English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
العقائد الاسلامية
عدد المواضيع في القسم ( 2805) موضوعاً
التوحيد
العدل
النبوة
الامامة
المعاد
فرق و أديان
شبهات و ردود
السيرة النبوية

التاريخ: 4 / 5 / 2017 876
التاريخ: 5 / 4 / 2016 1106
التاريخ: 30 / 7 / 2016 928
التاريخ: 2 / شباط / 2015 م 1577
مقالات عقائدية

التاريخ: 22 / 12 / 2015 1702
التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 1702
التاريخ: 7 / تشرين الاول / 2014 م 1673
التاريخ: 7 / تشرين الاول / 2014 م 1588
إمامة الأئمة الإثني عشر بين سؤال وجواب  
  
38   08:33 صباحاً   التاريخ: 6 / 12 / 2018
المؤلف : الشيخ محمد بن محمد العكبري البغدادي الملقب بالمفيد
الكتاب أو المصدر : النكت في مقدمات الاصول (النكت الإعتقادية)
الجزء والصفحة : 40- 46


أقرأ أيضاً
التاريخ: 23 / 11 / 2016 114
التاريخ: 12 / 4 / 2017 85
التاريخ: 31 / تموز / 2015 م 203
التاريخ: 23 / 1 / 2017 88

إن قيل: من امام هذه الامة بعد رسول الله صلى الله عليه وآله ؟ فالجواب: علي بن ابي طالب عليه السلام.

فإن قيل: بما علمتم انه الامام ؟

فالجواب: علمنا بالنص المتواتر من الله – عز وجل - ومن رسول الله صلى الله عليه وآله.

اما الذي من الله تعالى فمثل قوله تعالى: {إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ } [المائدة: 55].

ومثل قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ} [المائدة: 67].

ومثل قوله تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا} [المائدة: 3].

ومثل قوله تعالى: {وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ} [التحريم: 4].

ومثل قوله تعالى: {فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ} [آل عمران: 61]. وامثال ذلك.

واما الذي من رسول الله - صلى الله عليه وآله - فمثل قوله: " انت خليفتي من بعدي " [1] " انت وصيي وقاضي ديني " [2] " سلموا عليه بامرة المؤمنين " [3] " اقضاكم علي " [4] " تعلموا منه ولا تعلموه "  " اسمعوا له  واطيعوا " [5] " من كنت مولاه فعلي مولاه " [6] " انت مني بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبي بعدي " [7] " اللهم آتني بأحب خلقك اليك يأكل معي هذا الطير  " [8] " انا مدينة العلم وعلي بابها " [9] " نعم الراكبان هما وابوهما خير منهما " [10] " لأعطين الراية غدا رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله كرارا غير فرار " [11]. ومثل اخائه [12] وتزويجه بابنته [13] وتعميمه بعمامته [14] وركوبه على ناقته [15] وامثال ذلك.

فإن قيل: من الامام بعد علي عليه السلام ؟ فالجواب: ولده: الحسن ثم الحسين ثم علي بن الحسين ثم محمد بن علي الباقر ثم جعفر بن محمد الصادق ثم موسى بن جعفر الكاظم ثم علي بن موسى الرضا ثم محمد بن علي التقي الجواد ثم علي بن محمد الهادي ثم الحسن بن علي العسكري ثم الخلف القائم المهدي صلوات الله عليهم اجمعين.

فإن قيل: ما الدليل على امامة كل واحد من هؤلاء المذكورين ؟ فالجواب: الدليل على ذلك ان النبي صلى الله عليه وآله نص عليهم نصا متواترا بالخلافة مثل قوله عليه السلام: " ابني هذا الحسين امام ابن امام اخو امام ابو ائمة تسعة تاسعهم قائمهم يملا الارض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا " [16].

ومثل قوله صلى الله عليه وآله في حق القائم عليه السلام: (لو لم يبق من الدنيا الا ساعة واحدة لطول الله تلك الساعة حتى يخرج رجل من ذريتي اسمه كاسمي وكينته ككنيتي يملا الارض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا " ويجب على كل مخلوق متابعته.

ولان كل امام منهم نص على من بعده نصا متواترا بالخلافة ولا نهم - صلى الله عليهم - ظهر عنهم معجزات وكرامات خارقة للعادة لم تظهر على يد غيرهم كعجن الحصا وختمه وامثال ذلك.

فإن قيل: من امام هذا الزمان ؟ فالجواب: القائم المنتظر المهدي محمد بن الحسن العسكري صلوات الله عليه وعلى آبائه الطاهرين.

فإن قيل: هو موجود ام سيوجد ؟ فالجواب: هو موجود من زمان ابيه الحسن العسكري عليه السلام لكنه مستتر إلى ان يأذن الله تعالى له بالخروج فيملا الارض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا.

فإن قيل: ما الدليل على وجوده ؟ فالجواب: الدليل على ذلك ان كل زمان لابد فيه من امام معصوم والا لخلا الزمان من امام معصوم مع انه لطف واللطف واجب على الله تعالى في كل زمان.

فإن قيل: ما وجه استتاره ؟ فالجواب: وجه استتاره لكثرة العدو وقلة الناصر. وجاز ان يكون لمصلحة خفية استأثر الله تعالى بعلمها.

فإن قيل: ... ان الامامة لطف واللطف واجب على الله تعالى فإذا كان الامام مستترا كان الله تعالى مخلا بالواجب - تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا.

فالجواب: اللطف الواجب على الله تعالى في الامام هو نصبه وتكليفه بالإمامة، والله تعالى قد فعل ذلك فلم يكن مخلا بالواجب وانما الاخلال بالواجب من قبل الرعية فانهم يجب عليهم ان يتابعوه ويمثلوا اوامره ونواهيه ويمكنوه من انفسهم. فحيث لم يفعلوا ذلك كانوا مخلين بالواجب فهلاكهم من قبل انفسهم.

فإن قيل: ما الطريق إلى معرفته حين ظهوره بعد استتاره عليه السلام ؟ فالجواب: الطريق إلى ذلك ظهور المعجز على يده .

________________

[1] عيون اخبار الرضا عليه السلام ج 2 / 59 ح 229.

[2] عيون اخبار الرضا عليه السلام ج 2 / 61 ح 243، مناقب آل أبي طالب 3 / 47.

[3] الكافي 1 / 131، تلخيص الشافي 2 / 45.

[4] الايضاح لفضل بن شاذان ص 231 و 314.

[5] التوحيد / 311، بحار الانوار 38 / 113، 132 وج 23 ص 298.

[6] تفسير فرات الكوفي / 160، معاني الاخبار / 63، عيون اخبار الرضا عليه السلام 2 / 47 ح 183، سنن ابن ماجة 1 / 45 ح 121.

[7] تفسير فرات الكوفي / 160 و 82، معاني الاخبار / 73، سنن ابن ماجة 1 / 45 ح 121، سنن الترمذي باب 91 ح 3814 ج 5 / 304.

[8] سنن الترمذي باب 86 خ 3805 ج 5 / 300.

[9] عيون اخبار الرضا عليه السلام 2 / 66 ح 298.

[10] مناقب آل ابي طالب 3 / 388، ذخائر العقبى ص 130.

[11] تفسير فرات الكوفي ص 160، السيرة النبوية 3 / 349، سنن ابن ماجة 1 / 45 ح 121، صحيح البخاري باب مناقب علي بن أبي طالب فتح الباري ج 7 / 58.

[12] تفسير فرات الكوفي / 68، سنن الترمذي ج 5 / 300 ح 3804. ن: اخاه.

[13] تفسير فرات الكوفي ص 82 و 157.

[14] مجمع البيان 8 / 343، مناقب آل أبي طالب 3 / 135، بحار الانوار 20 / 203، 42 / 32.

[15] الكافي 1 / 237 وبحار الانوار ج 42 / 32.

[16] عيون اخبار الرضا عليه السلام 1 / 52 ح 17، كمال الدين 1 / 262، الخصال 2 / 475 ح 38، الاختصاص ص 207 ح 1 باب 67، مناقب آل ابي طالب 1 / 295، كشف الغمة 3 / 421، ارشاد القلوب للديلمي 2 / 233 انوار الملكوت ص 230، كنز العمال 7 / 98 و 13 / 644 و 11 / 590.

 

 

هل تعلم

التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1892
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1974
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 2068
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1780

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .