English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 22 / 11 / 2017 463
التاريخ: 19 / 10 / 2017 478
التاريخ: 12 / 8 / 2017 522
التاريخ: 7 / نيسان / 2015 م 1039
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1506
التاريخ: 1 / 12 / 2015 1348
التاريخ: 21 / 12 / 2015 1332
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 1750
الحسن والحسين وريثا رسول الله (صلى الله عليه واله)  
  
1091   04:05 مساءً   التاريخ: 6 / آذار / 2015 م
المؤلف : ابي الحسن علي بن عيسى الأربلي
الكتاب أو المصدر : كشف الغمة في معرفة الائمة
الجزء والصفحة : ج2,ص349-353.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 6 / 4 / 2016 1055
التاريخ: 6 / آذار / 2015 م 932
التاريخ: 6 / آذار / 2015 م 1020
التاريخ: 6 / آذار / 2015 م 905

عن عبد الله بن عباس قال بينما نحن عند رسول الله (صلى الله عليه واله) إذ أقبلت فاطمة تبكي فقال لها النبي (صلى الله عليه واله) ما يبكيك قالت يا رسول الله إن الحسن والحسين خرجا فو الله ما أدري أين سلكا فقال النبي (صلى الله عليه واله) لا تبكين فداك أبوك فإن الله عز و جل خلقهما و هو أرحم بهما اللهم إن كانا قد أخذا في بر فاحفظهما و إن كانا قد أخذا في بحر فسلمهما فهبط جبرئيل (عليه السلام) فقال يا أحمد لا تغتم و لا تحزن هما فاضلان في الدنيا فاضلان في الآخرة و أبوهما خير منهما وهما في حظيرة بني النجار نائمين و قد وكل الله بهما ملكا يحفظهما قال ابن عباس فقام رسول الله (صلى الله عليه واله) و قمنا معه حتى أتينا حظيرة بني النجار فإذا الحسن معانق الحسين و إذا الملك قد غطاهما بأحد جناحيه قال فحمل النبي (صلى الله عليه واله) الحسن وأخذ الحسين الملك و الناس يرون أنه حاملهما فقال أبو بكر الصديق و أبو أيوب الأنصاري يا رسول الله ألا نخفف عنك بأحد الصبيين فقال دعاهما فإنهما فاضلان في الدنيا فاضلان في الآخرة و أبوهما خير منهما ثم قال و الله لأشرفنهما اليوم بما شرفهما الله فخطب .

فقال يا أيها الناس ألا أخبركم بخير الناس جدا و جدة قالوا بلى يا رسول الله (صلى الله عليه واله) قال الحسن و الحسين جدهما رسول الله (صلى الله عليه واله) وجدتهما خديجة بنت خويلد ألا أخبركم بخير الناس أبا و أما قالوا بلى يا رسول الله قال الحسن و الحسين أبوهما علي بن أبي طالب وأمهما فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه واله) ألا أخبركم أيها الناس بخير الناس عما و عمة قالوا بلى يا رسول الله قال الحسن و الحسين عمهما جعفر بن أبي طالب وعمتهما أم هانئ بنت أبي طالب أيها الناس ألا أخبركم بخير الناس خالا و خالة قالوا بلى يا رسول الله قال الحسن و الحسين خالهما القاسم بن محمد رسول الله (صلى الله عليه واله) و خالتهما زينب بنت رسول الله (صلى الله عليه واله) ألا إن أباهما في الجنة و أمهما في الجنة وجدهما في الجنة و جدتهما في الجنة و خالهما في الجنة و خالتهما في الجنة و عمهما في الجنة وعمتهما في الجنة وهما في الجنة .

ومن أحبهما في الجنة و من أحب من أحبهما في الجنة.

وقال أحمد بن محمد بن أيوب المغيري كان الحسن بن علي (عليه السلام) أبيض مشربا حمرة أدعج العينين سهل الخدين دقيق المسربة كث اللحية ذا وفرة و كأن عنقه إبريق فضة عظيم الكراديس بعيد ما بين المنكبين ربعة ليس بالطويل و لا القصير مليحا من أحسن الناس وجها و كان يخضب بالسواد و كان جعد الشعر حسن البدن توفي و هو ابن خمس و أربعين سنة و ولي غسله الحسين و محمد و العباس أخواه من علي بن أبي طالب (عليه السلام) وصلى عليه سعيد بن العاص في سنة تسع و أربعين.

وعن ابن عباس قال كان النبي (صلى الله عليه واله) حاملا للحسن بن علي على عاتقه فقال رجل نعم المركب ركبت يا غلام فقال النبي (صلى الله عليه واله) و نعم الراكب هو.

وعن فاطمة بنت رسول الله (صلى الله عليه واله) أنها أتت رسول الله (صلى الله عليه واله) و معها الحسن و الحسين في مرضه الذي توفي فيه قالت يا رسول الله إن هذين لم تورثهما شيئا قال أما الحسن فله هيبتي و سؤددي و أما الحسين فله جرأتي و جودي.

وعن عائشة أن النبي (صلى الله عليه واله) كان يقبل نحر فاطمة و يشمه.

 

 
وعن أم عثمان أم ولد علي بن أبي طالب (عليه السلام) قالت كانت لآل رسول الله (صلى الله عليه واله) قطيفة يجلس عليها جبرئيل لا يجلس عليها غيره و إذا خرج طويت و كان إذا عرج انتفض فيسقط من زغب ريشه فيقوم فيتبعه و يجعله في تمائم الحسن و الحسين.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 3737
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3827
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2898
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4781
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 4414
شبهات وردود

التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 2318
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2053
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2105
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2074
هل تعلم

التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 1624
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1647
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 1489
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1672

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .