English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
التاريخ
عدد المواضيع في القسم ( 3317) موضوعاً
التاريخ والحضارة
اقوام وادي الرافدين
العصور الحجرية
الامبراطوريات والدول القديمة في العراق
العهود الاجنبية القديمة في العراق
احوال العرب قبل الاسلام
التاريخ الاسلامي
السيرة النبوية

التاريخ: 27 / 7 / 2016 1484
التاريخ: 3 / 9 / 2017 1463
التاريخ: 6 / آذار / 2015 م 1686
التاريخ: 28 / 5 / 2017 1222
مقالات عقائدية

التاريخ: 22 / 12 / 2015 2307
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2216
التاريخ: 3 / 12 / 2015 2621
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2279
سيف بن ذي يزن  
  
120   02:42 صباحاً   التاريخ: 2 / 10 / 2019
المؤلف : محمد بن علي بن يونس الزحيف الصعدي، بدر الدين، المعروف بابن فند
الكتاب أو المصدر : مآثر الأبرار
الجزء والصفحة : ص156- 159


أقرأ أيضاً
التاريخ: 12 / 11 / 2016 15
التاريخ: 12 / 11 / 2016 13
التاريخ: 5 / 7 / 2019 54
التاريخ: 12 / 11 / 2016 12

قالوا: ولما تمكنت الحبشة على اليمن؛ خرج سيف إلى كسرى يستنصره، فوجد عنده النعمان بن المنذر اللخمي فاستأذن لسيف، ولما دخل قام له النعمان من مجلسه، وعظمه، فقال كسرى للنعمان: هذا ملك سمران يعني العرب، فقال له النعمان: نعم. فقدمه كسرى [أيضاً] وعظمه، وقال له: ما حاجتك؟ فقص عليه قصته، وأن الحبشة غلبته على اليمن وسأله النصرة، وقال: أنا ابن عمك، لوني لونك، فوجه معنا من يأخذ البلاد، وتكون في ملكك، فوعده وأقام عنده، وقد كان بعث إليه بأبغل من مال فقال: ما هذا؟ فقالوا: حباء الملك فأمر بتشقيق العباب فاستنثرت الدراهم، وأنهبها الناس فغضب كسرى، وقال: لم يقبل حبائي فقال سيف: جبال أرضي ذهب وفضة، ولم أرد إلا النصر من الملك، وأن تكون بلادي له، فوعده بالنصرة واستشار مرازبته.

فقال: ما ترون في أمر هذا العربي، وقد وعدته بالنصر وبلاده نائية؟ فقالوا له: أنت ملك وابن ملك والوفاء بك أحسن، فقال له المؤبذ:إن عندي رأياً. قال له: وما هو؟ قال: في سجونك قوم قد استحقوا القتل بجرائمهم، فانظر رجلاً من أساورتك شيخاً فقودهّ عليهم، وقوِّهم بالسلاح ووجههم معه، فإن ظفروا كان باسمك، وإن هلكوا فهو الذي أردت، فأمر كسرى لمن في سجونه فوجههم معه، واختار رجلاً من المسجونين، يقال له: وهرز فقودَّه عليهم، وكانوا في مركبين فغرق أحدهما، وسلم الأخر الذي فيه وهرز، وسيف، فخرجوا إلى ساحل عدن، فلقيهم مسروق بن يكشوم بن إبرهة الأشرم بجموع الحبش فاقتتلوا هنالك ثم أن وهرز قال لهم: على أي شيئ ملكهم يقاتل؟ قيل له: على فرس. فسكت، ثم قال: على ما ملكهم يقاتل؟ فقالوا: على بغل، فقال: على ابن الحمار: انتقل من العز إلى الذل، لقد ذل وذل ملكه، ثم دعا بقوس له وكنانة، ثم استخرج عصابة فعصب بها خفاقيه، وأوتر قوسه، ولم يكن يوترها أحد غيره، ثم استخرج سهماً من كنانته، وقال: أروني ملكهم، فقالوا: هو صاحب الدرة الحمراء التي بين عينيه فرماه وهرز فشق الياقوتة، وتغلغل السهم في دماغه فسقط، وانهزمت الحبشة.

وقد كان اجتمع أهل اليمن في لقاء سيف فحضروا الوقعة معه، فقتلت الحبشة قتلاً عظيماً، وملك من سلم منهم من القتل، وقد كان كسرى عهد إلى وهرز، وأعطاه تاجاً وخلعة من خلعه ومنطقه، وقال له: إذا صرت إلى اليمن فاسأل أهل اليمن عن هذا الرجل يعني سيفاً، فإن كان من الملوك فسلم له الأمر وألبسه التاج والخلعة والمنطقة، وإن لم يكن من الملوك فابعث إليًّ برأسه، واضبط البلاد إلى أن يأتيك أمري، فلما اجتمع أهل اليمن سألهم وهرز عن سيف؟ فقالوا: ملكنا وابن ملكنا، والقائم بثأرنا؛ فألبسه التاج والخلعة والمنطقة، وسُلِم له الأمر، [وسيف هذا هو القائل] :

ولقد سموت إلى الحبوش بعصبة.... أبناء كل غضنفر أسوار

من كل أبيض في الحروب كأنه.... ليث ببيشة شابك الأظفار

خيمت في لجج البحار فلم يكن.... للناس غير تزحم الأخبار

قالوا: ابن ذي يزن يسير إليكم.... فحذار منه ولات حين حذار

والعام عام قدومه ولعله.... نابت عليه نوائب الأقدار

حتى إذا أمنوا المغار عليهم.... وافيت بين كتائب الأحرار

ما زلت أقتل فلهم وشريدهم.... حتى اقتضيت من العبيد بثار

وسيف هذا هو الذي وفد عليه عبد المطلب بن هاشم في وجوه قريش، ووجوه قبائل العرب يهنؤنه بالظفر على العبيد، وبشر سيف عبد المطلب بابن ابنه محمد ً، وكان مولوداً [في وقته] وكان في الوفد أمية بن أبي الصلت الثقفي فقال فيه:

لا ينقم الثأر إلا كابن ذي يزن.... في البحر خيَّم للأعداء أحوالا

أتى هرقل وقد شالت نعامته.... فلم يجد عنده النصر الذي سالا

ثم انثنى نحو كسرى بعد سابعة.... من السنين لقد أيغلت إيغالا

حتى أتى ببني الأحرار يقدمهم.... تخالهم فوق ظهر الأرض أجبالا

من مثل كسرى وإذعان الجنود.... ومثل وهرز يوم الجيش إذ صالا

له لله درهم من عصبة خرجوا.... ما إن رأينا لهم في الناس أمثالا

بيضاً مرازبة غلباً جحاجحة.... أسداً تربت في الغيضات أشبالا

أرسلت أسداً على سود الكلاب فقد.... أمسى شريدهم في الأرض فُلاَّلا

فاشرب هنيئاً عليك التاج مرتقياً.... في قصر غمدان قصراً منك محلالا

قصراً بناه أبوك القيل ذي يزن.... فهل ترى أحداً نال الذي نالا

منطقاً بالرخام المستزاد له.... ترى على كل ركن منه تمثالا

ثم أطل بالمسك إذ شالت نعامتهم.... وأسبل اليوم في برديك إسبالا

تلك المكارم لا قعبان من لبن.... شيبا بماء فصارت بعد أبوالا

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 7741
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6960
التاريخ: 5 / 4 / 2016 7912
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 8879
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 8885
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3771
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3600
التاريخ: 13 / 12 / 2015 4082
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3627
هل تعلم

التاريخ: 13 / تشرين الثاني / 2014 2609
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 2718
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 2561
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 2564

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .