English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 4 / 5 / 2017 1369
التاريخ: 15 / 6 / 2017 1214
التاريخ: 7 / 5 / 2019 350
التاريخ: 28 / 1 / 2019 1396
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2395
التاريخ: 31 / 5 / 2016 2484
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2508
التاريخ: 22 / 12 / 2015 2967
التخطيط الاجتماعي وارتكاز العقلاء  
  
438   01:37 مساءً   التاريخ: 4 / 3 / 2019
المؤلف : السيد زهير الاعرجي
الكتاب أو المصدر : السيرة الاجتماعية للامام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
الجزء والصفحة : 531-532.

          اعلان الولاية يوم الغدير لم يكن طموحاً منفرداً، بل كان قراراً شرعياً مبنياً على ارتكاز العقلاء ومنهجهم في التحليل الذهني، فقد كان اعلان الولاية مستنداً على طريقة منهجية في البحث عن الحقائق، فلو درسنا خريطة المجتمع الاسلامي من زاوية الشخصيات لرأينا بان العترة الطاهرة (عليهم السلام) هي الكفؤ الفريد في ولاية الاُمة لما تتمتع به من صفات وفضائل وخصال يفتقدها الناس جميعاً.

          واعظم صفة تتمتع بها العترة الطاهرة (عليهم السلام) هي قدرتها على الوصول الى اهدافها الدينية لو توفرت لها الشروط الموضوعية، فكان علي (عليه السلام) يمتلك ملكة ادراك الاحكام الواقعية، والوسيلة اللغوية الفصيحة للتوصيل، والشجاعة والبطولة الخارقة لدحر اعداء الدين، والزهد والتقوى والتعفف، والقابلية على الادارة الاجتماعية والقدرة على تحطيم النظام الطبقي الظالم.

          فكانت الارادة الالهية ودوافع الوحي وارادة النبي (صلى الله عليه واله) قاطعة بان يكون علياً (عليه السلام) ولياً شرعياً على المسلمين، ولكن تلك الارادة لم يُكتب لها ان تتحقق على ارض الواقع الا بعد عقدين ونصف من الزمان، وهو زمن طويل نسبياً مرّ بازمات وانحرافات خطيرة، وهذا يثبت - ولو متأخراً - ان الولاية الشرعية كانت حتمية سماوية، لان المجتمع يحتاج الى ادارة قادرة وكفوءة، والا انقلبت المعادلة وانعكس التيار وذهب النظام وعمّت الفوضى، وهذا ابعد ما يكون عن اهداف الدين السماوي وطموحاته، ولذلك كان المجتمع العربي بحاجة الى اعادة هندسة وتخطيط.

          فالمجتمع القَبَلي مثلاً يحتاج الى اعادة تصميم على اسس دينية جديدة مثل الايمان بالله سبحانه، والتمرن على العبادات، وتحقيق العدالة الاجتماعية، ومجتمع المنافقين يحتاج الى اعادة تصميم وهندسة لانه مبنيٌّ على باطن فاسد وظاهر جميل، ومجتمع الجهل يحتاج الى اعادة تصميم لان الجهل قد يوصل الانسان الى الكفر والجحود دون قصد، كما اوصل مجتمع اهل النهروان الى تلك النهاية المخزية وقد اشار (عليه السلام) الى ذلك : (...ليس من طلب الحق فأخطأه كمن طلب الباطل فادركه...)، والخطأ في طلب الحق ناشىءٌ من الجهل دون شك.

          وبالاجمال، فان التخطيط النبوي لولاية علي (عليه السلام) ومن بعده ائمة الهدى (عليه السلام) يكشف عن ان ذلك التخطيط نابعٌ من قرار بتشخيص اهداف الدين ونهاياته عبر تعيين الوسائل لتحقيق ذلك، فالولاية كانت رابطاً بين الوسائل والاهداف في المجتمع الديني، اذن، كان التخطيط للولاية نابعٌ من قرار التفكير بمستقبل الدين والمجتمع الانساني الذي يعيش تحت ظله، وهو من مباني ارتكازات العقلاء.

 

هل تعلم

التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3942
التاريخ: 18 / 5 / 2016 3046
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3258
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 3066

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .