English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 31 / تموز / 2015 م 992
التاريخ: 30 / 7 / 2016 904
التاريخ: 24 / 12 / 2015 946
التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م 1072
مقالات عقائدية

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1366
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1393
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1651
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1454
ولادة الامام الحسين الشهيد (عليه السلام)  
  
1063   09:18 صباحاً   التاريخ: 2 / نيسان / 2015 م
المؤلف : الشيخ عباس القمي
الكتاب أو المصدر : الانوار البهية في تواريخ الحجج الالهية
الجزء والصفحة : ص84-87.

النور الخامس الامام الثالث الشهيد المظلوم ابو عبد اللّه الحسين بن علي بن ابي طالب امام الانس والجن سيد شباب اهل الجنة عليه السلام ولد (عليه السلام) بالمدينة آخر شهر ربيع الاول سنة ثلاث من الهجرة كما اختار ذلك المفيد في المقنعة ، والشهيد في الدروس ، والبهائي في تاريخه وصاحب كشف الغطاء وغيرهم ، وهذا يوافق ما رواه الكليني عن ابي عبد اللّه (عليه السلام) قال : كان بين الحسن والحسين طهر وكان بينهما في الميلاد ستة اشهر وعشراً حيث اراد بالطهر مقدار اقل زمان الطهر، وهو عشرة ايام.

 وروى ايضاً لم يكن بين الحسن والحسين (عليهما السلام) الا طهر واحد ، وان مدة حمل الحسين (عليه السلام) ستة اشهر ، ولكن المشهور انه ولد (عليه السلام) في ثالث شعبان واختاره الشيخان في مسار الشيعة، والمصباح ، وهو يوافق التوقيع الشريف.

وروي عن النبي (صلى الله عليه واله) انه صلى الظهر يوماً ، فرأى جبرائيل (عليه السلام) فقال : اللّه اكبر، فاخبره جبرائيل برجوع جعفر من ارض الحبشة، فكبر ثانياً ، فجاءت البشارة بولادة الحسين (عليه السلام) فكبر ثالثاً ، اورده صاحب جواهر الكلام في اواخر مبحث التعقيب.

وروي ان اللّه تعالى هنأ النبي (صلى الله عليه واله) بحمل الحسين وولادته وعزّاه بقتله فعرفت فاطمة (عليها السلام) فكرهت ذلك، فنزلت حملته امه كرهاً ووضعته كرهاً وحمله وفصاله ثلاثون شهراً.

اقول الذي يظهر لي من بعض اخبار اللوح ، ان مولاتنا فاطمة (عليها السلام) لما اغتمت بولادة الحسين (عليه السلام) اعطاها ابوها اللوح ليسرها بذلك ، والخبر هذا : روى الصدوق عن ابي بصير عن ابي عبد اللّه (عليه السلام)، قال: قال ابي لجابر بن عبد اللّه الانصاري : ان لي اليك حاجة فمتى يخف عليك ان اخلو بك فأسألك عنها، قال له جابر في أي الاوقات شئت، فخلا به ابي (عليه السلام) فقال له يا جابر: اخبرني عن اللوح الذي رأيته في يدي امي فاطمة بنت رسول اللّه (صلى الله عليه واله) وما اخبرتك به امي، ان في ذلك اللوح مكتوباً قال جابر : اشهد باللّه اني دخلت على امك فاطمة (صلوات اللّه عليها) في حياة رسول اللّه (صلى الله عليه واله) اهنئها بولادة الحسين (عليه السلام)، فرأيت في يدها لوحاً اخضر ظننت انه زمرد ورأيت فيه كتاباً ابيض شبه نور الشمس فقلت لها ، بأبي انت وامي، يا بنت رسول اللّه ، ما هذا اللوح فقالت : هذا اللوح اهداه اللّه عز وجل ، الى رسوله ، فيه اسم ابي واسم بعلي واسم ابنيّ واسماء الاوصياء من ولدي ، فأعطانيه ليسرني بذلك .

قال جابر : فاعطتنيه امك فاطمة فقرأته وانتسخته فقال ابي (عليه السلام) : فهل لك يا جابر ان تعرضه عليّ قال نعم فمشى معه ابي (عليه السلام) حتى انتهى الى منزل جابر، فاخرج الى ابي صحيفة من رق ، قال جابر فأشهد باللّه أني هكذا رأيته في اللوح مكتوباً : بسم اللّه الرحمن الرحيم هذا كتاب من اللّه العزير العليم لمحمد نوره وسفيره الى آخره.

ورُوى انه لما ولد الحسين (عليه السلام) امر اللّه تعالى جبرائيل ان يهبط في ملأ من الملائكة فيهنئ محمداً (صلى الله عليه واله)، فهبط فمر بجزيرة فيها ملك يقال له فطرس، بعثه اللّه في شيء فأبطأ فكسر جناحه، فالقاه في تلك الجزيرة فعبد اللّه سبعمئة عام ، فقال فطرس لجبرائيل ، الى اين فقال : الى محمد (صلى الله عليه واله) قال احملني معك لعله يدعو لي، فلما دخل جبرائيل واخبر محمداً (صلى الله عليه واله) بحال فطرس قال له النبي (صلى الله عليه واله): قل له يتمسح بهذا المولود فتمسح فطرس بمهد الحسين (عليه السلام) فأعاد اللّه عليه في الحال جناحه، ثم ارتفع مع جبرائيل الى السماء .

وفي بعض الروايات ان الملك كان اسمه صلصائيل فلما قصوا على النبي (صلى الله عليه واله) قصته ، قام رسول اللّه (صلى الله عليه واله) فدخل على فاطمة صلوات اللّه عليها) فقال : ناوليني ابني الحسين فأخرجته اليه مقموطاً يناغي جده رسول اللّه (صلى الله عليه واله) فخرج به الى الملائكة فحمله على بطن كفه فهللوا وكبروا وحمدوا اللّه تعالى واثنوا عليه، فتوجه به الى القبلة نحو السماء فقال : اللهم اني اسألك بحق ابني الحسين ان تغفر لصلصائيل خطيئته وتجبر كسر جناحه ، وترده الى مقامه مع الملائكة المقربين ، فتقبل اللّه تعالى من النبي (صلى الله عليه واله) ما أقسم به عليه ، وغفر لصلصائيل خطيئته وجبر كسره ، ورده الى مقامه مع الملائكة المقربين.

وفي مدينة المعاجز قال ولم يبق ملك في السماء الا ونزل على رسول اللّه (صلى الله عليه واله) يعزيه بولده الحسين (عليه السلام) ، ويخبرونه بثواب ما يعطى من الزلفى والأجر والثواب يوم القيامة ويخبرونه بما يعطى من الاجر زائره والباكي عليه والنبي (صلى الله عليه واله) مع ذلك يبكي ويقول اللهم اخذل من خذله ، واقتل من قتله ، ولا تمتعه بما أمَّله في الدنيا ، واصله حر نارك في الآخرة.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 3543
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3916
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3825
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 3467
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4053
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2244
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2171
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 2477
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 2378
هل تعلم

التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 1687
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1693
التاريخ: 17 / تشرين الاول / 2014 م 1774
التاريخ: 6 / 4 / 2016 1657

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .