English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
العقائد الاسلامية
عدد المواضيع في القسم ( 2788) موضوعاً
التوحيد
العدل
النبوة
الامامة
المعاد
فرق و أديان
شبهات و ردود
السيرة النبوية

التاريخ: 19 / 10 / 2015 1247
التاريخ: 27 / 10 / 2015 1096
التاريخ: 20 / 3 / 2016 1235
التاريخ: 22 / 11 / 2015 1046
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1655
التاريخ: 1 / 12 / 2015 1475
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1883
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1756
هل لغير الله حق في التشريع؟  
  
14   08:44 صباحاً   التاريخ: 10 / 1 / 2019
المؤلف : الدكتور عبد الرسول الغفار
الكتاب أو المصدر : شبهة الغلو عند الشيعة
الجزء والصفحة : 180- 181

[السؤال : هل لغير الله حق في التشريع؟]

[الجواب] : هذا ما اختلف عليه فقهاء المسلمين فمنهم من جوز ومنهم من منع ذلك.

إلا أن من بين الأحاديث والروايات نجد سبحانه وتعالى أعطى نبيه محمد (صلى الله عليه واله) صلاحية التشريع والذي هو أساس بحثنا الذي صدرنا عنوانه بالتفويض فالذي أجاز التشريع بغير الله استدل بالآية الكريمة : {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا} [الحشر: 7].

وهذا ما ذهبت إليه الإمامية الإثنا عشرية إذ جوزت للرسول (صلى الله عليه واله) أن يشرع للأمة ما ينظم مصالحها ، وهذه هي السنة التي جاءت مكملة للشريعة السمحاء ، وتابع الرسول في هذا الحق الأئمة المعصومين .

أما بقية المذاهب الإسلامية فقد أنكرت ذلك على الشيعة الإمامية ، إلا أنها لم تنكر ما للحكام وأولي الأمر ـ على مذاقهم في التفسير ـ من حق التصرف والتشريع وتعطيل الحدود ، إذ له صلاحية كبرى في التقنين ، بل وجعلوا لذلك قدسية وشرافة ، والالتزام به واجب ، وإن كان يعارض النصوص القرآنية.

وهذا ما حدث في زمن الخليفة الأول إذ منع الزهراء من إرثها ، وقد خالف بحكمه هذا نصوص القرآن ، وقد استدل بما ينسب للرسول قوله : ( نحن معاشر الأنبياء لا نورث ) وفي رواية لا نورث ما تركناه صدقة (1) على أن هذا لم يثبت صدوره من النبي (صلى الله عليه واله) كما أن الذي رواه فقط أبو بكر ، وقد احتجت الزهراء سلام الله عليها بنصوص من الذكر الحكيم كاد أن يقنع بها أبو بكر لولا نهي عمر بن الخطاب له.

ثم خالف عمر بن الخطاب نصوص القرآن بتحريمه متعة الحج ومتعة النساء ، فقال : كانتا متعتان على عهد رسول الله وأنا أنهي عنهما وأعاقب عليها ؛ أحدهما متعة النساء ولا أقدر على رجل تزوج إمرأة إلى أجل إلا غيبته بالحجارة والأخرى متعتة الحج افصلوا حجكم من عمرتكم (2) فإنه أتم لحجكم وأتم لعمرتكم.

وهذا التحريم هو الآخر مخالف لنصوص القرآن الكريم. ثم لم يجر الحد على خالد بن الوليد لما قتل مالك بن نويره ودخل بزوجته من ليلته ، فأي تعطيل للحدود ولحكم الله بعد هذا وأي مخالفة وراء هذا ... وهناك عشرات بل المئات من تلك المواقف التي خالفت النصوص القلرآنية ناهيك عن مخالفتها لسنة الرسول صلى الله عليه واله .

_____________

(1) أنظر شرح النهج 4 | 85 ، طبقات ابن سعد 2 | 316 ، مسند أحمد 1 | 10 الحديث 60 ، كنز العمال 14 | 130 كل المصادر أطبقت أن حديث ( لا نورث ... ) لم يروه إلا أبو بكر.

(2) سنن البهيقي (عليه السلام) | 206.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4501
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4211
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 4210
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4423
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4565
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2221
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2365
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 2324
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2242
هل تعلم

التاريخ: 26 / 11 / 2015 1827
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 1701
التاريخ: 26 / 11 / 2015 2837
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1834

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .