English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7593) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 14 / 10 / 2015 1324
التاريخ: 2 / آب / 2015 م 1219
التاريخ: 5 / 4 / 2019 34
التاريخ: 1385
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1826
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1896
التاريخ: 22 / 12 / 2015 1793
التاريخ: 2 / 12 / 2015 1703
وظائف الحرب  
  
66   12:31 مساءً   التاريخ: 4 / 3 / 2019
المؤلف : السيد زهير الاعرجي
الكتاب أو المصدر : السيرة الاجتماعية للامام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
الجزء والصفحة : 491-493.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 4 / 5 / 2016 1908
التاريخ: 23 / 2 / 2019 83
التاريخ: 19 / 10 / 2015 1399
التاريخ: 4 / 5 / 2016 1115

          ومن هنا نفهم ان للحرب وظيفتين حاسمتين :

الاولى: ان الحرب تهدد استقرار النظام الاجتماعي والديني للطرف المنهزم. فاذا انهزم المسلمون فان تركيبة نظامهم الديني ستتحطم امام قوى الشرك. واذا انهزم المشركون فان تركيبة نظامهم الديني الوثني ستتحطم امام قوى الايمان. وهذا يعني ان الهزيمة قاسية جداً على صعيد المباني العقائدية، ايماناً كان او كفراً.

الثاني: ان تبعات الحرب الايجابية تمنح الطرف المنتصر فرصة للتغيير الاجتماعي والسياسي والديني على الطرف المنهزم. ولذلك فان انتصار الاسلام كان امراً لابد منه، لان اي هزيمة كانت تعني نهاية الاسلام، او عدم قدرته على التغيير الاجتماعي على اقل التقادير. وبذلك ينتفي دور الدين في العالم.

          وعلى ضوء تلك الافكار ندرك دور علي (عليه السلام) البطولي في المعارك يوم كان يفر فيه من يفرّ، لان علياً (عليه السلام) كان يحوّل المعركة - بسلوكه الحربي الفريد- من هزيمة نفسية للمسلمين الى انتصار ساحق على العدو المشترك. وبذلك كان وجوده البطولي وجوداً حاسماً من اجل انتصار الاسلام. فلاشك ان يقول له رسول الله (صلى الله عليه واله) : «ضربة علي (عليه السلام) يوم الخندق اعظم من عمل الثقلين»، و«برز الايمان كله الى الشرك كله»، و«سوف اعطي الراية غداً لرجل كرارّ غير فرّار». وبكلمة، فان امير المؤمنين (عليه السلام) احيا الاسلام ببطولته وشجاعته الفريدة، وكان قادراً على تغيير موازيين القوى العالمية في عصر السيف بحيث كان يمهّد الطريق نحو دولة اسلامية شرعية تحكم العالم بما انزل الله تعالى. وحتى ان فتح فارس والروم كان بفضل بذرته التي غرسها في نفوس المقاتلين، مع انه لم يشارك فعلاً في الفتح والتحرير الا انه شارك في التربية والمَثل الاعلى في القتال. فبرز الاسلام قوة عالمية وحيدة تنازع الشرك العالمي والوثنية.

          وكان رسول الله (صلى الله عليه واله) عندما يخرج في معاركه ضد الشرك والى جنبه الامام (عليه السلام)، يرى - بالاضافة الى الوعد الالهي- احتمالية عقلائية لنصر حاسم على العدو. ذلك لان النصر الحاسم يعني بروز سلطة دينية عالمية تستطيع تغيير النظام السياسي والاجتماعي في العالم.

ولو لم يكن ذلك الاحتمال موجوداً لما كان في الخروج تبريرٌ  عقلائيٌ يدعو الى ذلك الحجم من التضحية والخسائر.

          والقيمة الاخلاقية التي نستطيع ان نستلهمها من بطولة علي (عليه السلام) في المعارك الدموية ضد الشرك، تبلورت في نتائج تلك الحروب. فالنتائج كانت تكشف لنا بوضوح عن انتشار الاسلام على الارض بشكل سريع. فقد قلب امير المؤمنين (عليه السلام) مفهوم الامر الواقع في عالم حاول المشركون وعبدة الاوثان بكل جهد تثبيته، عبر خنق بذرة الاسلام قبل ان تورق على الارض.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5304
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4352
التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 5168
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4481
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 5047
شبهات وردود

التاريخ: 19 / تموز / 2015 م 3214
التاريخ: 11 / 12 / 2015 2644
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2433
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2669
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2124
التاريخ: 24 / 11 / 2015 1938
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 2114
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 2080

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .