English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
الاخلاق و الادعية
عدد المواضيع في القسم ( 2060) موضوعاً
الفضائل
اداب
رذائل
علاج الرذائل
الأدعية والاذكار والصلوات
القصص الاخلاقية
السيرة النبوية

التاريخ: 12 / 8 / 2017 791
التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م 1223
التاريخ: 28 / 7 / 2016 1033
التاريخ: 29 / تموز / 2015 م 1233
مقالات عقائدية

التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1757
التاريخ: 27 / 11 / 2015 1826
التاريخ: 30 / 11 / 2015 1782
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1760
النية غير اختيارية  
  
34   06:20 مساءً   التاريخ: 25 / 2 / 2019
المؤلف : محمد مهدي النراقي
الكتاب أو المصدر : جامع السعادات
الجزء والصفحة : ج3 , ص121


أقرأ أيضاً
التاريخ: 11 / 10 / 2016 22
التاريخ: 7 / 10 / 2016 13
التاريخ: 20 / 2 / 2019 8
التاريخ: 25 / 2 / 2019 5

النية غير داخلة تحت الاختيار، و ذلك لما عرفت من أنها انبعاث النفس و توجهها و ميلها إلى ملائم ظهر لها أن فيه غرضها إما عاجلا أو آجلا ، و هذا الميل إذا لم يكن حاصلا للنفس لم يكن اختراعه و اكتسابه بمجرد الاخطار بالبال و الاجراء على اللسان ، بل ذلك كقول الشبعان : نويت أن اشتهي الطعام و أميل إليه ، أو قول الفارغ : نويت أن أعشق فلانا و أحبه ، فلا طريق إلى اكتساب صرف القلب إلى الشي‏ء و ميله إليه و توجهه نحوه ، إلا باكتساب أسبابه ، و ذلك مما قد يقدر عليه و قد لا يقدر عليه و إنما قد تنبعث النفس إلى الفعل إجابة للغرض الباعث  الموافق المنفس الملائم لها ، و ما لم يعتقد الإنسان ان غرضه منوط بفعل من الافعال فلا يتوجه قصده نحوه ، و ذلك مما لا يقدر على اعتقاد دائما ، و إذا اعتقد فانما يتوجه القلب إذا كان فارغا غير مصروف عنه بغرض شاغل أقوى منه ، و ذلك لا يمكن في كل وقت ، و الدواعي و الصوارف لها أسباب كثيرة بها تجتمع و تختلف ذلك بالاشخاص و الأحوال و الاعمال ، فإذا غلبت شهوة النكاح و لم يعتقد غرضا صحيحا في الولد لم يمكنه أن يتزوج على نية الولد ، بل لا يمكن إلا على نية قضاء الشهوة ، إذ النية إجابة الباعث ، و لا باعث إلا الشهوة ، فكيف ينوي الولد ، و لذا كان أهل السلوك من السلف كثيرا ما يمتنعون عن جملة من الطاعات إذا لم تحضرهم النية ، و كانوا يقولون : ليس تحضرني نية ، و ذلك لعلمهم بأن النية روح الاعمال و قوامها ، و أن العمل بغير نية صادقة رياء و تكلف و سبب مقت لا سبب قرب.

وروى : «أنه أتى الصادق (عليه السلام) مولى له ، فسلم عليه و جلس ، فلما انصرف (عليه السلام) انصرف معه الرجل ، فلما انتهى إلى باب داره دخل و ترك الرجل ، فقال له ابنه إسماعيل : يا أبه! ألا كنت عرضت عليه الدخول؟ ، فقال : لم يكن من شأني ادخاله ، قال : فهو لم يكن يدخل ، قال : يا بني! إني اكره أن يكتبني اللّه عراضا».

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5179
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 3923
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4623
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3667
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3851
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2651
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2439
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2690
التاريخ: 13 / 12 / 2015 2395
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1973
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 2020
التاريخ: 18 / 5 / 2016 1914
التاريخ: 25 / 11 / 2015 1926

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .