English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
الادارة و الاقتصاد
عدد المواضيع في القسم ( 1911) موضوعاً
المحاسبة
ادارة الاعمال
علوم مالية و مصرفية
الاقتصاد
الأحصاء
السيرة النبوية

التاريخ: 5 / كانون الثاني / 2015 م 1160
التاريخ: 18 / كانون الثاني / 2015 1762
التاريخ: 21 / 8 / 2016 1083
التاريخ: 13 / 4 / 2019 13
مقالات عقائدية

التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 1764
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1839
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 1836
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 1835
أهميـة الإدارة في المجتمـع  
  
59   06:28 مساءً   التاريخ: 8 / 2 / 2019
المؤلف : رؤى زياد زارع ، دعاء باناعمة ، علا عبارة
الكتاب أو المصدر : الإدارة وأهميتها (متطلـب بحث لمادة المهارات الادارية)
الجزء والصفحة : ص6-7


أقرأ أيضاً
التاريخ: 8 / 2 / 2019 59
التاريخ: 24 / 4 / 2016 268
التاريخ: ص 8 – 9 286
التاريخ: 24 / 4 / 2016 243

أهمية الإدارة في المجتمع

يعود تقدم الأمم إلى الإدارة الموجودة فيها، فالإدارة هي المسؤولة عن نجاح المنظمات داخل المجتمع، لأنها قادرة على استغلال الموارد البشرية والمادية بكفاءة عالية وفاعلية ، فهناك العديد من الدول التي تملك الموارد المالية والبشرية ولكن لنقص الخبرة الإدارية بقيت في موقع متخلف.

كما يمكن أن يقال: إن نجاح خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتحقيقها لأهدافها لا يمكن أن يتم إلا بحسن استخدام الموارد المتاحة المادية والبشرية ، وكذلك نجاح المشروعات المختلفة في جميع الأنشطة الاقتصادية الزراعية والصناعية الخدماتية. ولا شك بأن استخدام الموارد المتاحة دون إسراف أو تقصير يتوقف أساسا على كفاية الإدارة في مجالات النشاط المخلفة، كما أن نجاح المشروعات و تحقيقها لأهدافها الموضحة في خطة عملها يتوقف على كفاية إدارتها، ومن هنا نجد أن نجاح خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية مرتبط بمستوى الكفاية الإدارية في المشروعات المختلفة داخل الدول ، وخلال الحديث عن التنمية والإدارة فإن البلدان النامية تواجه كثيرا من المشكلات الإدارية التي تحتاج إلى قدرة و كفاءة إدارية لمواجهتها والتصدي لها وحلها، حتى يمكن أن تحقق أهداف التنمية المرغوبة.

الإدارة فن أم علم؟

يدور جدل كبير بين رجال الفكر الإداري حول طبيعة الإدارة ، أهي علم أم فن أم علم وفن معاً ؟

الإدارة علم: يعني أنها تعتمد على الأسلوب العلمي عند ملاحظة المشكلات الإدارية وتحليلها وتفسيرها والتوصل إلى نتائج يمكن تعميمها.

الإدارة علم: أي لها مبادئ وقواعد ومدارس ونظريات تحكم العمل الإداري، كما أن تطبيق هذه المبادئ والنظريات يؤدي إلى نتائج محددة.

الإدارة فن: أي أن المدير يحتاج إلى خبرة ومهارة وذكاء في ممارسة عمله، وتعامله مع العنصر البشري لحفزه على الأهداف التنظيمية، لأن ليس كل من درس علم الإدارة قادر على تطبيقه، ففن الإدارة هو القدرة على تطبيق الإدارة في المجالات المختلفة. 

الإدارة فن وعلم معا: من كل ما سبق يمكن القول بأن الإدارة فن وعلم معا، فالإداري يجب أن يعتمد على الكتب والنظريات الإدارية، بالإضافة إلى الخبرة العملية التي لا غنى عنها.

 

الصفات الإدارية التي يجب أن يتمتع بها الإداري:

1. الأمانة والعدل والإخلاص في العمل .

2. صفات عقلية وفكرية، أي أن يكون على قدر من الذكاء .

3. صفات جسمانية حتى يتحمل عبء العمل .

4. صفات فنية أي أن يكون ملما بالتخصص الذي يعمل به.

5. صفات ثقافية بحيث يكون مطلعا على العلوم الأخرى .

6. صفات إنسانية يستطيع من خلالها التعامل مع العنصر البشري.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4112
التاريخ: 22 / 3 / 2016 4551
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4554
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 4988
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5558
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2799
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2779
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2674
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2747
هل تعلم

التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 1924
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 2229
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 2048
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 1976

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .