عليك وعلى أهل بيتك وعرف بيننا وبينك في جنته، فقال : آمين آمين، فاستقدم وقاتل قتال الابطال وصبر على احتمال الأهوال حتى قتل، عليه رحمة المتعال‏ .

يقول المؤلف : كان حنظلة بن أسعد من وجوه الشيعة والشجعان والفصحاء و قيل فيه شبامي لأنّ أصله ينتهى الى شبام (على وزن كتاب موضع بالشام) وبنو شبام بطن من قبيلة همدان (بسكون الميم).

 

سؤال وجواب

التاريخ: 12 / 6 / 2016 1850
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2380
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 2225
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1928
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2180
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1460
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1352
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1436
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1354
هل تعلم

التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1042
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 998
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 1066
التاريخ: 24 / تشرين الاول / 2014 م 988

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .