English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
الجغرافية
عدد المواضيع في القسم ( 3505) موضوعاً
الجغرافية الطبيعية
الجغرافية البشرية
الاتجاهات الحديثة في الجغرافية
السيرة النبوية

التاريخ: 8 / شباط / 2015 م 1626
التاريخ: 12 / كانون الاول / 2014 م 1475
التاريخ: 7 / 2 / 2019 496
التاريخ: 22 / 11 / 2015 1586
مقالات عقائدية

التاريخ: 1 / 12 / 2015 2330
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 2702
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2342
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2423
مناهج البحث في جغرافية الزراعة - المنهج الإقليمي  
  
40   05:08 مساءً   التاريخ: 10 / 7 / 2019
المؤلف : علي احمد هارون
الكتاب أو المصدر : جغرافية الزراعة
الجزء والصفحة : ص 22- 30

لقد كان من نتائج تشعب الموضوعات التي تتناولها جغرافية الزراعة وتعددها وربطها بين نتائج بعض فروع الدراسات الأخرى اختلاف في طرق البحث فيها، فالبعض يدرسها على أساس معرفة المحاصيل المختلفة كالقطن والقمح وقصب السكر والبن وغير ذلك من المحاصيل، والبعض الآخر يتناولها على أساس معرفة أوجه النشاط الزراعي المختلفة كالزراعة، والرعي، وإنتاج الالبان. بينما يتناولها آخرون، على أساس دراسة الأقاليم الزراعية وما بينها من تباين كنطاق القطن في الولايات المتحدة او نطاق القمح في كندا والأرجنتين وأستراليا. او على أساس ربط الإنتاج الزراعي بالأقاليم المناخية كان يقال محاصيل المنطقة المدارية او المنطقة المعتدلة الدفيئة وهكذا..

وهناك دراسات لجغرافية الزراعة تتناولها على أساس المشاكل الاقتصادية العالمية او المحلية واسبابها كمشكلة الغذاء في العالم، والاتفاقيات الدولية المرتبطة بالإنتاج الزراعي، كاتفاقية القمح الدولية، واتفاقية البن الدولية.

وبصفة عامة فان جغرافية الزراعة تتجه الدراسات فيها نحو الجانب التطبيقي اكثر من الجانب النظري، ولما كان الجانب البشري الذي يعتمد عليه الإنتاج الزراعي متغيرا في تأثيراته الإيجابية والسلبية، نظرا لان اعداد السكان في العالم متغيرة، وهذا التغير يختلف من منطقة لأخرى، ومادامت الزراعة تهدف الى توفير الغذاء لهذه المجموعات البشرية المتغيرة فلابد من ان تتغير في مناهجها تبعا لهذا التغير السكاني.

والأسلوب الذي تتبعه جغرافية الزراعة ينحصر في أربعة مناهج هي: المنهج الإقليمي، والمنهج الموضوعي، والمنهج الوظيفي، والمنهج الاصولي. وفي كل منهج يظهر أسلوب معين لدراسة الموضوع. ورغم اختلاف هذه المناهج في الأسلوب الذي تتبعه في الدراسة الا انها تتفق جميعا من ناحية بحث علاقة الانسان ببيئته، واثر الظروف البيئية في استغلال الموارد الزراعية. وفيما يلي ستتناول هذه المناهج:

- المنهج الإقليمي The Regional Approach:

يتناول هذا المنهج بالدراسة الإقليم بهدف ابراز الملامح التي يتميز بها، وإظهار شخصيته التي تميزه عن غيره من الأقاليم الزراعية الأخرى. وقد يكون هذا الإقليم منطقة مناخية، او منطقة طبيعية، او وحدة سياسية. واختيار الإقليم عادة يكون مبنيا على أساس تجانس بين المنتجات الزراعية فيه.

ويتناول الباحث في هذه الدراسة إقليم من النواحي – الطبيعية والبشرية، وطرق استغلال هذه الموارد، واثر هذه العوامل في استغلال الموارد الزراعية التي يضمها هذا الإقليم، والتي قد تساهم في الوقت الحاضر او في المستقبل القريب او البعيد في تقدم هذا الإقليم. ويتميز هذا المنهج بانه يعطي فكرة واضحة عن التكامل الاقتصادي لهذا الإقليم، وعناصر الربط بينها وبين الأقاليم الأخرى، وهذا المنهج الإقليمي يتفق مع الاتجاه السائد الآن نحو التكتلات الاقتصادية الذي يساهم الإنتاج الزراعي فيها بدور كبير. مثل السوق الاوربية المشتركة، ومنظمة الوحدة الاقتصادية للقارة الافريقية.. فهذا المنهج يعد من افضل المناهج التي توضح مركز هذه القوى المتصارعة في العالم، فهو يعطي صورة واضحة عن الإنتاج الزراعي في الأجزاء المختلفة لكل وحدة من هذه الوحدات، والعلاقات فيما بينها وبين الوحدة الاقتصادية الكبرى.

 

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6889
التاريخ: 5 / 4 / 2016 7893
التاريخ: 8 / 12 / 2015 6316
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 7630
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 7105
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3926
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3932
التاريخ: 9 / تشرين الاول / 2014 م 4184
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3833
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2750
التاريخ: 18 / 5 / 2016 2463
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 2564
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2644

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .